الإثنين 28 نوفمبر 2022
21 C
بغداد

ظلم قبول طلبة الموصل لعام 2014 مقارنة مع 2017- 2018

لا أدري متى نرجع لأنفسنا ولو ليوم واحد فقط ولو للحظة وندرك كم ظلمنا وظلمنا … هل يا تقبل يا سيد وزير أو يا عضو برلمان أو يا مسئول هذا الظلم لأبنك لا والله لا تقبله فمتى نصير أوادم ونخاف الله شوية !
يا ناس من تخرج من الإعدادية من أهل الموصل عام 2014 ( عام الدواعش ) وراح أمتحن وزاري في السليمانية أو أربيل ( خارج المحافظة ) لأنه امتحانات الدواعش غير معتد بها ( كانت مرفوضة ) وحصل على معدل 80 وطلعت له كلية تربيه حسب استحقاق المعدلات وفق تلك السنة لأنه المعدلات كانت عالية ومعروفة في تلك السنوات أبو 90 ما يقبل معهد طبي تطلع له هندسة أو كلية تقنية لا أكثر , لكن هذه السنة تساهلوا مع طلاب الموصل الذين توقفت دراستهم ( كانوا بالرابع إعدادي ) رأسا امتحنوا سادس إعدادي ( ما يهم ) هذا حقهم لم يكن تأخير الدراسة بسببهم بل بسبب الظروف التي حلت وساعدتهم الدولة , نقول ما يهم لكن النتيجة أو الخلل أين :: حصلوا على معدلات قليلة وصار أبو الستين ( 60 ) مثل أبو الثمانين ( 80 ) وتم قبوله نفس القبول أو ممكن مرات أفضل أي نافس بمعدله الأقل صاحب المعدل الأعلى وكلهم من نفس المحافظة والدولة فهل هذا عدل لترى أبو 60 بهذه السنة يتم قبوله في معهد معلمين وأبو ال 80 ما يقبل وبقي على ترشحه الأول …. هاي ما تصير بس بالعراق والسبب يمكن واحد أب لواحد من هؤلاء خريجين هذه السنة مسئول وصدر قرار ليكون مصلحة فيه لأبنه لكن على حساب المسكين من تخرج 2014 ما بعيدة أبد ما بعيدة في العراق ……….. فشوكت تصير آدمي يا عراق شوكت ما تظلم ؟ شوكت مرة يوم واحد تصير معتدل ؟

يعني بكلام أخر ::
من خلص وأمتحن بسنة 2014 إنظلم مرتين مرة تأخر 3 سنوات جلس في البيت حتى تحررت المدينة ومرة أخرى الذي أمتحن هذه السنة صار مثله لا بل سبقه لأن كلشي ما راح منه وتم قبوله بأقل من معدل أبو 2014
والثاني أبو 2017 أستفاد مرتين خاصة أبو صف رابع لأن كلشي ما راح منه أمتحن وزاري هذه السنة ( فما راح كلشي منه ) وأيضا استفاد من تخفيض المعدلات وتم قبوله أحسن من الذي خلص إعدادية بسنة 2014.
فمن يقرأ ومن يكتب ومن يستمع لمن ظلم أو لمن استفاد ليوازي بين الحالتين ؟
والله يا مسئول أنت متعود على التوبيخ ولو يومية نوبخ بك ما يفيد

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
893متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاف المدارس تحمل اسماء بدون ابنية

تتضارب الاحصاءات الرسمية وغير الرسمية بشان عدد المدارس التي تحتاجها البلاد ولكنها تعد بألاف , في هذا الصدد كشف المركز الاستراتيجي لحقوق الانسان  عما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجنسية المثلية والجهل المركب

الرجل والمرأة متساويان في الإنسانية ولاتوجد سوى فروقات طفيفة في الدماغ أغلبها لصالح المرأة وكل واحد منهما جدير بالذكر وليس القيمة ,هذا أكبر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المشترك في التباين والتقارب في تسميات الحركات الإسلامية .!

مُسمّياتٌ , تعاريفٌ , عناوينٌ , أسماءٌ , وتوصيفاتٌ - غير قليلةٍ , ولا كثيرةٍ ايضا - إتّسَمتْ او إتَّصفت بها الحركات والأحزاب الدينية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل الأحزاب السياسية والعودة إلى قانون سانت ليغو

تعمل الدول الديمقراطية دائماً على استقرار الحياة السياسية فيها بعدة طرق، من أهمها: القانون الانتخابي الذي يجب أن يتصف بالعدالة والثبات، وتنظيم وضعية الأحزاب السياسية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وعود ووعود بلا تطبيق

في جوانب الغزارة والتنوع يعتبر العراق من البلدان الغنية بمصادر الطاقة الخضراء وعلى وجه التحديد الطاقة الشمسية فهي الأكثر ملائمة في إستغلالها على وفق...

صباحات على ورق…

هذا الصباح يشبهني إلى الحد ألا معقول..... يعيد إلي ملامحي القديمة ورهافة شعوري الخاطف ما بين ساقية قلمي وقلبي... لا بد إنك متعجب مما أكتبه من...