الإثنين 23 مايو 2022
29 C
بغداد

فقهاء الدواعش وفقهاء الفساد وجهان لمنهج واحد

النهب والحرق والخراب ممارسات يرفضها الشرع ويحاسب عليها، وتمجها الفطرة، ويستقبحها العقل، وتدينها الأخلاق، ولكي تستمر هذه الممارسات البربرية لابد من إسنادها إلى منظومة فكرية تستقطب من خلالها العناصر الضالة، ولم يجد فقهاء القتل والإرهاب أفضل من إلباسها لباسا شرعيا، وتصديرها تحت عناوين وفتاوى إسلامية معتمدة على الكذب والتدليس والتزييف وإثارة الفتن، فصدرت الفتاوى التي تبيح النهب والحرق والخراب، وسبيت العباد ودمرت البلاد في كل زمان، حتى أصبح واقع حال ومنقبة يتبجح بها الجهال من أتباع أولئك الفقهاء،
وقد ألفت المحقق المهندس إلى أن ما يصدر من نهب وحرق وخراب من قبل أئمة المارقة الدواعش في كل زمان حتى صار واقع حال أنما هو بتشريع فقهاء القتل والإرهاب لهم ولقادتهم ووسوستهم المستمرة لهم ومن الشواهد التاريخية على هذا السلوك الإجرامي الوحشي الإرهابي الداعشي ما نقله المحقق الأستاذ عن ما جاء في الكامل لابن الأثير :( سَائِرُ الْفِرِنْجِ قَدْ لَزِمُوا طَرَفَ بِلَادِهِمْ، خَوْفًا مِنَ الْعَسْكَرِ الَّذِي مَعَ وَلَدِهِ الْأَفْضَلِ، فَتَمَكَّنَ مِنَ الْحَصْرِ وَالنَّهْبِ وَالتَّحْرِيقِ وَالتَّخْرِيبِ، هَذَا فِعْلُ صَلَاحِ الدِّينِ)، حيث علق المحقق الأستاذ :
((لا أجد تعليقًا أنسب مما قاله ابن الأثير{ هَذَا فِعْلُ صَلَاحِ الدِّينِ}، ولكن يا تُرى هل فعلَ صلاح الدين ذلك من ذاته أو أنّه تشريع فقهاء القتل و الإرهاب في ذلك الزمان؟!).
وما نشاهده اليوم من فساد وسرقات وسلب نهب وحرق وتخريب لهو من مخاض فتاوى فقهاء القتل والإرهاب الداعشي، والذي أصبح منهج يسير عليه الفقهاء الانتهازيون ووعاظ السلاطين وساسة الفساد الذين وفَّروا الغطاء الشرعي لكل ما جرى من فساد وسرقات ونهب وسلب وخراب وتدمير أعادت العراق وشعبه إلى العصور المظلمة، وسيستمر هذا الواقع مادامت فتاوى الإمضاء والشرعنة تصدر وتغذي تلك الممارسات المرفوضة شرعا وأخلاقا….

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةمتى ستنتهي الإساءة؟
المقالة القادمةواثق الخطوة .. يمشي ملكاً !

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
860متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة /3

في تجارب الدول الديمقراطية شرع الدستورلتثبيت عقد اجتماعي، لادارة شوؤن الدولة، وبدون تحويل نصوصه الى تطبيقات واقعية، يبقى هذا الدستورحبرا على ورق، ورغم تشكيل لجان...

الى رسل الرحمة ..ارحموا !

سابتعد اليوم عن السياسة قليلاً ، لاوجه نداءً الى رسل الرحمة من الاطباء الكرام عسى ان يتجاوبوا معه انسجاماً مع طبيعة مهنتهم والقسم الذي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لماذا ممنوع علينا الحديث عن معاناتنا امام المجتمع الدولي؟

اعتادت الطبقة السياسية الحاكمة في العراق منذ عام 2003 على ممارسة ثقافة التخوين والتشرب في نسيجها السياسي المتهرئ بثقافة المؤامرة وهي آلية سيكولوجية لممارسة...

الشعبانية بين الجريمة والتسقيط

هيجان شعبي رافق خروج القوات العراقية, بعد دخول قوات التحالف عام 1991, إلى الكويت, تمخض عنها انتفاضة شعبية, بدأت بذرتها من البصرة, لتمتد سريعاً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة الفريق ( أذا أبتليتم فأستتروا)!

مع كل الخراب والدمار والفساد الذي ينهش بالعراق والعراقيين منذ الأحتلال الأمريكي الغاشم للعراق عام 2003 ، ذلك الأحتلال الذي حول العراق الى أرض...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أمتنا ومخاطر الوضع العالمي!!

ما سيجري في دول الأمة سيكون مروعا , فربما ستنشط الحركات المتطرفة بقوة شديدة , لأن الأقوياء سينشغلون ببعضهم , وسيجد المتطرفون فرصتهم المواتية...