الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
17 C
بغداد

تيار الحكمة الوطني تيار الواقع

مما لا شك فيه إن مواقف الانسان التي يمر فيها اثناء مسيرته الحياتية، تعاد عليه في غير صورة تحمل المحتوى والمعنى ذاتهما، فالواجب عليه أن يتعلم من ثمرات العمل السابقة والنتائج الحاصلة، لتكون مخزونا معرفيا يستفيد منه في اللاحق من حياته، ولكن هناك مسألة معكوسة في هذا العالم تحدث في كل زمان، وهي ثبات الموقف وتغير الانسان .

الموقف نفسه يتكرر بمرور الزمن، ٱلا ان الانسان يتغير والوجوه تتبدل، فإما ان يكون الموقف نفسه تكرر من قبل البشر، مع تبدلهم وتغيرهم بالظروف المحيطة بهم، أو أن الساحة العملية تشهد تطورا وأستحداث موقف جديد، وهنا العبرة في عدم تكرر المواقف السلبية، أو الاخطاء التي ادت الى نكسات وانعطافات في حياة البشر اجمع .

المعاناة التي لازمتنا طيلة سنين، من حروب وسياسات فاشلة منغلقة، جعلت من الرافضين للظلم ان يعملوا بتاريخهم الجهادي، ويؤسسوا لثورة، الهدف منها التغيير، فكانت وكان عنوانها الابرز هم آل الحكيم، وكانت مسيرة حافلة بالتضحيات، جيل يمضي وآخر يتجدد، والسؤال هنا هل نستطيع القول بأن كل ماتحقق من تلك المسيرة المعطاء ان تلبي الطموح وتحاكي الواقع؟

للاجابة على السؤال يجب وضع اعتبارات، من شأنها ان تضعنا في الصورة الحقيقية للواقع، وما نطمح له ان يتحقق، سنجد ان هناك مسافة كبيرة بين الاثنين، فالواقع هو التحديات الكبيرة، والطموح هو اكبر من التحديات، والهدف هو دولة العدل والمساوات، لذا وفي ظل المعطيات الموجودة على الساحة كان لا بد من ثورة ترتقي لذلك، وقائد يكون بمستوى الثورة والطموح والواقع .

وهذه الصفات لا يمكن لها ان تتواجد في اي انسان، إلا من كان له تاريخ من الجهاد والتضحيات، فكانت الكلمة الفصل لسماحة السيد عمار الحكيم دام توفيقه، وولد تيار الحكمة من رحم تلك المعاناة، وما ان اعلن عن تلك الولادة للتيار حتى هب المخلصون الاوفياء، ليرسموا لوحة العهد والولاء، لأنهم استشعروا قوة المتبنيات لهذا التيار المبارك، وقربه من الواقع وبعده عن الخيال، وقربه من الطموح وبعده عن الشعارات، وهو ما كرسه سماحة السيد عمار الحكيم دام توفيقه بقوله :نحن مشروع سياسي يريد ان يبني دولة مسؤولة عن كل مواطنيها

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراق ما بعد 10 تشرين

لم ينتظر النظام الإيراني طويلا، بعد أول أيام الغزو الأمريكي، ليفتح حدوده مع العراق، ويبدأ بضخ الأمواج البشرية المسلحة الطائفية المتطرفة التي كان قد...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحوار الوطني منطق تفاعل الآراء وتجاوز التعصب الفئوي والعقائدي

هناك حقائق يجب ان نعترف بها قبل الدخول في صلب موضوع دراستنا، فكلما اعترفنا بتلك الحقائق مبكراً وعالجناه بعقل وترو، كلما ضاقت شقة الاختلاف...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

متى نظفر بإنتخابات رصينة ؟!

يتبين لنا نحن الذين سمعنا وكفانا ماسمعنا من المشاكل المتتالية التي افرزتها مكائن مفوضية الانتخابات في العراق , فضلآ عن أنها إستأثرت على المرشحين...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الموصل في حقبة الأخوين النجيفي

حقيقة فمنذ فترة طويلة وأنا متردد في تناول جانبا من ملف سقوط الموصل بيد الإرهاب و المتمثل بإخفاق الإخوة النجيفي في التعاطي معه حيث...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل النظام الصحي والبيئي في العراق في معالجة إضطراب طيف التوحد

لمن لا يعرف منكم ما هو إضطراب طيف التوحد، ففي الحقيقة هو " وباء " لا تريد أن تعترف بانتشاره المؤسسات الصحية في جميع...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايقاف “الزرق ورق” في بغداد !

دمار وخراب بغداد يسير وفقة خطة ممنهجة ومحكمة وضعتها امانة بغداد وتلك المشاريع الخربانة نشاهدها في اغلب مدن و شوارع بغداد بل حتى سكنة المحافظات...