الجمعة 22 أكتوبر 2021
21 C
بغداد

تيار الحكمة.. ضرورة المرحلة

في ظل كثرة الاحزاب السياسية و تعددها في الساحة العراقية، فكل حزب لديه مشروع و أيدلوجية معينه، يسعى الى تطبيقها عند تسلمه زمام السلطة.
تعدد الأحزاب و تعدد المشاريع و الرؤى و الأفكار المطروحة، أصبحت لدى المتابع و المواطن الذي يبحث عن الرفاهية و العيش الكريم، مجرد شعارات غير واقعية، الهدف منها كسب المزيد من الاصوات الانتخابية، لابد من مشروع سياسي و طني جامع لكل مكونات الشعب العراقي، بعيداً عن التخندق الحزبي و الطائفي، منطلقاً من مبدأ العراق وطن الجميع.
تيار الحكمة الوطني؛ المشروع السياسي الأبرز على الساحة العراقية، حيث أنبثق هذا التيار من رحم معاناة الوطن و المواطن، فهو مشروع سياسي وطني منفتح على الاخر ضمن جغرافية الوطن.

ضرورة التغير السياسي في هذه المرحلة اصبحت ملحة، فعراق اليوم ليس عراق 2003، فكانت ولادة هذا التيار خطوة جريئة و بالأتجاه الصحيح، فالتمسك بأفكار الماضي و نظرية المعارضة لم تجدي نفعاً اليوم، في ظل هذا التطور العلمي و التكنلوجي، فالمواطن العراقي اليوم لا يبحث في صفحات الماضي، و لا يقرأ كتب التاريخ و سير حياة بعض القادة السياسيين الجهادية، فالمواطن يبحث عن الأمن، الخدمات، و غيرها…

أن تركيبة الاحزاب السياسية المبنية على نظرية المعارضة، و وفق مبدأ الخدمة الجهادية لقادة تلك الاحزاب!، أصبت سلعة مستهلكة لا يمكن قبولها في الوقت الحاضر، في ظل هذه المتغيرات المحلية و الإقليمية و الدولية، لذلك أصبح ولادة تيار جديد، يلبي طموحات المواطن حاجة ملحه، فكانت ولادة تيار الحكمة الوطني منسجمة مع متطلبات المرحلة، و ملبية لطموحات شباب الوطن.

أصبحت السمه الابرز في هذا التيار؛ الوطنية و الانفتاح و تمكين الشباب و أعطائهم الفرصة، لأخذ دورهم في بناء الدولة العراقية الجديده التي تلبي طموحاتهم.
في الختام علينا نحن الشباب أن نستثمر هذه الفرصة، في التغير و البناء لأن المرحلة القادمة هي مرحلة يمثل الشباب فيها الركيزة الأساسية.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
739متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كيف يحمي الشيعة انفسهم ؟

قبل الجواب على السؤال علينا ان نسال من هم اعداء الشيعة ؟ هل هو الحاكم ، ام المنظمات الارهابية ، ام الامم المتحدة ومن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الى أنظار السادة في البنك المركزي العراقي

في مبادرة إنسانية رائعة أطلق البنك المركزي العراقي سلفة مالية لموظفيه لتمكينهم من شراء دار سكن لهم . وهذه مبادرة رائعة يشكر عليها القائمون...

وعي الجماهير بين مشروعين دويلة الحشد الشعبي وشبح الدولة القومية

(إلى الأمام نحو انتفاضة أخرى) لقد نجحت العملية ولكن المريض مات، هذه الجملة أقل ما يمكن أن توصف بها الانتخابات، التي طبلت وزمرت لها حكومة...

لا يرحمون ولا يريدون رحمة الله تنزل!

لعلك سمعت بالعبارة الشائعة التي تقول "تمسكن حتى تمكن!" والتي تطلق عادة على الشخص المنافق الذي يصطنع الطيبة والبراءة حتى يصل الى هدفه ثم...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق..والعودة لعهود الإنقلاب!!

الإنقلابات هي السمة الغالبة على حياة العراقيين منذ أن بزغ فجر البشرية ، ويجد فيها الكثير من ساسة العراق ومن دخلوا عالمها الان ،...

معضلة رئيسي

لاتزال وسائل الاعلام العالمية تتابع وعن کثب موضوع دور الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي في مجزرة عام 1988، والمطالبات الاممية المتزايدة بمحاکمته أمام المحکمة الجنائية...