الخميس 6 أكتوبر 2022
37 C
بغداد

مجلس الخدمة العامة الاتحادي تجميد متعمد !

في الوقت الذي ينتظر الشعب العراقي ، من مجلس النواب تشريع القوانين المهمة وخاصة التي وضّح الدستور خطوطها العريضة ، والبعض الاخر لتلبية حاجات الشعب المتنامية ، نجد الحكومات المتعاقبة تراوغ في تنفيذ بعضها رغم أهميتها .
ومن هذه القوانين التي أقدم مجلس النواب على تشريعها قانون مجلس الخدمة العامة الاتحادي رقم ( 4 ) لسنة 2009 ، والذي شّرع آستنادا للمادة (107) من الدستور العراقي النافذ لعام 2005 ، من أجل تنظيم شؤون الوظيفة العامة وأبعادها عن التسييس والتحزب ، للشروع ببناء دولة المؤسسات ، وتشكيل مجلس مهمته تطوير الوظيفة العامة وتأهيلها ، لآاعداد كوادر للعمل في دوائر الدولة ، وبلورة القواعد والأسس السليمة ، وتأمين العدالة والحيادية وضمان معايير الكفاءة والعدالة في التعيين بالوظائف العامة ، حسب الدستور النافذ ، والذي جاء لينهي العمل بقانون مجلس الخدمة العامة رقم (24) لسنة 1960 ، الذي أجري عليه أكثر من (200) تعديل ، قبل أن يلغه نظام صدام ، وفي العهد الجديد باشرت الوكالة الامريكية للتنمية ، بعقد مؤتمرات وورش عمل لااعضاء في مجلس النواب ومحافظين ونوابهم واعضاء مجالس محافظات لتطوير قابلياتهم في كيفية الحكم المحلي والمساعدة في أنضاج قانون للخدمة الاتحادية وهل ماحصل .

ورغم اقرار هذا القانون المهم ، ونشره في جريدة الوقائع العراقية بعددها (4116) في 6/4/ 2009، الآ أن حكومة المالكي راوغت كثيرا من أجل تعطيل تنفيذه ، لتبقى الوظيفة العامة بيد وزرائه ونوابه والمقربين منه ، وتوزيع الفتات على الكتل والاحزاب الاخرى لضمان صمتها ، ولغرض استيعاب السجناء والمفصولين السياسيين من احزاب السلطة .

وفي حكومة الرئيس العبادي تم تعديله ، بالقانون المرقم (8) لسنة 2015 المنشور بالجريدة الرسمية في 4/5/ 2015 إلا انه لم يتم تطبيقه لحد الان ايضا ، وبحسب المادة الخامسة من هذا القانون يتكون مجلس إلادارة من رئيس ونائب وتسعة اعضاء ، ولابد من تصويت مجلس النواب على هؤلاء الاعضاء المرشحين من مجلس الوزراء ، والذين يشكلون مجلس أدارة مجلس الخدمة الاتحادي ، الذي يرتبط اداريا بمجلس النواب بوصفه هيئة مستقلة ، بعد تقديم أسماء المرشحين من قبل الحكومة .

وبعد الازمة الاقتصادية جراء هبوط اسعار النفط ، والتلاعب بالدرجات الوظيفية من قبل احزاب وشخصيات نافذة ، ومساومة المتقدمين عليها ، بشرط منحهم وعوائلهم أصواتهم لهذا الحزب او المرشح أو ذاك وضعف التغطية المالية للدرجات الوظيفية المستحدثة ، بات من الضروري، تنفيذ هذا القانون وخاصة بعد تردي الحالة الاقتصادية للبلد ، وبعد أن أصبحت التخمة الوظيفية أن صح التعبير عبء على محاولات العراق الاقتراض من البنك وصندوق النقد الدوليين ، والتي أدت الى زيادة عدد الموظفين خلال الحكومة السابقة الى أعداد هائلة ، وفائض واضح ، مما أصاب الوزارات والهيئات المستقلة بترهل وظيفي فضيع ، وهدر للمال العام ، وضعف الولاء الوطني ، بعد أن اصبح ولاء المتعين لهذا الحزب او ذاك أو لهذا المسؤول أو ذاك لانهم وفروا له وظيفة حكومية !.

وهنا تأتي اهمية التطبيق الفعلي لقانون مجلس الخدمة الاتحادي كضرورة اقتصادية ملحة علاوة على تعزيز الولاء للوطن بتوفير فرص عادلة للتعيين وخاصة الخريجين ، وتبوء المناصب الوظيفية حسب الكفاءة والتحصيل الدراسي وسنة التخرج ، بعيدا عن الانتماءات القومية والدينية والمذهبية والحزبية والايديولوجية، وانهاء حالات الفساد والرشوة والمحسوبية وصلات القرابة او الانتماء السياسي ، للحصول الوظائف بما يعزز العلاقة بين المواطنين والحكومة واعادة الثقة بالاداء الحكومي الذي انتابه التلكؤ والعجز ووضع الشخص غير المناسب في المكان المناسب طيلة الفترات السابقة.

هذا القانون بأعتقادنا يجب أن يرافقه سلم رواتب جديد يأمن العدالة والمساواة لجميع موظفي الدولة ، وحسب تحصيلهم الدراسي وسنوات خدمتهم وكفائتهم ، وألغاء السلم الحالي المتحيز والغير منصف ، ومن ارتدادات هذا السلم المجحف الحاق الظلم والاجحاف بالمتقاعدين السابقين ايضا ، فقد اصبح موظفوا الدولة والمتقاعدين منهم يحصلون على رواتب مختلفة بدون سند قانوني أو اخلاقي ، وكأننا في دولتين مع الآسف !.

