اترك التعميم وانتقي الاصلح

كثرة في الاونة الاخيرة اصدار الإجازات التأسيسية للاحزاب، من قبل مفوضية الانتخابات المستقلة، وفق قانون الانتخابات الجديد حتى اصبح اليوم في العراق قرابة المائة حزب، وكلها تمتلك رخص من الحكومة ولديها تنظيمات، وبعضها مشارك في الحكومة اليوم والاخر يطمح للمشاركة مستقبلا.

اصبح الشارع العراقي اليوم مليئ بهذه الاحزاب، وهنالك احزاب تتبنى نفس الفكر و تأتلف مع بعضها البغض بعد الانتخابات، لكنها تدخل منفردة كي تستقطب اكثر عدد ممكن من الناخبين، ورغم كثرة هذه الاحزاب التي لم تحقق لغاية يومنا هذا ما نحلم به، صحيح ان كثيرا من المنجزات تحققت لكن لم تصل الى مبتغانا، اخر اجازة صدرت هذا اليوم لتيار الحكمة الذي أسسه عمار الحكيم منذ اقل الشهر.

الحكمة ذو الجذور الاسلامية قادرا على استيعاب الكل حسب ماقيل، فلايوجد مانع لديهم من قبول المدني او العلماني، وكذلك لا يفرقون بين مسلم سني كان ام شيعي والمسيحي، فهم ادعوا بانهم وطنيون اسلاميون لا اسلاميين فقط، وانهم تبنوا منهج الانفتاح على جميع دول الجوار وعلى جميع اطياف وأحزاب وحركات الداخل، وهذا الشيء ممكن ان نلمسه في منهج المرجعية العليا للشيعة في النجف الاشرف، بالاضافة الى تطلعهم للحاضر وعدم الاعتماد على الماضي.

وعن لسان رئيس الحكمة وفي المؤتمر التأسيسي له، دعا من يريد الانتماء له من المسؤولين كشف ذمته المالية، ولا بد ان يقدموا الخدمة للناس ويكونوا اقرب للشعب، بنزولهم الميداني وتقديم الدعم اللازم لمن يحتاجه، لكن الغريب الغير معتاد في هذا التيار هو قوامه الكائن من الشباب برئيسهم وقياداتهم، وحسب ما ذكر في أهدافهم هو تمكين الشباب وتقديمهم لمواقع المسؤولية في تيارهم وفي الحكومة، وهذا شيء ممتاز حسب ما نرى لان الشباب هم عماد المجتمع وقوامه و نواة التغيير المرتقبة في الدولة، فلذلك على من يقف متصديا من الاحزاب تدعيم صفوفه بالشباب.

النتيجة كثرة الاحزاب ولكن، يجب ان نميز وندرس اهداف الاحزاب لا سيما الحديثة منا، ويجب ان تسلط الاضواء على الاهداف الجميلة منها كمحاربة الفساد ودعم الشباب، فمثلانا اعلاه لحزب ناشئ له تاريخ سابق لكن تغير حاضره فعلينا امعان النظر فيه كي نعرفه جيدا.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةرائحة الغروب
المقالة القادمةإياك أن تشتم حزب السلطة؟

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة وخسارات كبيرة للولائين لايران وتشكيك مبالغ فيه للخاسرين والفصائل المسلحة واصحاب نظرية اما انا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق اختار ان يكون سيد نفسه!

يبدو ان الفائز الأول في الانتخابت المبكرة" الخامسة "التي جرت في العراق يوم الاحد 11/ اكتوبر هو التيار الصدري بقيادة الرجل الدين الشيعي مقتدى...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم

العراق بين ،23 اب يوم التأسيس 1921 وبين 23 اب يوم التيئيس، 2021... النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم. قرن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاحتلال الأذكى .. والفشل الحتمي

يشهد تاريخ العراق على ماقدمه الاحتلال البريطاني من تأسيس للبنى التحتية للدولة العراقية من مشاريع النقل مثل سكك الحديد والموانئ والطيران واستكشاف النفط وتصنيعه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أيها العراقيون ..اصنعوا دولة الوطن..الغرباء لا يصنعون..لكم وطن ..؟

لا توافقا وانسجاماً بين الوطن والخيانة ، فهما ضدان لا يجتمعان ، ونقيضان لا يتفقان ..لذا فمن اعتقد بأتفاقهما يعانون اليوم من انكسار يتعرضون...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هناك جدل في العراق حول نتائج الانتخابات البرلمانية

لم يكن من قبيل الصدفة أن تحرص الإدارة الأمريكية وبدعم قوي من قبل الحكومة الإيرانية على إجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة في بلدي العراق...