الثلاثاء 6 ديسمبر 2022
16 C
بغداد

محاولات لأغتيال الحرف ….. قصة قصيرة

المحاولة الاولى

يصحو من سبات الفوضى عندما تمضي الشمس نحو الغروب يلتقط سيجارة لكنها تبقى صامدة في متاهات الأصابع فعصير البرتقال لم يخرج من رحم الصقيع …..

يقترب اللهب من السيجارة وتتساقط قطرات الندى على الجدار الزجاجي ينتهي الصمت وتبدأ المياه الراكدة بالجريان فوق جسده تحضر حبيبته زجاجة عطر ذات أبعاد بنفسجية …..

لا شيء أشهى من العشق بعد غروب الشمس .

المحاولة الثانية

للفلفل الحار قصص وحكايا معه فلا شيء يدخل ذاك الكهف اللامرئي بدون تأشيرة حمراء فتهيج الحرف يغرس بذور العشق في الشفاه المعكوفة …..

رغم احمرار عينيه الجاحظتين اراه يقتلع ما تبقى من الرؤوس فذاك الطبق بحاجة الى الفراغ .

المحاولة الثالثة

يحيا بحرية وكرامة ما زال يترجم الفوضى الى فصول فذاك الخط المستقيم المتحرك فوق الدولاب يشير الى بدايات الصباح اذن ستطرق الموسيقى ابواب جسده وسيزحف نحو الاضواء انتهت حفلته الصاخبة ها هو يرسم شارة النضال فوق جثامين الاشياء …..

وداعا ايتها النجوم الحمراء .

المحاولة الرابعة

يمتطي خيوط الأريكة يلتصق جسده العاري بذرات الغبار هو الان منهمك في كتابة نص شبه ثوري هنالك اسلاك مطاطية تحبو نحو خلجان حاسته المنعزلة عن العالم …..

متوتر يرقص في العراء مع القصيدة تمر رائحة التبغ من مرافىء الظلام يرفع مخالب القلم نحو السطور …..

انها محاولة لأغتيال الحرف .

المحاولة الخامسة

نبضاته تحاول الدخول عبر الممر الاحمر هنالك سرب من الحروف يهاجم يجب ان تدافع جبهة اليسار ……

العشق لا يخسر الحرب فقلبه يخفق لكل جميلة تمر من صحراء رجولته .

المحاولة السادسة

ترعرع مع ثمار الليل فهو الرفيق السرمدي للعشق والشعر فملامح النزاع بين العقل وفوضى يومياته تهدم الجسور المعلقة في الفراغ …..

ثمة حالة غريبة تلف جحر الاشياء من اليسار .

المحاولة السابعة

اكثر من نصف سكان الأرض يشربون القهوة في الصباح والنصف الاخر منهم من يقرأ الفنجان ويطالع اخبار السياسة ويمارس رياضة المشي ويبحث عن الخبز لست هذا ولست من ذاك لطالما كنت محايدا في فوضى يومياتي الحياد بمعناه الثوري لكن دون المساس بدستور العشق والمبادىء …..

ايها الرفيق …..

نعم …..

ايها الرفيق …..

انتظر هنالك خروج عن دائرة الحياد لا يحمل بصمة الحرف

ايها العشق …..

نعم …..

ايتها المبادىء …..

لا مزيد من اللغط حول الاشياء انت جزء من العالم

 

المزيد من مقالات الكاتب

الكوكب 22

هولندي عربي

الرفيق جان

تروما

جان دمو الثاني

الرفيق لولا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الامبراطورية الخائفة من أهلها

تتحدث الأنباء عن تمارين عسكرية أمريكية إسرائيلية ترجَمَها بعضُ العراقيين والعرب والإيرانيين المتفائلين بأنها استعداد لضربة عسكرية مرتقبة لإيران. ولنا أن نتساءل، إذا صحت هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل يتجزّأ الإقليم .؟

 العنوان اعلاه مشتق ومنبثق من الخبر الذي انتشر يوم امس وبِسُرعات لم تدنو من بلوغ سرعة النار في الهشيم , وكانت وسائلُ اعلامٍ بعينها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة في كتاب “لماذا فشلت الليبرالية”

بعد تفكك المنظومة الاشتراكية وانتهاء الحرب الباردة عام 1990 اعتبر الغرب أن ذلك يمثل نجاحا باهرا ونهائيا للرأسمالية الليبرالية والتي يجب أن يعمم نموذجها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل بناء الدولة الوطنية الديموقراطية بغداد .طهران .دمشق نموذج ,الاستبداد الشرقي

التطور سنة الحياة وحياة بني البشر في تطور مستمر ودائم .تتطور قوى الانتاج وطرق المعيشة و الثقافة و القوانين والنظم وشكل الدولة وتتطور الثقافة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وصلتني سير الدعاة

في كربلاء الحسين التقيت بالدكتور شلتاغ الذي صنع التأريخ بقلمه, وضم في موسوعته أساطين الكلمة ممن اعتلى مشانق الجهاد لترقص اجسادهم فرحين مستبشرين بمن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتقاعدون.. والسوداني.. ومأساة المتاجرة الدعائية برواتبهم المتدنية !!

تعد شريحة المتقاعدين ، وبخاصة ممن شملوا بقانون التقاعد قبل عام 2014 ، من أكثر شرائح المجتمع العراقي مظلومية ومعاناة معيشية ، وهم من...