الاثنين 19 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

قصيدة (لاصق الانفصال)

السبت 21 تشرين أول/أكتوبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

لتفرح المدن
وترقص المسافات
فلتنثر الشوارع
مركباتها سعادة
وتنعم المواعيد
بصمت طرقاتها
بعدما لُف على
فم اللقاء
لاصق الانفصال

سأُبادل الحرب
فقد حان
وقت أراحتها
على مقاعد
السلم
لأستكمل مشوراها
سأوهم النسيان
بأن العادات
تلعن التبلد
وتريد أن ترفع
حقارتها كعلمٍ
وحيد
فوق الذكريات
المتنازع
بدموعها
سأحقد على
هذا البلد
كحقد السلم
عليه
كلما أقترب مني
ابعدت نفسي
عنه
بخطواتٍ من
الأزمات
لنفجر القصائد
بأستبدال
شرفها بالعهر العلني
فحتى
الشرف هنا اتسخ
بالعهر
وليأتي المرواني
بليلى
ويبكيا عليّ
بأستبدال خاتمة
قصيدتهما
على ورق
صوت الساهر
وينصتا لي
بكل وداع
وأنا اقول
من لي بحرف
بعدك من وصفٍ
اذن ستمسي
كل حروفي فراقا




الكلمات المفتاحية
الانفصال الشوارع

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

dolor in Aenean nunc leo. felis tempus consequat. venenatis diam