الاثنين 25 كانون ثاني/يناير 2021

استفتاء وطير أبابيل ! – ليلة الاستفتاء

الثلاثاء 26 أيلول/سبتمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

انا اكتب، إذن أنا كلكامش( مقولة الشاعر)
دخلتُ الشعر عالما به، وخرجتُ منه جاهلا به!( مقولة الشاعر) ()
ياليلةً فيها العراقُ مهددُ
يعطي الجراح وابنه يتوعدُ!

 

ابن يعقُّ أباه في أرحامه

 

ويصر أن يرمي العراق (ويشردُ)!

 

ياشاريا رأي الخصوم ألا ترى

أن الأبوة في الإخاءِ توددُ؟!

 

مالي اراك معربدا في ساحها

 

 

وخفيف طيشك سادرٌ ومعربدُ!

 

خلتِ القرون وأرث جدك أصله

 

 

أصل العراق واصل جدك يشهدُ!

 

ماذا يفيدك أن تُضم بعلبةٍ

ورحاب عزك في العراق توحُّدُ؟!

(مسعودُ) أعقل فالعقال فضيلةٌ

واقبل على وحي العراق ستُحمدُ!




الكلمات المفتاحية
استفتاء العراق كلكامش

الانتقال السريع

النشرة البريدية