الدكتاتورية عندما تتغابى من أجل تحقيق مصالحها الشخصية (البرزاني مثلا)

لقد وقع البرزاني في شر أعماله عندما اصرَّ على موضوع الاستفتاء ، وأدار بوجهه لجميع النصائح والآراء والمواقف التي طرحت عليه من أجل إلغاء أو توقف مشروع الاستقلال الذي يبدأ بموضوع الاستفتاء ، وقد أجمعت جميع هذه المواقف الناصحة على أن الظرف لا يسمح بأجراء هذه الخطوة ، ولكن البرزاني لم يفكر للحظة بالتأثيرات السلبية التي تتبع إجراء الاستفتاء ، لأنه كان مشغولاً بموضوع رئاسة الإقليم وكيفية المحافظة عليه ، وإجراء الاستفتاء سوف يشغل الساحة الكردية ويبعدها عن مشكلة رئاسة الإقليم بل سوف يصبح البرزاني البطل القومي الذي لايمكن الاستغناء عنه وبهذا سوف يضرب عصفورين بحجر واحدة رئاسة الإقليم والزعيم الأوحد الذي حقق الحلم الكردي بإنشاء دولة كردستان ، ولم يكن الأمر عفوياً لطرح فكرة الاستفتاء أو تحصيل حاصل بل كان مخططاً مدروساً ويحضر له من سنة 2003 ومن قبل جميع المجاميع الكردية ، ولكن تحديد هذه الفترة للإعلان جاء من قبل دول الخليج التي تريد تشغل الأتراك وإيران بالمشكلة الكردية وكذلك إسرائيل التي تريد أن ضرب إيران من الداخل بالكرد بالإضافة الى الاقتراب من الحدود الإيرانية وزرع قواعدها في كردستان العراق اي عمل جولان جديدة بالطبعة الكردية ، وضعف الحكومة المركزية وتشرذم القيادات صاحبة القرار في بغداد وراء مصالحها ومنافعها الشخصية ، كل هذا دفع البرزاني الى تلقف هذا الدعم وكأنه سترة النجاة الذي سينقذه من مشكلة رئاسة الإقليم بل سيجعله الزعيم الأوحد للكرد الذي خلق الدولة الكردية من العدم ، ولم يفكر البرزاني بالعواقب الوخيمة لهذه الخطوة الخطيرة على الشعب الكردي إذا لم تتقبله الدول صاحبة القرار في هذا الموضوع الحساس تركيا وإيران ، وهذه العواقب لا تريد محلل سياسي أو خبير إستراتيجي أو مخضرم سياسي يتنبأ بمواقف الجارتين إيران وتركيا عندما يطرح موضوع الإستفتاء نتيجة الأعداد الكبير للكرد في تلك الدولتين ، فتغابى البرزاني وصم أُذنيه وأغمض عينيه ووضع عقله جانباً وكأنه لم يعرف جغرافية المنطقة ومن يحد كردستان من الشرق والشمال والغرب والجنوب ، وكأن مجرد القيام بالاستفتاء بعد دفع الشعب الكردي الى صناديق الاستفتاء وملئها بكلمة نعم تكفي للخطوة الثانية وهو إعلان الدولة وإذا هناك بعض الإشكالات مع بعض الجهات تحل بالحوار وكأن الموضوع على كم بئر نفط أو صفقات تجارية أو مناصب حكومية ؟؟؟؟ ، فمصالحه الشخصية جعلته يتغابى ولم يعي أن مجرد القيام بالاستفتاء كأنه قنبلة ذرية لا يعلم أحد متى ستنفجر في المنطقة ، لهذا فأن الدول المعنية بمخاطر الدولة الكردية سوف تعاقب شعب كردستان من خلال أبسط ردود الفعل وهي غلق الحدود الأرضية وكذلك الجوية عندها سيدفع الثمن هذا الشعب المغلوب على أمره نتيجة أفعال وأعمال دكتاتور تغابى من أجل تحقيق مصالحه الشخصية .

 

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة وخسارات كبيرة للولائين لايران وتشكيك مبالغ فيه للخاسرين والفصائل المسلحة واصحاب نظرية اما انا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق اختار ان يكون سيد نفسه!

يبدو ان الفائز الأول في الانتخابت المبكرة" الخامسة "التي جرت في العراق يوم الاحد 11/ اكتوبر هو التيار الصدري بقيادة الرجل الدين الشيعي مقتدى...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم

العراق بين ،23 اب يوم التأسيس 1921 وبين 23 اب يوم التيئيس، 2021... النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم. قرن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاحتلال الأذكى .. والفشل الحتمي

يشهد تاريخ العراق على ماقدمه الاحتلال البريطاني من تأسيس للبنى التحتية للدولة العراقية من مشاريع النقل مثل سكك الحديد والموانئ والطيران واستكشاف النفط وتصنيعه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أيها العراقيون ..اصنعوا دولة الوطن..الغرباء لا يصنعون..لكم وطن ..؟

لا توافقا وانسجاماً بين الوطن والخيانة ، فهما ضدان لا يجتمعان ، ونقيضان لا يتفقان ..لذا فمن اعتقد بأتفاقهما يعانون اليوم من انكسار يتعرضون...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هناك جدل في العراق حول نتائج الانتخابات البرلمانية

لم يكن من قبيل الصدفة أن تحرص الإدارة الأمريكية وبدعم قوي من قبل الحكومة الإيرانية على إجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة في بلدي العراق...