الخميس 22 تشرين أول/أكتوبر 2020

سواها صمام الأمان وراحت كردستان !!

الأربعاء 27 أيلول/سبتمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

ان دعاوى انفصال كردستان والاستفتاء وليدة ظروف موضوعية ممنهجة و أصل قانوني وشرعية دولية , فلماذا الاستغراب والتباكي بل لماذا هذا الكذب والنفاق , هسه قبل كنا نصدقكم لكن اليوم ليس كالأمس لأنه انكشف المخفي وبان المستور
وبدأت تينع الثمار لتقسيم العراق بتخطيط اميركي اسرائيلي وبنتفيذ عبيدهم الساسة وصمام الامان , وما هي إلاّ أيام وتحذو البصرة ومدن الوسط حذو كردستان ؟ فقد حان قت تنفيذ الملغم المفخخ من الدستور الذي صوتنا عليه بنعم قربة لله تعالى وطاعة لصمام الأمان رغباً ورهباً ! هل نسينا ؟ أم نتناسى ؟ قالا لنا في الدستر عشرين نقطة مصدر قوة الفتونا لها ودرنا أظهرنا الى اضعافها كمصدر خراب ودمار وحفر ومطبات وجرف هار ! منها الحق بانشاء الأقاليم بظاهرها الجميل
وبمعناها المبن القبيح الانفصال ! وطبعا هذه لاتتم وفق ظروف طبيعية أمن أمان عدالة وثقة وتفاهم وولاء للوطن والانتماء فوق القومية والطائفية والمذهبية ؟ بل تتم وفق ظروف عكس هذه تماماً…طائفية وقتل وولاءات خارجية وزعزة ثقة وتهديدات مبطنة وتمريغ انوف ومليشيات وعشوائية وصراعات وخلافات حتى في داخل التلة الواحدة من نفس الطائفة والمذهب فكيف بغيرها ! اما قضية الولاءات الخارجية فصارت على المكشوف تباهي وافتخار وازماط تزامط الزلم ؟ وصار التنافس والصراع لأثبات الذات ومن أجل البقاء …ما كو مشكلة الجنوب والوسط يرفع علم ايران ويتمسح به للبركة صباحا ومساء ..وماكو مشكلة الكردستاني يرفع علم اسرائيل ويرقص على انغام الروك الاميركي …هسه ايران شلون تدفع خطر كردستان لو شلون تحاول تحافظ على مايمكن الحفاظ عليه بعد طمعه بكل العراق
اكيد راح تحرك الوسط والجنوب وتعيد نفس تبريراتهم للدخل في العراق حينما صرحوا لماذا اميركا تتدخل في العراق فنحن لن الحق ان نتدخل ؟ والآن لماذا كردستان لها الحق بالانفصال بدعم اميركي فنحن لنا الحق ان ندعم بانفصال الوسط والجنوب ؟؟ كل هذا الضيم والي ماينفع بعده اي حكي … الدستور وساسة الدجل والعمالة والكذب وفشلهم المخزي في ادارة البلاد …ولولا صمام الأمان لما كان دستور شرعي سماوي مبارك ومؤيد ولولا صمام الأمان لما جثم على صدورنا هؤلاء الساسة الفاسدون ولما وصلوا وبقوا كل هذه المدة لأكثر عقد من الزمان
هذه هي الحقيقي علة ومعلول وسبب ومسبب ؟ ماكو شيء من فراغ وبالصدفة فلا نؤمن بالصدفة ….وبالعافية …وعلى طاري صمام الأمان شنو أخبار الملحدين والمرتدين والمنشقين والمشككين بالاسلام والمذهب هذا هم إنفصال بطريقة أخرى
يتحملها صمام الأمان !! وبالمناسبة ماسموه صمام الأمان إلاّ عن حكمة ؟ حتى تعبر علينا كل الي عبر علينا وبالعافية ياعراقيين !!




الكلمات المفتاحية
الصدفة عراقيين كردستان

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 3.219.217.107