الخميس 01 تشرين أول/أكتوبر 2020

اللجنة الوطنية للاولمبياد الخاص العراقي

الثلاثاء 22 آب/أغسطس 2017
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

مؤلم حديث رئيس اتحاد الاولمبياد الخاص العراقي سعد عبد ياسين والذي لازال يلتزم لغة الرياضيين الحقيقيين في المطالبة بتكريم ابطاله ، والذين اجملوا الانجاز بالحب والنقاء وحملوه بقدرة الابطال في عدة مواضع عالمية ليرفعوا اسم العراق وسط عالمهم الذي لايعرف التظاهر والمجاملة .
العالم المتمدن ينظر لشريحة العوق الذهني ومتلازمة داون بنظرة ملائكية تتعدى النظرة العادية للبشر ، هم يقدرون هذا الانسان وينشغلون بكل تفاصيله حتى صارت بطولاتهم على المستوى الذي يفتتحه ملوك ورؤوساء الدول العظمى والكبرى وتصرف لها ملايين الدولارات تعبيرا عن الانسانية التي تضيع امامها المادة ، وهذا عمق انساني ضاع مع ضياع جملة من التعاريف لدينا ، فالانسان لدى البعض (هنا ) من يأخذ حقه بيده او بمن خلفه لكن من يطالب سيبقى يطالب حتى حين او ربما حتى يستخدم يده او يحرض !.
الاولمبياد الخاص العراقي مهمل حكوميا ووزاريا واولمبيا وهذه حقيقة يجب ان يتقبلها كل معني بهذا الشأن ، السيد سعد عبد ياسين يطالب بالتكريم وهو استحقاقهم بعد مشاركة عراقية حازت على اوسمة ملونة عديدة في الاولمبياد الشتوي الذي اقيم في النمسا وزارة الشباب كرمت قدر استطاعتها بمبالغ مالية لو قيست مع اقرب الدول حولنا لا تعادل الربع لكن افضل من اللاشيء ، والوجه بكل ملامحه يحاور المؤسسة الام و التي يقود مفاصلها ابطال رياضيين يعرفون جيدا معاني الدعم للاولمبياد الخاص .
بعد كل ما مر وقبل سنين طويلة صارحت رئيس الاولمبياد الخاص مرارا بزيارات تلف بها اركان الدولة العراقية لتعلن تأسيس اللجنة الوطنية للاولمبياد الخاص وتعلن بعدها استقلالكم ماديا واداريا وتشرع بفك ارتباطك من كل هذا الروتين الممل والمجحف بحق اتحادكم المستحق لهذه الخطوة وتاريخكم يشهد بكل ما بذلتموه من جهود بدءآ بالرئيس وباعضاء الاتحاد والاداريين واللاعبيين في خدمة الرياضة العراقية المعنية بابطال الاولمبياد الخاص




الكلمات المفتاحية
الرياضيين العراق اللجنة الوطنية للاولمبياد

الانتقال السريع

النشرة البريدية