الاثنين 24 أيلول/سبتمبر 2018

وجهة نظر

الثلاثاء 05 أيلول/سبتمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

السلام عليكم اود ان اسأل سؤال وهو ان الوضع يزداد نحو الأسوأ يوماً بعد يوم والمصير مجهول وتأخير الرواتب وذلة حتى في استلامه وهذا الكلام يجري على كل الموظفين ولكل الوزارات لماذا ترى الظلم بعينك وانت ساكت بل لماذا تسمع الآراء المتضاربة وانت ابن العراق الا ينبغي لنا ان نتكلم فالساكت عن الحق شيطان اخرس ولماذا لا نخرج بروح واحدة وكل واحد فينا له عائلة ومصاريف لا تكفي لربع الشهر بل للنهض وندافع بأسم الحق ومعرفة كل صغيرة وكبيرة عن سير العمليات والقوانين المشرعة أتعلمون ان استقطاع 3% يقال للحشد الشعبي ونحن نبارك له لكن هل احد سأل نفسه هل الخبر صحيح لماذا لا تكون لجيوب المسؤولين والكلام كثير والقلب متألم من ذلك اين هي خيرات العراق الكثيرة التي ذهبت هباء منثورا فصدق من قال (الساكت عن حق شيطان اخرس).اود الاشارة الى شيء مهم وهو ان ثورة الامام الحسين (ع) لها معيار خاص في ثورات العالم اجمع ومسيرته ضد الظلم والطغيان وطلب الاصلاح بقوله (ع):- (اني لم اخرج اشراً ولابطرا انما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي رسول الله (ص)) فهنا لو تمعنا بصورة واضحة لوجدنا ان ثورة الحسين لم تكن دينية فقط وانما كانت من اجل عدم تنصيب حاكم ظالم وهذه اليست دنيوية فلماذا للاسف لم تفهم هذه المحاور الاساسية في الحياة ونخرج بعنوان واحد وهدف واحد وشعار واحد وهو زرع حب الوطن اولاً واخراً من جميع النواحي والشد يد بيد هنا نود القول اتمنى النظر فيه لكل سكان العراق من زاخو الى الفاو وهو لكل منا جنسية ذات نموذج واحد ومدون فيها كلمة (عراقي) هذه الكلمة لو نظرنا اليها بصورة وادراك جيد لوجدنا هناك شعور جميل والتمعن اليها والدفاع عنها دون النظر الى العوامل الاخرى ومد يد العون مع بعضنا للاخر ورفع العلم العراقي عالياً دون مس ولو ذرة من قدسية هذا العلم والوطن الواحد لوجدنا ان الكل ينصاع تحت هذين الكلمتين والدفاع بشدة عن من يريد زرع الفنتة والرد باعلى صوت (انا عراقي) لوجدتم العالم ينشد اليكم بكل ايادي العون فلنحاول على تجديد حب الوطن فالوطن للشعب وليس للحكومات




الكلمات المفتاحية
الظلم العراق حب الوطن

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

odio nec lectus sit non venenatis Donec ut ut accumsan diam