السبت 22 أيلول/سبتمبر 2018

مصائب الروهينغا!

الخميس 07 أيلول/سبتمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

أنا اكتب إذن أنا كلكامش()
شيبتني قصيدة وبناتها( مقولة الشاعر)

احملْ دماءك فوق أكتافِ

وامض بعيدا هاربا (حافي)!

 

( البوذُ) يهجم لاسلاح يردهُ

 

 

إلا هروبا صوب إسعافِ

 

المسلمون تقاتلوا فاستضعفوا

 

 

في غابة غصتْ بأجلافِ!

 

صاروا غذاء رائجا لذئابهم

 

 

فتخاصموا في موت أسلافِ!

 

أوجاعُ سيرك لاتطيق بعيرها

 

 

وجراح نزفك دهشة الخافي!

 

امش بعيدا فالبحارُ غريقةٌ

 

 

تطهير عرقك جور إسرافِ

 

واعثرْ بحظك بالطغام وقد بدتْ

 

 

آحادهم عشرات آلافِ!

 

(لاطارقٌ) يحمي حماك ببرها

 

 

(وصلاح دينك) ميتٌ (غافي)

 

انهض وشمّرْ ساعدا في ساحها

 

 

وكما (لحيدرَ) زحف أسيافِ!




الكلمات المفتاحية
الروهينغا المسلمون

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

justo massa Sed elit. quis, consectetur