الإثنين 4 يوليو 2022
43 C
بغداد

اضحكوا معنا على من يطلب من شرطة كركوك حماية الناس

يوميا ابتسم ساخرا او اضحك متهكما من مطالبات القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الأعرجي، بأن يقوم رجال الشرطة في كركوك على حماية الناس، واقصد بالذات المغضوب عليهم العرب والتركمان، وإيقاف الهجمات عليهم من عصابات منفلتة متمردة، خاصة وان محافظ كركوك المطرود نجم الدين كريم يوميا يجوب الشوارع والمناطق ذات الأغلبية الكردية وبصحبته عشرات السيارات المحملة بالسلاح والعتاد وتوزيعها على الناس، مع اخبارهم بأن مصيرهم مهدد وأن القوات الاتحادية ما جاءت اليكم الا لقتلكم وسلبكم ونهبكم، وللعلم أن سيارات اسعاف تنقل المرضى نهاراً، ثم تتحول الى ناقل للسلاح ليلاً بعد اخراج تلك السيارات من المستشفيات. ولا سيما المضحك أن المطالبين من شرطة كركوك توفير الحماية وأنا أكن الاحترام للعبادي والاعرجي منصبا وشخصا، هو ان مدير شرطة كركوك وضباط المديريات التابعة له يتجولون ليلا بصحبة المحافظ نجم الدين المطرود، الذي يعمل على توزيع السلاح والمتفجرات، مع إعطاء دروس عنصرية وتعبوية وتكريهية وعنصرية. لذا أن على الحكومة أن تعي جيداً ان شرطة كركوك المسيطر عليها من الاسايش والبيشمركة لن تحرك شرطيا واحدا بأمر من بغداد ضد عصابات الجريمة المنظمة وحزب العمال الكردستاني والدواعش المنخرطين في صفوف العصابات الكردية، بعد أن خيروا الأخيرين أما التسليم للحشد الشعبي، أو الإفصاح عنكم مقابل دفاعكم معنا بوجه الحشد الشعبي الذي يريد غزو كركوك، كما أن على السادة أصحاب القيادة في بغداد أن يعو بأن مخازن مديرية شرطة كركوك التي تحوي السلاح والعتاد والذي أنفقت عليه الحكومة الاتحادية هو ملك وتصرف بحت بيد الاكراد والاسايش والبيشمركة، وأن اذا ما لو طلبت رصاصة واحدة من مشاجب شرطة كركوك سوف لن تحصل الا على ضحكات كردية استهزائية، وسوف يعلمون أن شرطة كركوك تتبع بغداد فقط بأخذ الرواتب، وجمع الجثث التي يتركها المنفلتين الاكراد على قارعة الطرق، لذا وسأقولها الماً أن شرطة كركوك الذين يصل عديدهم الى ثلاثين الفاً هم لا يتبعون بغداد، ولا ينفذون الأوامر لذا عليهم ان يخرجوا شرطة كركوك من حساباتهم، ويعرفوا جيداً ان شرطة كركوك وانا لا اقصد متهجما الشرطة الافراد الصغار انما اقصد المحركين الكبار، بأنهم أدوات بيد حزب مسعود بارزاني، وأن لا حول ولا قوة لهم خاصة وأن ليلة 15/10/2017 عملية تسليب مواطن من قبل عصابات منفلتة كردية خارجة عن السيطرة النظامية وتتبع المجرم نجم الدين كريم، امام سيارة النجدة في منطقة طريق بغداد، والتي اكتفى افرادها على مشاهدة الفلم الاكش أمامهم، وهذا موثق بالفيديو ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رجال التحقيق البحث قليلا وسيجدون مدى الخذلان والضعف الذي يعيشه رجال الشرطة الذي واجبهم بالاصل هو ضبط والوضع وإيقاف الفلتان.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
864متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق: الوضع الراهن والإعلام

منذ انتهاء عملية الإنتخابات النيابية في شهر تشرين اول اكتوبر من العام الماضي والى غاية الآن وما بعد الآن , فالقاسم المشترك الأعظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اليتيم والقصر الملكي الجزء الثالث

اليتيم والقصر الملكي قصة من واقع الخيال الجزء الثالث والاخير وسوف يدخلون المملكة عن طريق المنفذ الحدودي الوحيد مع العراق في منطقه عرعر وان الخيار له...

إعلان ساعة الصفر ( 7 )

شهادة واقعية على الإرهاب الجديد * تعاقبت الانكسارات تلو الأخرى بعد خسارة الجماعات الإرهابية مدينة " الرمادي وتكريت ومصفى ببجي والفلوجة " ، الجميع في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفوضى الخلاقة.. الفوضى للعراق و الخلاقة لأمريكا و الفوضى الخلاقة الثالثة على الأبواب

قال غاندي، السياسي الهندي المعروف: "لو تشاجرت سمكتان في إعماق البحار فاعلم أن الإنكليز وراء ذلك"، للدلالة على أن الإنكليز كانوا وراء كل المشاكل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صفعة روسية لليابان في سخالين 2

في خطوة وصفها المراقبون " بالمفاجئة " ردا على الإجراءات غير الودية للدول الأجنبية " الغير صديقة" ، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مكافحة ظاهرة التدخين في المدارس المتوسطة

حدثني احد التربويين عن وجود ظاهرة التدخين في المدارس المتوسطة مشخصا ان اعداد المدخنين تزداد , ولا تقتصر على الطلاب , وانما شملت الطالبات...