الإثنين 3 أكتوبر 2022
23 C
بغداد

مسعود بارزاني والضوء الأخضر

بعيدا عن لغة الإعلام وما تثيرة من عواصف كتابية يقصد بها استجلاب انتباه القارئ وبعيدا عن جعجعة بلا وميض اعرف ويعرف العراقيون أن السيد البارزاني رجل يخشى الأقوياء وهو رجل لا يهمه الا ان يبني لنفسه مجدا شخصيا بغض النظر عن ماعداه ربما من الأصح أن نقول انه خليط من شخصيات عدة… ولهذا طالما رأيناه يقبل أكتاف صدام حسين برغم أن صدام هو من ارتكب أبشع الجرائم بحق الكرد ورأيناه يطلب دعم الجيش العراقي ضد جلال طالباني ليوسع من منطقة نفوذة دون اعتبار لمصير الأكراد في السليمانية ودهوك التي كانت تخضع لسيطرة الاتحاد الوطني قبل عام 1995 حين طلب مسعود تدخل الجيش العراقي لطرد جلال الطالباني حوادث أخرى تدل بوضوح أن مسعود بارزاني رجل لا يعترف الا بالقوة وبمصلحته وعائلته وأما ما حدث بعد عام2003 فقد كان في نظر كاكا مسعود أفضل من1992 والسبب أنه لم يعد يوجد من يخشاه فصدام انتهى واصبح العراق تحت أنظار منظمة الأمم المتحدة و حقوق الإنسان بالإضافة إلى قيامة بتأسيس دولة حقيقيه واستلام وزارات سيادية عراقية وظفها بشكل تام لخدمة غرض إقامة الدولة الكردية في غفلة من سياسيي العراق بكل طوائفم أوربما كانوا مجبرين على غض النظر لذا أمن مسعود وجود ايه قوي تكون قادرة على السيطرة عليه وقهره كما كان يفعل صدام أن ام يكن عسكريا فسياسيا لذ لم يعد سوى بحاجة لطرف ضامن لإعلان استقلاله وهو ما يبدوا ان حصل عليه فبادر لإعلان الاستقلال وبرغم رفض تركيا وإيران القويتين فإن كاكا مسعود يصر على موقفه في مواجهة هاتين الدولتين وهو ما لم يتوقعه احد وهو ما يدل بشكل قاطع أن قطار استقلال مسعود لا يسير بمفرده وأن هناك داهم قوي جدا رفع له الراية الخضراء بعيدا عن الاعلام وما يبدوا لمتابعه.. شخصيا لا استبعد وجود موافقات أمريكية بوساطة دول خليجية في مقدمتها السعودية التي صرحت مرارا وتكرارا موافقتها على الاستفتاء بعد فترة معينه حتى أن تقارير اشارت الى ان بعض الدول الخليجيةمولت الاستفتاء وعلى الحكومة استغلال الموقف الإيراني والتركي لأقصى درجة والا فإن مرور الوقت يعني ثباتا للاستفتاء ونتائجه وبداية تقسيم العراق خصوصا مع عدم انسجام البيت الكردي ووجود أطراف كردية مؤثرة رافضة له… ان السيد مسعود بارزاني ليس بطلا ولا شجاعا بقدر ما يعلمنا التاريخ انه رجل يريد التشبث بالسلطة وأن يبدوا بمظهر البطل ووراء كل مدعي البطوله دولة عظمى

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
876متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما أشبه اليوم بالبارحة

ونحن نتابع خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حفل توقيع اتفاقيات قبول مناطق جديدة في الاتحاد الروسي " دونيتسك ولوغانسك و زاروبوجيه و خيرسون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح

ترجمة د زهير الخويلدي "تتمثل المشكلة السياسية والثقافية الرئيسية لروسيا المعاصرة في أن اختفاء الضغط الأيديولوجي للماركسية الرسمية لم يكن كافيًا بحد ذاته لضمان الإحياء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السيادة العراقية ومسعود واللعب مع الكبر

لا يوجد عراقي وطني نزيه وشريف لا يحزن ويأسف لما وصل إليه حال وطنه وشعبه في هذا الزمن الرديء الذي أصبح فيه التطاول على...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوسائط الخيالية وعملية الإسقاط النفسي

هذا مايسمى في علم النفس باوالية الإسقاط حيث يسقط الإنسان مافي ذاته على وسيط خيالي في كل مرحلة كانت له أسماء مثل إيل ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الذكرى السنوية الثالثة لتظاهرات أكتوبر 2019 : عهد جديد يكتبه المظلومون والمضطهدون من أبناء الشعب

تجمع مئات المتظاهرين، يوم السبت، في العاصمة العراقية بغداد لإحياء الذكرى الثالثة لانتفاضة أكتوبر 2019، التي جاءت رفضا للفساد وسوء الأوضاع المعيشية، في البلد...

الى التشرينيين مع الود والمحبة

لا أشك في صدق نواياكم واقدر تضحياتكم البطوليه من أجل الإصلاح ولكن التشنج واستعجال الأمور ورفع سقف المطالب الى اعلى مدى دفعة واحده قد...