الأربعاء 5 أكتوبر 2022
36 C
بغداد

دعوهم يعملون واتقوا الله

يفترض أن يكون النواب ممثلي الشعب ويسعون لتحقيق امال الناس ومن البديهي أن تكون أولى مطالب الناس هو إصلاح حال البلد ومؤسساته ضمن جملة المطالب وبالتالي على النواب مجتمعين ومنفردين أن يسعوا لتحقيق هذا الهدف.. ولا يجب أن يغيب عن أنظار النواب أن مظاهرات الشعب الذي مل فساد قادته ونوابه طالبت بوزراء مهنيين غير متحزبين وعلى هذا الأساس تم تسمية عدد من الوزراء ممن رأى الشعب قدرتهم على تحقيق طموحاته واماله في القضاء على الفساد والمحاصصة والطائفية… ومن أبرز هؤلاء الوزراء الذي حظوا بتأييد شعبي ساحق هو الوزير جبار اللعيبي وزير النفط.. وما ساعد الوزير على كسب تأييد الناس وحبهم والتفافهم حوله هو سيرته المهنية في شركة نفط الجنوب مهندسا ومديرا عاما خصوصا انه ابن البصرة ولا يحمل أي جنسية أخرى عد5 العراقية وضمن الاستراتيجية التي اتبعها الوزير وضمن خططه لتطوير مستوى الأداء في الوزارة هو إجراء تغييرات على مستوى الإدارات المختلفه بما يحقق انسيابية في العمل خصوصا لن اغلب القيادات التي شملها التغيير مرت عليها سنين طويله في مناصبها بحيث لم يعد لديها القدرة على الإبداع والعطاء فكان لزاما عليه إجراء هذه التغييرات دون التفات إلى الجهة التي ينتمي لها هؤلاء فقد شملت الجميع لكن يبدوا ان النائبة عواطف نعمة عن دولة القانون والتي تعودنا منها أن تبقى نائمة فترات طويله وأن صحت فهي تصحوا لتغرد خارج السرب أو لتخلق فتنة بدافع سياسي رغم اني اعتقد انها ابعد ما تكون عن السياسية أو خدمة البلد فهي وربما بسبب آخر هو أن سياسات جبار اللعيبي الجريئة شملت بعض أقاربها لفشلهم في العطاء صحت لاتهام الوزير بإسناد المناصب لأعضاء حزبه ويبدو أن النائبة نسيت أو هي لا تعلم اصلا ان جبار اللعيبي مرشح مظاهرات الناس وأنه أكبر من تحتويه كتله أو حزب سياسي فهو على علاقة طيبة بجميع القوى السياسية ولكن حزبه اسمه العراق وكل من يعمل للعراق فهو من حزبه وأن التغييرات طالت سلبا وايجابا منتمين لكل الكتل السياسية دون استثناء ومثل بسيط أن الكتلة التي اقترحت استيزار جبار اللعيبي هي المجلس الأعلى وتيار الحكمة لكنه قام بتسمية وكيل وزير من غير هاتين الكتلتين ختاما أن لم تستطع النائبة استيعاب خطط وطموحات الوزير اللعيبي وأن حركتها مصالح شخصية فالأفضل أن تعود للنوم والسلام

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
877متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السيد مقتدى الصدر .. سكوته نطق

ترك السياسة ، ولكن السياسة لم تتركة ، ان نطق قلب الموازين ، وان سكت حير العقول . هذه حقية لست مبالغا بها ، وجل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصريح زيلينسكي الأخير.. سذاجة اعلامية ولغويّة !

نؤشّر اولاً بأنّ ما نسجلّه عبر الأسطر في الشأن الروسي – الأوكراني وفي مقالاتٍ مختلفة , لايمثّل ايّ انحيازٍ او ميلٍ لأحد طرفي النزاع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراقيون يتبادلون التعازي بعيدهم الوطني

في ذكرى عيد العراق الوطني عندما (وافقت الجمعيّة العامّة لعصبة الأمم يوم 3 تشرين الأول 1932، على قبول العراق عضواً في عصبة الأمم بناءً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحرب الأوكرانية درس لنا نحن العرب والمسلمين

من المثير للاهتمام في الحرب الروسية الأوكرانية كيف استطاع الغرب تحويل أوكرانيا إلى بيدق بيده يحارب به امتداده الثقافي والتاريخي والبلد الأم روسيا. كيف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوطن والمواطن اولا

بعد التئام مجلس النواب في جلسة يتيمة وسط سخط شعبي غير مسبوق عن اداء البرلمان الذي فشل وخلال عام تقريبا من عقد عدة جلسات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المنطق الوطني المفقود!!

العلة الجوهرية الفاعلة بالتداعيات العراقية , تتلخص بفقدان المنطق الوطني وسيادة المنطق الطائفي , ولهذا لن يحصل أي تقدم وإنفراج في الحالة القائمة ,...