أكملوا النصر …وقولوا الحقيقة

حدثت المعجزة بدماء العراقيين بأن تحقق النصر على الأرهاب وسقطت دولة الخرافة الدموية ,ونهض العراق كطائر للعنقاء يضمد جراحه محترقاً بآلامه ليولد من جديد كأسطورة أثبتت أنها موجودة على أرض الرافدين كمثال للقوة والعزيمة والأرادة بعدما راهن الجميع على موته وأندثاره وهو قاب قوسين أو أدنى,تغيرت المعادلة وتغير معها ما كان مخطط له بأن يصبح العراق هذا العملاق المتعملق الذي علم البشرية القراءة والكتابة ونظم الحياة بقانون بدلاً من الفوضى والخراب لدولة تسيرها قوانين القتل العشوائي المنتشر بين الأزقة والشوارع والانتهاك للأعراض والسلب تحت غطاء أحياء السنة والدين بسيطرة أرهابيين عليه ,النصر لم يأتي جزافاً ومن فراغ بل كان ثمنه دماء عزيزة سالت لأجل أن ننعم بالأمان والطمأنينة ترك وراءه جيش من أمهات ثكلى وأرامل وأطفال يتامى ,قصص وبطولات من التضحيات عجزت كتب التأريخ بأن تكتبها ,هذا النصرعلينا أن نكمله بأن نحافظ عليه بكل ما أوتينا من قوة ,فهنالك من يجلس خلف الجدران والكواليس وبيده الأموال ليبدأ مرحلة جديدة من الكتابة في تغييرالحقائق من خلال أقلام مأجورة مرتزقة تعتاش على جيف الفضلات وظيفتها أن تلوث الانتصارعن طريق دس اشخاص كانوا يسهرون في فنادق فخمة بدول الجوار سهرات ليالٍ حمراء ماجنة ,بأنهم مشاركين في المعارك وكانوا في مقدمة من برز وقاتل الأرهابيين في سوح القتال ,عملية تزوير وخلط للأوراق بأسلوب منظم وممنهج كرست له قنوات مرئية ومسموعة ومقروءة ,يطبقون على أثره نظرية الدعاية (أكذب ..أكذب ..حتى يصدقك الناس ) نحن من يكمل فرحت النصر وظيفتنا أن نترك الحياد ونفضح افتراءاتهم وأكاذيبهم لا الصعود على التلِ فالجرم نوعان جومٌ متلبس بالجريمة ,وجرمٌ بالسكوت عن الحقيقة بعدم قولها ,من منا يسمح لنفسه القبول بأن تورد الأبل هكذا وتعطى الأنواط والأوسمة لمن باع وطنه وداره وأرتضى بمجيىء مسخ يقوده ويتلاعب بمقدارت بلده ,بتبريرهنالك كانت مؤامرة وكنا مغيبين عن الواقع دون معرفة نواياهم ,أين كانوا عندما صفقوا وهللوا بمجيئهم وأعلنوا مبايعتهم والولاء لهم ,ثم أنضم الكثيرين منهم لدولتهم ,وهناك من كانواعيون ترصد كل صغيرة وكبيرة لتأتي بالاخبار أليهم لمن يرفض الانصياع والانطواء تحت خرافتهم ليقيموا بحقه الحد الشرعي الذي يدعون به ,كانوا يظنون أن وصولهم لمشارف بغداد قارب سيعيد الساعة للوراء ,هؤلاء المساندون والمساعدون لداعش غيروا جلودهم وأرتدوا أقنعة جديدة ليكونوا في الواجهة بأسم عناوين متعددة حتى يُعين لهم فصل ضمن كتاب ملحمة الخلود .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة وخسارات كبيرة للولائين لايران وتشكيك مبالغ فيه للخاسرين والفصائل المسلحة واصحاب نظرية اما انا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق اختار ان يكون سيد نفسه!

يبدو ان الفائز الأول في الانتخابت المبكرة" الخامسة "التي جرت في العراق يوم الاحد 11/ اكتوبر هو التيار الصدري بقيادة الرجل الدين الشيعي مقتدى...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم

العراق بين ،23 اب يوم التأسيس 1921 وبين 23 اب يوم التيئيس، 2021... النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم. قرن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاحتلال الأذكى .. والفشل الحتمي

يشهد تاريخ العراق على ماقدمه الاحتلال البريطاني من تأسيس للبنى التحتية للدولة العراقية من مشاريع النقل مثل سكك الحديد والموانئ والطيران واستكشاف النفط وتصنيعه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أيها العراقيون ..اصنعوا دولة الوطن..الغرباء لا يصنعون..لكم وطن ..؟

لا توافقا وانسجاماً بين الوطن والخيانة ، فهما ضدان لا يجتمعان ، ونقيضان لا يتفقان ..لذا فمن اعتقد بأتفاقهما يعانون اليوم من انكسار يتعرضون...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هناك جدل في العراق حول نتائج الانتخابات البرلمانية

لم يكن من قبيل الصدفة أن تحرص الإدارة الأمريكية وبدعم قوي من قبل الحكومة الإيرانية على إجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة في بلدي العراق...