الثلاثاء 24 مايو 2022
33 C
بغداد

الصراع على بلاد ما بين النهرين ازلي

الاطلاع على الماضي ضرورة وكشف للحقائق التاريخية * فالشعوب التي ليس لها ماضي وتاريخ وحضارة * لا يمكن لها ان يكون حاضرا .
كان العراق * والمعروف في العصور الكلاسيكية القديمة بلاد ما بين النهرين * موطنا لأقدم الحضارات في العالم كما يعد تاريخ العراق من الحضارة القديمة التي يمتد تاريخها إلى اكثر من 10000 سنة وقد عرف بينها بهذا الاسم * فقد كان وما يزال مهدا للحضارة * وكان العراق يمثل الجزء الأكبر من دول الهلال الخصيب * كما كان جزءا كبيرا من الشرق الأدنى القديم طوال العصر البرونزي والعصر الحديدي*
فلو نظرنا إلى تاريخ العراق في الماضي والحاضر نجد أن العراق منذو نشأته إلى يومنا هذا وهو يتعرض إلى الإحتلال أو يكون فيه الصراع داخلي على السلطة والمال والنفوذ*
فمنذ العصر الساسانية حكمت العراق الإمبراطوريات المحلية السومرية والاكدية والبابلية والاشورية *
فقد صنف المؤرخون لتاريخ العراق القديم والحديث على ان اول احتلال لبلاد ما بين النهرين انذاك * هو الإمبراطوريات الأجنبية في العصر الأوسط * فقد غزت بلاد ما بين النهرين الإمبراطورية الأخمينية السلوقية * وأيضا إمبراطوريات البارثيين والساسانيين خلال العصر الحديدي والعصور الكلاسيكية القديمة .
ثم بعد ذلك فتحه المسلمون في عصر الخلفاء الراشدين في القرن السابع بعد أن أزاحوا الدولة الساسانية * وأصبح العراق مركزا للدولة الإسلامية في زمن الخليفة علي بن أبي طالب ( عليه السلام )
ثم بعد ذلك جاء العصر الذهبي للعراق خلال عهد الخلافة العباسية في العصور الوسطى* وبعد سلسلة من الغزوات والفتوحات أصبح العراق تحت حكم البويهيين والسلاجقة الأتراك ثم سقط بيد المغول عام 1258 م *
ثم أصبح العراق ضمن سيطرة الدولة العثمانية في القرن السادس عشر *
وبين فترة واخرى كان تحت السيطرة الإيرانية الصفوية والمملوكية .
وفي الفترة التي سبقت احتلال العثمانيون للعراق * كان الاتراك منشغلون جنوبا وشرقا في توسعهم واحتلالهم للكثير من الدول الاوربية انذاك *
كان الصفوين والمماليك يسيطرون على العراق *
وعندما اصبح السلطان سليم الاول سلطانا توجهت انظاره نحو الشرق الاوسط وخصوصا بلاد ما بين النهرين * فتمكن من هزيمة الصفويين والممايك في العراق *
هنا بدأ الصراع التركي الايراني على العراق * وهنا بدأت معاناة الشعب العراقي * فقد كانت ايران تدعم الشيعة ومن جانب اخر تدعم تركيا سنة العراق مما ادى ذلك الى نشوب صراع طائفي * سيطرت فيه البداوة على المشهد العراقي انذاك * مما ادى الى انقسام المجتمع العراقي * فحكومة العراق كانت عميله لتركيا وتستلم الاوامر والتعليمات منها * بينما كان السواد في العراق على ارتباط بايران *
ولا يزال اثر النزاع التركي الايراني على المجتمع العراقي حاضرا الى يومنا هذا * حتى بعد الاحتلال الامريكي للعراق 2003 م * وسقوط نظام صدام حسين فما زالت الصراعات الطائفية والعرقية *
فقد استطاعت تلك الاحزاب والكيانات الحاكمة في الدولة العراقية ان تلعب دورا كبيرا في تأجيج الصراعات الطائفية لديمومة سلطتها وبسط نفوذها على خيرات العراق*
سيبقى الصراع على خيرات بلاد مابين النهرين ازليا *
وسيبقى الخطر يحيط به والاطماع والارهاب من كل جانب *
ما دمنا منقسمين الى قوميات ومذاهب واعراق ولا تجمعنا الوطنية وحب الوطن .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
862متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كتاب اصوات من التاريخ

بسم الله، ارحل صدرت مؤخرا الطبعة الجديدة من كتاب مثير بعنوان (أصوات من التاريخ) للكاتب البريطاني سايمون سيباغ وتم نشر الكتاب أصلا عام 2005 محققا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عطلة للنساء بالدورة الشهرية

بين فترة زمنية وأخرى نقرأ أو نسمع عن قرار مهم في دولة ما قد يتعلق بالإقتصاد أو المجتمع، فبعد تأمين اسكتلندا مستلزمات الحيض مجاناً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تفسيراتٌ ما لزيارة ” قرداحي ” الى العراق

كان قد جرى الإعلان عن زيارة السيد جورج قرداحي الى العراق منذ نحوِ اسبوع , بغية زيارة معرض بغداد الدولي للكتاب , وكان الأمر...

مبادرة ثوار تشرين والقوى الوطنية المتحالفة معها

ايها الشعب العراقي العظيم, الأخوة والاخوات في الوقت الذي يتفق فيه الجميع على انّ العملية السياسة في العراق قد وصلت فيه الى طريقب مسدود , والى...

ما بين الانتفاضة في ايران والانتخابات في العراق ولبنان خيوط تنقطع

الانتفاضة الان في ايران ليست الاولى من نوعها فقد سبقتها انتفاضات عديدة اكد فيها الشعب الايراني رفضه حكم الملالي في طهران وهذا حق طبيعي...

مؤشرات ومعطيات لحقائق الموقف

حدثني صديق، عمل في الستينات وزيراً في أكثر من حكومة عراقية واحدة، أنه ذهب للولايات المتحدة للدراسة بعد حل الوزارة التي كان عضواً فيها،...