الاثنين 22 نيسان/أبريل 2019

مناشدة مستعجلة الى السيدة أمينة بغداد..أزمة مياه الإسالة في حي الميكانيك بلا حل!!

السبت 28 تشرين أول/أكتوبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

منذ أكثر من عام يعاني سكنة حي الميكانيك بمنطقة الدورة محلة 836 وزقاق 7 على وجه التحديد ، من أزمة إستعصت على الحل ، كما يبدو، بالرغم من مناشداتنا عبر مقالات كثيرة منذ أيام الصيف ، وبقيت الأزمة تراوح مكانها هذه الايام، إذ لايرى أهالي تلك المنطقة وجودا لماء الإسالة في النهار وحتى الى ساعات متأخرة في الليل، دون ان تضع امانة بغداد واسالة الماء حلا لتلك الأزمة التي عانى منها مواطنو حي الميكانيك وسببت لهم إرباكا في حياتهم اليومية، وهم يصبون اللعنات على أمانة بغداد لتخليها عن ايجاد حل لمشكلتهم هذه!!
المشكلة تم ابلاغها للامانة عبر اكثر من جهة، واتصلنا بشكاوى الامانة عشرات المرات، وهم يعرفون ان هناك (تجاوزات) على مجاري ماء الإسالة من قبل متجاوزين في المنطقة المعروفة بـ (الزراعي) بمنطقة الميكانيك قرب الشارع السريعنهاية زقاق 7 ، وراح كل من هب ودب يسحب المياه من ماء الاسالة وبطرق غير نظامية، والامانة لم تقطع ماء الاسالة عن المتجاوزين ، في الحي الذي بني كله تجاوزا وخارج الضوابط، وبقي أهالي حي الميكانيك الأصليين محرومين من الماء طيلة ساعات الصباح الاولى حتى ما قبل منتصف الليل، ويختفي الماء لفترة تزيد على العشرين ساعة يوميا، وبخاصة في فصل الصيف، وما زالت الأزمة مستمرة حتى ساعة اعداد هذا المقال، ولا يدري كيف سيعيش اهالي هذا الحي في الصيف المقبل اذا استمرت انقطاعات الماء عنهم في بداية فصل الشتاء الذي يكون استهلاك الماء أقل بكثير مما هو في الصيف، ومع هذا فأن الماء يختفي عنهم لساعات طوال، واصبح الحصول على ماء الاسالة من قبيل الأمنيات!!
وللمرة العاشرة او الخامسة عشرة نتوجه بالرجاء الى ألسيدة أمينة بغداد والمعنيين عن أزمة المياه بأسالة الماء بمنطقة الدورة ، لايجاد حل لمشكلة زقاق 7 محلة 836 التي طال أمدها، بعد ان بلغت أحوال مواطني حي الميكانيك حالات من الملل والسقم والتردي وهم ، يأملون ان تلتفت أمانة بغداد ولو لمرة، لانقاذهم من معاناتهم هذه..نكرر الرجاء للسيدة أمينة بغداد أيجاد حل سريع لتلك المشكلة، بعيدا عن التبريرات غير المقنعة!!




الكلمات المفتاحية
أمينة بغداد حي الميكانيك

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.