الجمعة 19 تموز/يوليو 2019

لماذا يستهدف الإرهاب الإعلام العراقي (على العتابي) نموذجا !!

الثلاثاء 19 أيلول/سبتمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

محاولة ارهابية خسيسة وجبانة تعرض لها الزميل علي العتابي في بغداد مساء الجمعة الماضي، وأسفر عن أضرار في المنزل. كما عثرت السلطات الأمنية على قنبلة هجومية في الباحة الخارجية للمنزل الذي يقع ضمن مجمع الصالحية السكني، الزميل علي العتابي مدير عام مؤسسة الحياة للفن والاعلام ومدير قناة فضائية وعمل بعدة صحف ووكالات انباء ومستشار اعلامي في قنوات عربية ويحضر لإطلاق فضائية عامة خلال الشهرين المقبلين حيث علمت نقابة الصحفيين العراقيين بهذا العمل الارهابي وكانت أسرته في المنزل، ولم تتعرض الى الأذى لكن آثار إطلاقات نار كانت واضحة على الجدران، كما تم العثور على قنبلة هجومية في الباحة الخارجية للدار، العتابي قال في تصريح مقتضب للنهار الى أن الشرطة التي هرعت الى المكان و كشفت عن إن المسلحين استخدموا مسدسات شخصية في العملية، وخلفوا قنبلة هجومية، وقام ضباط مركز شرطة الصالحية بتحقيقات في الحادث، ما ان اقتربت الانتخابات حتى بدأ استهداف الشخصيات الوطنية ، وهذا ديدن الارهاب الذي يروم قتل الشخصيات الاعلامية المؤثرة والتي يخشها دائما الف سلامه للزميل ويخسأ من يريد استهداف تلك الرموز الوطنية الشجاعة في قول الحقيقة ومواصلة ا لعمل السياسي والإعلامي بنجاح . لا نعلم هل ان تلك العمليات الإرهابية تعوق عمل رجال السلطة الرابعة ام يرومون استهداف الحياة اجمع اسوة بحادث الناصرية الارهابي وعمل العبوات الناسفة في استهداف المؤسسات الحكومية وقتل الابرياء بدم بارد ، ردا على هذا الاستهداف سوف يتضاعف العمل بوتيرة عالية وهمة كبيرة للقضاء على الارهاب وضرب مافيا الفساد ، وسوف يبقى صوت الاعلام مدويا لا يصمت والرد على تلك الأعمال بافتتاح بث القناة الفضائية التي يديرها الزميل على العتابي ، القافلة تسير والكلاب تنبح




الكلمات المفتاحية
الإرهاب الإعلام العراقي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.