الخميس 23 تشرين ثاني/نوفمبر 2017

ولِي الحياة

الجمعة 11 آب/أغسطس 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

شابعٌ بالجوع

تمضي

ويداك شجرة

خبزٍ

تحط على اغصان

اصابعها اليتامى

مالي أرى القصور

تكورت

في باحة منزلك

المتدلية على

حافة الصغر

فلم تاخذ الا مساحة

ماينتعله قنبر

رددت الشمس

بقصيدة دعاءٍ

فلم تجد غير دمعةٍ

سكبتها على يدك

لتشكل قافيةٍ

جعلت الشمس تنهض

من كرسي الليل

مصفقةٌبشروقٍ

من ثم

نادت بشعاعٍ

اشهد أن عليًا

باليتامى ولي الحياة.




الكلمات المفتاحية
اغصان الحياة الشمس قصيدة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

f922fd9b2e29a5671eb5c32763bfae18TTTTTTTT