الأحد 2 أكتوبر 2022
38 C
بغداد

العلمانيين في العراق اصبحوا لقمة سهلة للمتأسلمين الفاسدين ؟

ان الذي وقع في العراق بعد دخول الاحتلال , هو تمكين المتأسلمين على سدة الحكم بشروط مأخوذة مسبقاً عليهم وهو التنازل عن المبادئ والقيم التي يتحلى بها الاسلام الحنيف , فأصبحوا هؤلاء وباءا ومرضا يصيب الجسد الاسلامي لانهم ادعوا الاسلام ويحسبهم البعض على الاسلام , وعند تمكنهم فعلوا ما فعلوا بالمسلمين اولا , قتلوا وتأمروا وسرقوا حتى انكشف زيفهم للشعب العراقي بكل طوائفه ومذاهبه وجميعهم على حد سواء في دمار العراق , فقام الشعب يتذمر منهم ويلعنهم ويلعن من مكنهم من مراجع النجف وغيرهم فضاق على بعضهم الخناق وقرب موعد الانتخابات قد داهمهم فيريدون ان يبحثوا على احد ينتشلهم من المأزق الذي هم فيه فركنوا للعلمانيين بعد ان نكروهم واقصوهم وضيقوا عليهم وحرضوا الناس ضدهم .

ولو راجعنا الايام قليلا ستجد ان هؤلاء المتأسلمين كانوا ليل ونهار ينتقدون العلمانيين ويحذرون الناس من انتخابهم ويحرمون على الناس الخروج معهم في التظاهرات ومنها مثلا تظاهرات 2011 عندما ضجت الناس من نقص الخدمات في وقت الدولة تصرف الميزانيات الانفجارية ؟! .

وهنا نقول ما حدى عما بدى ومنهم مثلا مقتدى الصدر وتياره وكتلته الفاسدة التي شاركت الحكومات فسادها وسرقاتها طيلة السنوات المنصرمة , اليوم نجدهم يتوددون للعلمانيين والشيوعيين ويخرجون معهم في التظاهرات ويطالبون بحقوق الشعب المنهوبة ؟! من الذي نهبها ومن كان على لجنة النزاهة ومن كان يسيطر على الوزارات الخدمية ومن صرفت له المليارات سنويا هل العلمانيين ام المتأسلمين امثال مقتدى وتياره .

وبدورنا نقول الى الاخوة العلمانيين فلتكون مبادئكم ثابتة لاتغيركم التصريحات والتهريج هؤلاء يريدون ان يرجعوا ويحسنوا صورهم مرة ثانية امام الشعب بأسمكم , ولا امان لهم وهل تعتقدون من يغدر بشعبه ويسرقه لسنوات يفي اليكم وعودكم هيهات والله , نتمنى ان تشقوا طريقكم وحدكم لان الناس ضجت من هؤلاء السراق ولا تريد من يركن اليهم ويعيدهم مرة ثانية بأسم جديد ونهج جديد , هؤلاء لايعترفون بكم ولا خطكم ولا دولتكم المدنية لانها لاتخدم مصالحهم وكراسيهم , الفرصة الان لكم لان الناس اصابها اليأس من الاسلاميين تريد دولة مدنية تحفظ فيها الحريات والطقوس العبادية.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
876متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ذاكرة بصراوي/ سائر الليل.. وثائر التحرير..

التنومة او منطقة شط العرب، محصورة بين الشط والحدود الايرانية. كانت في السبعبنات من اهم مناطق البصرة. كان فيها جامعة البصرة، وقد اقامت نشاطات...

“التهاوش” على ذكرى انتفاضة تشرين

الصدريون والرومانسيون الوطنيون والباحثون عن التوظيف عند أحزاب العملية السياسية أو الذين يحاولون بشق الأنفس اللحاق بالطريق الى العملية السياسية، يتعاركون من أجل الحصول...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رحل ولم يسترد حقه

عندما كان الرجل المتقاعد (ٍس . ق) الذي يعيش في اقليم كردستان العراق يحتضر وهو على فراش الموت نادى عياله ليصغوا إلى وصيته .. قال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق: مأزق تشكيل الحكومة

بعد ايام يكون قد مر عاما كاملا على الانتخابات العراقية، التي قيل عنها؛ من انها انتخابات مبكرة، اي انتخابات مبكرة جزئية؛ لم تستطع القوى...

المنظور الثقافي الاجتماعي للمرض والصحة

ما هو المرض؟ قد لا نجد صعوبة في وصف إصابة شخص ما بالحادث الوعائي الدماغي او(السكتة الدماغية) ، أو شخص يعاني من ضيق شديد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نهار / محاولة للتفسير

قصة قصيرة نهار غريب.. صحيت أنا م النوم لقيته واقف فى البلكونة على السور بيضحك.. مرات قليلة قوى، يمكن مرتين أو ثلاثة إللى قابلت فيها...