الأربعاء 18 مايو 2022
31 C
بغداد

ما هكذا تحدى الإبل يا حنان الفتلاوي

بعد أن صار برلمان العراق أشبه بسوق عكاظ وكل النواب يصرحون كيفما يشاؤون دونما رادع أو خجل أو تخصص فهم أشبه بالببغاوات يرددون ما يشاع على مواقع التواصل الاجتماعي أو بدافع الحقد أو الحسد وربما لحب الظهور استغرب ما تردد عن انتقاد النائبة حنان الفتلاوي لقرار وزارة ال نفط توزيع النفط الأبيض على مواطني شمال العراق بداعي أن مسعود بارزاني سيقوم بسرقته أود توضيح الاتي :.
اولا – ينبغي أن تعلم الفتلاوي أن من يعيشون في شمال العراق هم عراقيون لهم ما لنا وعليهم ما علينا ولا ينفي عراقيتهم تصرفات البعض المغرر بهم اواصحاب الأجندات الخارجية ففي كل زمان ومكان تجد هؤلاء النفر
ثانيا – هؤلاء العراقيون في شمالنا الحبيب يعيشون شتاءا قارسا مع اعداد كبيرة من النازحين وجبار اللعيبي بحسه الابوي والوطني قرر مد يده لهم لانقاذهم من هذه الظروف بحكم مسؤوليته فهو وزير للعراق وليس للجنوب فقط
ثالثا – مسعود بارزاني منع عنهم الرواتب وتصرف كما كان يفعل صدام حسين حين اجرى الاستفتاء والناس لا حول ولا قوة فهل نكون نحن واقصد الحكومة الاتحادية وبرزاني عليهم هل تريد النائبة أن تعاقبهم بجريرة البرزاني وأن نشهد موتا جماعيا لأهلنا في شمال العراق
رابعا-قد يسرق بارزاني ربع أو نصف الكمية فهل بكون عذرنا لكي نمنع نصف سكان شمالنا الحبيب من أبسط حقوقهم
رابعا-يبدوا أن أعداء العراقيون هم نوابهم وممثليهم ف حنان الفتلاوي تعامل مواطني شمال العراق معاملة تصفية حسابات سياسية والسيد وزير النفط يعاملهم معاملة الوزير و المسؤول والإنسان والأب وهذه اللغة للأسف لا يفهمها البعض
فهل يتقي نواب وممثلي الشعب الله في الشعب الذي اختارهم رغما عنه
وإلى الله المشتكى

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...