السبت 13 أغسطس 2022
39 C
بغداد

ماما امريكا

(الوقاحة هي ان تحادثني وتبتسم لي وقد اكلت من لحمي حتى جف لسانك)

طه حسين

نعم.. انها وقاحة!

عندما تكتف الاخرين وتطلب منهم التحرك الى اليمن او اليسار الى الامام والخلف وهم معصوبوا الاطراف.

كوريا الشمالية, سلاح نووي خصب, لم تستطع امريكا مواجهته عسكريا ولا علميا, وحاولت ان تواجهه سياسيا ففشلت, فواجهته بمجلس الامن الدولي كعادتها. كوريا الشمالية خسرت اقتصاديا وربحت عسكريا, فأنها غدا ستُعانق من قبل احضان الخصوم الامريكية كالعمة روسيا والكنة ايران.

لو كانت لمجلس الامن الدولي عيون واسعة فهل سيرى ما يحدث من انتهاكات عسكرية في المنطقة العربية؟ ولو كانت فهل ثمة حلول يقدمها لها كما قدم يوم امس طبق الحصار الساخن على مائدة مليئة بالمقبلات كالدم العربي والطائفية والجوع والحرب الباردة على شعوب الامم التي لا تحمل حول ولا قوة الا امريكا.

العرب (يستحقون) ما يصيبهم! فهم وبكل اسف يبيعون الاب لشراء مرة الاب, فالسعودية – ذات اللمعة الذهبية الظاهرة على بطون مصارفها العالمية- لا تريد الخير للامة العربية التي هي قوتها من قوتها, لكنها تأبى ان تصعد الى غرفة ماما وتعشق الرقود على وسادة زوجة بابا.

اما العراق وسوريا وشعوبهم فهم يهتمون بالمذاهب اكثر مما يهتمون بالدين نفسه. والطائفية التي تحل بين شعوب العراق وسوريا واليمن هي صنيعة زوجة بابا وهم على علم من ذلك!

اما البنوتة المدللة اسرائيل فما هي الا طفلة بريئة تجلس على ارجوحة الحديقة العائلية وتمسلك كأس العصير المملوء لوناَ احمر كأنه الدم.

ماما, هنيئا لفوزك بكل شيء, وسحقاً لخسارتنا, ووداعا لدمائنا, ولا ثأر لشهداء امتنا العارية امام انظار الاطفال!

علماً ان هذه العائلة بجملتها سواء كانت ماما وزوجها والعمة وابنائها والكنة والبنوتة هم المتهمون بقتل طفولتنا العربية!

ماما امريكا

 

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ورقة المبكرة.. ماذا يريد كبير التيار؟

قيل قديما، إن "الثورة بلا فكر هلاك محقق"، تلك الكلمات اختصرت العديد من الأفكار التي تدور في رأسي منذ عدة ايام في محاولة لإيجاد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواهري بين غدر الشيوعية وعنجهية الزعيم

الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري لا انظر له كشاعر بل انسان ومؤرخ وانا لا اميل اصلا للشعر ، ولكن كلمة حق تقال انه عبقري...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وإذا الإطاري سئل

حالة الانقسام السياسي والمخاوف من الانزلاق إلى حرب أهلية، وتعنت الأطراف السياسية المتخاصمة على مدى الأشهر الماضية، والتخبّط والتعثّر والإرباك الذي يسود صفوف الإطار...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العبرة ليست في التظاهرات الثلاثية الأبعاد .!

لايكمن الخطر المفترض الذي يلامس حافّات الجانب الأمني للبلاد , في اقتحامِ تظاهرةٍ لجزءٍ من المنطقة الخضراء , والتوقّف عند ذلك ! , ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في ذكرى رحيله : نصر الله الداوودي رئيس تحرير جريدة العراق

نصر الله الداوودي ( نتحدث عنه كانسان ) .. مرت 19 من الأعوام على رحيله ولكنه لا يغيب عن بال من عرفه اسما او...

ياساكن بديرتنه

ل ( س ) اللامي ميلاداً بربيع دائم شديد الاخضرار. ١ ما زال لدينا الوقت برائحِة حقول القمح تفوح برائحة تنانير الرغيف وفي عزلة الاغتراب كنا على أجنحة الاياب نطير لحُلم...