الجمعة 9 ديسمبر 2022
19 C
بغداد

الى انظار السيد وزير النفط / قنينة الغاز الايرانية وشركة توزيع المنتجات النفطية

ظهرت في التداول قنينة غاز ايرانية المنشأ لا يستطيع اي مواطن عادي تميزها عن قناني شركة توزيع المنتجات النفطية العراقية والمواطن في غفلة من هذا واستطاع البعض من فاقدي الضمير وتجارالسحت الحرام ادخالها الى الاسواق واستبدالها بقناني الغاز العراقية المنشأ عن طريق بائعي الغاز الذين اكتضت بهم الارض بما رحبت في وسائل مختلفة كلا حسب الواسطة التي يستعملها في نقل تلك القناني المهم والاهم ان الذي يبيع تلك القنينة يرفض استبدالها بقنينة مملؤة عراقية وحتى محطات بيع المنتجات الحكومية والسؤال الموجه الى السيد وزير النفط باعتباره المرجع الاعلى ومن ثم السيد مدير شركة توزيع المنتجات النفطيه هل شطارتكم ومن يتبعكم تظهرونها على المواطن الذي كل الذنب الذي اقترفه هو قبوله شراء تلك القنينة التي يجهل مواصفاتها ان كانت عراقية او ايرانية ولم لا تحاسبون من استوردها وادخلها الاسواق ان كانت مواصافتها تختلف عن مواصفات القناني العراقية … والعجيب بالامر ان البائع المتجول يطلب فرق 30 الف دينار لاستبدالها مع مثيلتها العراقية اما محطات الشركة فترفض بتاتا استبدالها بالقناني العراقية ان السيد الوزير والسيد مدير شركة المنتجات النفطية مدعون الى معالجة هذه القضية علما ان اكثر المواطنين لا يمتلك اكثر من قنينة او قنينتين ؟؟ وقولوا لنا اين يلتفت المواطن العراقي لمعالجة البلايا التي وقعت على رأسه الماء والكهرباء والدواء ووووو لقد نتفتم ريشه واصبح بلا ريش هل قصور اجهزة الدولة وموظفيها الفاسدين يدفع فاتورته المواطن الذي لا ذنب له في كل السلبيات التي تحصل في البلد ؟؟؟ نأمل اتخاذ اجراء فوري وعاجل للقضية مع التقدير للمخلصين للشعب والوطن

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةعطَشُ الأنهار
المقالة القادمةكافكا العراقي

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
891متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فاطمة الزهراء.. رؤية عصرية

يمكن القول ان موقف الانسان من الظلم الذي تعرضت له بضعة النبي الاكرم (فاطمة بنت محمد) يعتمد على زاوية النظر التي ينظر بها للتاريخ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كنت يوما مظلوم منتصر.!! ( خواطر من داخل الزنزانة)

السنة الثاني عشر من عمري بدأت أتحسس الحياة واعلم بعض خوالجها وما يدور فيها حينها كنت طالبا في الصف السادس الابتدائي كان ذلك في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بوتين: مستعدون بالكامل للضربة الجوابية

وأخيرا نطقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ما كانت تتستر عليه من الخطط والنوايا الغربية، التي كان يحيكها الغرب، تحت ستار اتفاق مينسك، الذي اتضح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة السوداني..مواجهة مع المستحيل !!

يرى التقيم المنصف بوضوح، ان الخطوات التي يقوم بها رئيس الوزراء السيد السوداني، مهمة وتنحو لمعالجة الملفات الخطيرة، بالإضافة الى تصويب تركة من القرارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسرحية “سرقة القرن” الباهتة!

يبدو ان رئيس إقليم كردستان "نيجيرفان بارزاني"مصر على إتمام عملية تطبيع العلاقات المتدهورة مع بغداد بنفسه لحل الخلافات والقضايا العالقة وفق مواد الدستور ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الآثار المصرية كما يقول د. خزعل الماجدي، اغفلت ذكر النبي موسى

التاريخ الذي تم اكتشافه ودراسته في مصر ،هو تاريخ رسمي مدون في القصور الفرعونية. علملء الآثار اكتشفوا ان هنالك آثاراَ لملوك تم مسح وتحطيم تماثيلهم...