الثلاثاء 28 يونيو 2022
33 C
بغداد

لکي لايصبح العراق کبش فداء المغامرات الايرانية

کل التقديرات و المٶشرات تدل على أن هناك إحتمالات قوية لمواجهات أمريکية ـ إيرانية قوية على الاصعدة السياسية و الاقتصادية و العسکرية، ولاريب من ان إيران تتخذ أو بالاحرى قد إتخذت إحتياطاتها لهذه المواجهة عندما قامت بتعزيز دورها و نفوذها في العراق الى مستوى غير مسبوق خصوصا عندما نجحت في السيطرة الى حد بعيد على المعارضة السنية ـ الکردية لدورها ولاسيما بعد تجييرها الاحداث الاخيرة في الاقليم الکردي بشمال العراق لصالحها بصورة ملفتة للنظر.
ليس بالامکان تکذيب أو تفنيد تلك المعلومات التي تم نشرها مٶخرا بخصوصا قيام السلطات الايرانية و خلال التدفق الهائل للإيرانيين عبر البوابات الحدودية من أجل زيارة الاربعين، بإستغلال ذلك الامر و قيامه بإرسال قوات من الحرس الثوري و صواريخ باليستية تم نشرها في أماکن قريبة من القواعد الامريکية و الحدود السعودية و السورية، هذا الى جانب إن هناك تحوطات عبر البوابة العراقية للإلتفاف على حالات الحصار في العديد من المجالات الاقتصادية و التقنية کما فعلت خلال الاعوام السابقة و نجحت في إستغفال الامريکيين و تحقيق أهدافها.
نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وکما صار واضحا فقد إستغل البوابة العراقية لکسر الحصار الذي کان مفروضا عليه قبل الاتفاق النووي أو تخفيفه، کما إنه إستغل هذه البوابة في إرسال الاسلحة و الاعتدة و المواد الاخرى الى النظام السوري، حيث مارس عمليات تمويه کبيرة على الامريکيين من خلال رموزه داخل الحکومة العراقية، وبطبيعة الحال فإنه وبعد أن خلت الاجواء الى أبعد حد لهذا النظام و عدم وجود أية معارضة نوعية ضده داخل العراق، فمن المحتمل جدا أن يقوم بأکبر الاستعدادات و التحوطات للمواجهة ضد الامريکيين، ذلك إنه وفي ظل الظروف و الاوضاع الحالية في داخل إيران حية ترتفع حدة الاحتجاجات الشعبية التي وصلت الى حد الاشتباکات العنيفة مع القوات الامنية و طردها من ساحات و شوارع الاحتجاجات، کما إن هناك حراکا شعبيا داخليا متصاعدا يطالب بفتح ملف مجزرة إعدام أکثر من 30 ألف سجين سياسي إيراني في صيف 1988، وإن حدوث مواجهات في ظل هکذا أوضاع لن تکون في صالح طهران کما يرجح معظم القادة و المسٶولين الايرانيين الذين يفضلون دائما نقل مواجهاتهم و حروبهم بالوکالة الى خارج حدودهم لکي يأمنوا من آثارها و تداعياتها على الداخل الايراني، وهنا، فإن من حق الشعب العراقي أيضا أن يعمل على عدم حدوث هذه المواجهة على الاراضي العراقية و دفعه لثمن حماقات و مغامرات و مخططات النظام الايراني التي ليس لها أول ولاآخر!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفكر والرؤى لدى زيلينسكي .!

العالم كلّه يعرف أنّ الرئيس الأوكراني كان فنّاناً كوميديّاً الى غاية استلامه رئاسة جمهورية اوكرانيا في عام 2019 , حيث نجح في الإنتخابات ضمن...

تأسيس قناة تلفزيونية لكل محافظة عراقية

تأثير القنوات التلفزيونية في العراق ما زال قويا ، حيث لها دور في كشف ملفات الفساد و الفشل الاداري ومتابعة المشاريع المتلكئة وطرح قضايا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

علاقة ارتفاع اسعار النفط بتولية ايراني قح حكم العراق وعلاقة هبوطه بتولية ايراني معتدل! –دولة المناذرة الجديدة!

(1) سنثبت في هذا المقال انه كلما ارتفعت اسعار النفط عالميا, يتم تولية ايراني قح في العراق كرئيس وزراء للعراق, من اجل نهب فائض اموال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

راضعين ويه بليس هؤلاء الوزراء !

ساعه تطفى الكهرباء..وساعه توصلنا بعناء ونهرول على البدلاء .. وساعه نركض ورا الحصه..وساعه نركض عالدواء..اتكالبت كلها علينه..تحزمت تسفك دماء...لا وزير يحل قضيه..ولامدير ايحن عليه..امنين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران وامريكا: ابرام الصفقة النووية أم المواجهة

عندما كان الملف النووي او ملف الصفقة النووية جاهزة للتوقيع عليه؛ اندلعت الحرب في اوكرانيا، او الغزو الروسي لأوكرانيا، هذه الحرب التي غيرت الكثير...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنتحار العقلي!!

العقل إنتصر على العقل , والعقل يقتل المعقول , والعقل داء ودواء , وعلة ومعلول , ومَن نظر للعقل وإتخذه سبيلا بلا ضوابط قيمية...