الخميس 6 أكتوبر 2022
42 C
بغداد

كركوكيّاً : اذا ما وقعت الواقعة .!

ما كتبناه مؤخرا كتغريدةٍ في تويتر بأنّ : < احلى الخيارات المطروحة أمام البيشمركة هي أشدها مرارة > , فهي ليست بكلمات أدبية او انشائية على الأطلاق , بل يستند على حسابات وثوابت عسكرية لا يمكن الخروج عنها بأيٍّ من الصيغ .

فأذا اندلعت معركة كركوك تحت ايّ سببٍ كان , فقوات البيشمركة المتمركزة في محافظة كركوك مكتوبٌ عليها القبول بالدفاع المستكين وتلّقي ضربات المدفعية والصواريخ العراقية ومن عدة محاور , ثمّ أنّ البيشمركة وبسبب خصوصية هذه المعركة سياسياً وعسكرياً , فأنها لا تمتلك قدرة المناورة والألتفاف , وبغضّ النظر عن عديد القوات العراقية او الحشد الذي يعادل ثلاثة اضعاف عديد البيشمركة , فليس بوسعها التقدم الى الأمام , والى اين تتقدم .! وكيف تحمي اجنحتها ومؤخرة القوات . واذ لا مجال لها سوى الدفاع الثابت وهي متمركزة في مواضعها وخنادقها , فأنّ ايّ قصفٍ مدفعي عراقي مكثف على هذه القوات فسيسبب ارباكاً هائلاً في صفوفها مهما كانت كثافة نيرانها والتي ستتضائل وتتلاشى نسبياً .

وعلى الرغم من أنّ البيشمركة لا تمتلك خبرة كافية في المعارك بأستثناء اشتباكات محدودة لبعض وحداتها في المعارك السابقة مع داعش , وبالرغم ايضاً من المعرفة المسبقة أنّ الولايات المتحدة واسرائيل ودول اوربا الغربية قد ضخّت كمياتٍ هائلة جدا الى بيشمركة الأقليم من قبل واثناء وجود الدواعش , لكنّ هذه الأسلحة تفتقد مرونة الحركة بسبب طبيعة الأرض وفرض حالة الدفاع عليها . ولا شكّ أنّ قيادة العمليات العراقية قد تحسّبت مسبقاً لأية مفاجآت قد تحدث في المعركة , لكنّ ماذا سيغدو القوات الكردية المتكدّسة في كركوك اذا ما اضطرت القيادة العراقية الى استخدام سلاح الجو وطيران الجيش .! , المعركة المفترضه هذه محسومٌ أمرها مسبقاً , فعلامَ يضحّي السيد البرزاني بهذه الأرواح والضحايا .؟ ولماذا لا ينسحب من كركوك التي سيفقدها لا محال !

وجرّاء ذلك – وغير ذلك – فقد تصعب الأجابة اذا ما تدرك القيادة الكردية أنّ معركة كركوك ستفرض واقعاً سياسياً جديداً لايمكن التبؤ بأفرازاته الآن . ثُمّ , كيف ستمسى الأستجابة لدعوات الحوار حينما تنفقد لغة الحوار .!

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

مبادرة الخنجر لـ “عقد جديد” وعرقلة القوى الكبيرة

للمرّة الثانية يطرح الشيخ خميس الخنجر فكرة تبني عقداً جديداً لمعالجة المشهد السياسي الحالي المأزوم والمنتج للازمات الى حدود الصدام المسلح بين قوى مشاركة...

بين السرد والشعر القرآن الكريم والظّاهرة الإبداعيّة الشّاملة

لا يوجد في إنجاز الكتّاب، شعراً أو نثراً، كتاب قد يطلق عليه أنّه الكتاب الأبديّ الخالد، لأنّ من يعتقد أنّه قد وصل إلى هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نصوص قرآنية فسرت خطئاً … فأوقعتنا في محنة التخلف

يقصد بالنص الديني هو كل لفظ مفهوم المعنى من القرآن والسنة النبوية او نصاً عاماً..وهو الكلام الذي لا يحتمل التأويل ،أي ثابت المعنى لا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حوار بلاسخارت

ذات يوم كان ولدي الصغير يشتكي من تسلط الطلاب الكبار في المدرسة ووصل الامر بهم الى ضربه هو واصدقاؤه الصغار فقرر ان يبلغني بذلك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ثلاث ساعات : أعوام طويلة

براعة المونتاج في السرد (جحيم الراهب) للروائي شاكر نوري إلى (راهبات التقدمة) إذا كانت رواية (شامان) قد نجحت في تدريبنا على الطيران الحر. فأن رواية(جحيم الراهب)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الثقافة والتيار!!

لا قيمة للثقافة إن لم تصنع تياراً جماهيريا , قادراً على التفاعل المتوثب والتغيير الناجز وفق منطلقات واضحة ورؤى راسخة. وقد برهنت الثقافة العربية فشلها...