 

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png
عماد الأعرجي
السرة الذاتية معلومات شخصية: الاسم :عماد سلمان عبود الاعرجي مكان الولادة : بابل / الحلة تاريخ الميلاد: 11/1/1957 الجنسية :عراقي الحالة الاجتماعية: متزوج العنوان : محافظة بابل / حي المحاربين /2 بريد الكتروني : emadalaarij@gmail.com الجنس: ذكر تلفون : 07715975067 ============================================================ التحصيل العلمي: معهد ادارة دورات تدريبية : بعد سقوط النظام السابق دخلت عدة دورات وورش عمل لتنمية مهاراتي الشخصية . 1- دورة موازنات الحكومات المحلية التي أقامها مشروع دعم الحكم المحلي ( R T I ( في بابل للفترة من 21/5/2006 ولغاية 22/5/2006 . 2-ورشة العمل الخاصة بالادوات التشخصية لمكافحة الفساد المنعقدة في بابل للفترة من 2/12/2006 ولغاية 7/12/2006 والتي أقامها برنامج المجتمع المدني العراقي ( N D I ) . 3- شهادة تقديرية من المجلس العراقي للسلم والتضامن تثميننا لمشاركتي الفاعلة في اسبوع المدى الثقافي ومهرجان السلام الثالث لادب وفنون شباب محافظة بابل للفترة من 2 أيار ولغاية 8 أيار 2008 . 4- دورة مهارات ( الخبر الصحفي ، التحقيق الصحفي ، القصة الخبرية ) الذي أقامه برنامج دعم الاعلام المستقل ( داعم ) للفترة من 21 /6 ولغاية 3 /7 /2009 في بابل . 5- الدورة التدريبية الاساسية لحقوق الانسان للفترة من 8/ 6 ولغاية 10 / 6 /2009 والتي اقامتها وزارة حقوق الانسان / مكتب بابل . 6- دورة التغطية الاعلامية للانتخابات وفق أسس الصحافة الاستقصائية والتي عقدت في بابل للفترة من 22 ولغاية 24 كانون الاول 2009 . 7- دورة اعلامية اقامها مجلس البحث والتبادل الدولي أيركس / العراق للفترة من 5/7 لغاية 9/7/2010 في اربيل . 8- الدورة التدريبية للتنمية البشرية التي اقامتها منظمة رسل السلام لحقوق الانسان للفترة من 15/1 لغاية 16/1/ 2016 في بابل 9 – كتبت عدة مقالات في الصحف المختلفة ، منذ عام 1995 في جريدة الجنائن االتي كانت تصدر عن ديوان ومحافظة بابل والثورة ، وبعد 2003 بعدة صف تصدر في بغداد وصحف الكترونية . 10 – أسست جريدة بابل نت لعدة سنوات ( غير مفعلة ) بالوقت الحاضر لآاسباب مالية . خبرات عملية :- اداري في دوائر الدولة لمدة (25 ) خمسة وعشرون سنة ، ومتقاعد حاليا ، عملت بعدها بعدة صحف ووكالات انباء ، عملت نائب رئيس منظمة عراقيون بلا حدود ، ونائب رئيس مركز التعليم المستمر للتنمية الاجتماعية ، ونائب رئيس مركز جنائن بابل الثقافي بالوقت الحاضر . الحاسوب: استخدام الانترنت وWindows بشكل(جيد)، Word(ممتاز) ، (جيد) اللغات: كتابة قراءة محادثة العربية: ممتاز ممتاز ممتاز

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

مبادرة الخنجر لـ “عقد جديد” وعرقلة القوى الكبيرة

للمرّة الثانية يطرح الشيخ خميس الخنجر فكرة تبني عقداً جديداً لمعالجة المشهد السياسي الحالي المأزوم والمنتج للازمات الى حدود الصدام المسلح بين قوى مشاركة...

بين السرد والشعر القرآن الكريم والظّاهرة الإبداعيّة الشّاملة

لا يوجد في إنجاز الكتّاب، شعراً أو نثراً، كتاب قد يطلق عليه أنّه الكتاب الأبديّ الخالد، لأنّ من يعتقد أنّه قد وصل إلى هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نصوص قرآنية فسرت خطئاً … فأوقعتنا في محنة التخلف

يقصد بالنص الديني هو كل لفظ مفهوم المعنى من القرآن والسنة النبوية او نصاً عاماً..وهو الكلام الذي لا يحتمل التأويل ،أي ثابت المعنى لا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حوار بلاسخارت

ذات يوم كان ولدي الصغير يشتكي من تسلط الطلاب الكبار في المدرسة ووصل الامر بهم الى ضربه هو واصدقاؤه الصغار فقرر ان يبلغني بذلك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ثلاث ساعات : أعوام طويلة

براعة المونتاج في السرد (جحيم الراهب) للروائي شاكر نوري إلى (راهبات التقدمة) إذا كانت رواية (شامان) قد نجحت في تدريبنا على الطيران الحر. فأن رواية(جحيم الراهب)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الثقافة والتيار!!

لا قيمة للثقافة إن لم تصنع تياراً جماهيريا , قادراً على التفاعل المتوثب والتغيير الناجز وفق منطلقات واضحة ورؤى راسخة. وقد برهنت الثقافة العربية فشلها...