الأربعاء 22 تشرين ثاني/نوفمبر 2017

عبقرية مناهل ثابت.. في ثلاث شهادات عالمية.

الأربعاء 23 آب/أغسطس 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

لقد استطاع توني بوزان أن يخترع الخرائط الذهنية لكن فخره بذلك لم يكن بحجم فخره بما استطاعت تلميذته مناهل ثابت تحقيقه حيث استطاعت تعليم 1350 شخصا خلال ساعتين كيفية رسم وصناعة الخرائط الذهنية بتمكن كامل وبذلك دخلت موسوعة غينيس للإرقام القياسية.

 

هذا الحديث جاء في شهادة قدمها توني بوزان في فيديو مدته دقيقة ونصف على قناة مجلة الفن والأدب وقناة الدكتورة مناهل ثابت على اليوتيوب ووصفها بالمتعددة في ذكائها وقدرتها على توجيه وتأهيل الموهوبين عقليا من خلال موقعها كمحاضرة ونائبة لعميد أكاديمية الموهوبين البريطانية بالإضافة إلى إمكانياتها الكبيرة وبراعتها في الرياضيات وعلم الذاكرة والعلوم الحديثة.

الكاتب البريطاني مايكل جلب الذي له 40 مؤلفاً تحدث هو أيضا في شهادة قدمها في فيديو مسجل مدته دقيقة عن مناهل ثابت وقال أنها تبدو له كـ ليوناردو دافنشي من خلال الخطوات السبع اليومية للعبقرية فعقليتها شمولية ومعارفها موسوعية.

 

هذا الحس الشمولي هو من جهة أخرى تختص بحس الناقد الشمولي في النقد لم يتجلى إلا في بعض الشخصيات التاريخية العظيمة فقط التي اتسمت بالذكاء المتوقد و المعرفة الموسوعية لكن ما تملكه مناهل ثابت من امكانيات وقدرات يؤكده حتى ولو اعتبره الكثير من المنظرين ضرباً من المحال.

كما نشرت قناة المجلة و قناة الدكتورة مناهل ثابت شهادة ثالثة أخرى وحديثا مصورا عن مناهل ثابت للجراند ماستر رايموند كين مدرب ومعلم اللاعب العالمي الروسي كاسباروف لاعب الشطرنج الشهير. و لعل أهم ما يمكن التنبه له بعد حجم إنجازات هذه الشخصية العظيمة رايموند كين هو أن مناهل ثابت التي عدّد ما تتميز به شخصيتها من عبقرية وموهبة وثقافة عريضة ومؤهلات وقدرات على الإدارة والتخطيط السليم للمؤسسات وللمستقبل أنها متمكنة من كل ذلك وهي في ريعان الشباب.. !!

 

بالطبع إن حديثا وشهادة كهذه من شخصية كرايموند كين ليس شيئا عظيما لأننا نسمع مثله في كل يوم عبر شبكات التواصل الاجتماعي وعبر الشاشات الصغيرة لشخصيات بعضها تضاهي شخصية رايموند وبعضها تماثلها حجما لكن هذه الاعتيادية هي لأن هذه الشهادات في العادة تكون عن أشخاص من كبار السن ولأننا أيضا لانسمعها غالبا عن فئة الشباب ومواهبهم لأنها لاتبلغ في وعيها وعي الكبار.

إن تحقيق ما استطاعت مناهل ثابت بوعي كبير تحقيقه، أمر معجز للكبار فكيف سيكون مع الشباب واليافعين، فهمة الإنسان مع كبره تقل ويزداد منسوب الوعي لديه أما الشباب فهمته كبيرة لكن وعيه قليل جدا وجهوده غير مركزة وأن يمتلك إنسان الهمة العظيمة مع الوعي فهذا أمر معجز بحق وهو ما استطاعت مناهل ثابت أن تمتلكه لكنه إلهي.

في الشباب يستطيع المرء أن يحلم ويحقق حلمه والمستحيل مقابل همة الشباب وجهة نظر وفي الشيخوخة يصبح الحلم مستحيل التحقيق فالهمة التي يوجب الحلم وجودها ليتحقق يجعل إنعدامها وضعفها الأمر متعذراً.

 

ان التعرف على رايموند كين الذي قدم هذه الشهادة عن الدكتورة مناهل ثابت يزيد الأمر إجلالاً وتعظيماً..

 

جراند ماستر رايموند كين هو معلم بطل العالم الروسي كسباروف في الشطرنج وله ٢٠٠ كتاب في الشطرنج والقوى العقلية ويكتب في جريدة التايمز البريطانية أهم عمود وهو عمود لعبة الشطرنج اليومي، و هو رئيس جمعية العقل والرئيس العالمي لبطولة الذاكرة وألعاب القوى العقلية، ويشغر وظيفة مستشار الاستراتيجيات في البرلمان البريطاني..ومن إنجازاته انه هزم ١٠٠ لاعب شطرنج في ثلاث ساعات في وقت واحد لعب معهم جميعا في مربع كبير، وحل عدة قضايا جنائية عن طريق استراتيجية الشطرنج، وهو معلم مناهل ثابت في الشطرنج منذ كانت طفلة بعمر عشر سنوات وهي تفتخر أنها استطاعت ان تصمد أمامه ٢٥ نقلة.




الكلمات المفتاحية
الأدب الفن عبقرية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

7a24ad8d19bff2b7fd8d2badf3b3861c{{{