الأحد 12 تموز/يوليو 2020

للناس كلمة التقاعد المبكر ضرورة وطنية

الأحد 06 آب/أغسطس 2017
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

أصبح التقاعد المبكر ضرورة في وقتنا الحالي بسبب خمول بعض القيادات وعدم مقدرتها على العطاء بحجة القانون «ما يسمحلي اتقاعد» مما يشكل حالة من الركود والملل في الادارات وتأثيرها على سير العمل.
؟ “القطاع الحكومي اصبح، بسبب تخلف القطاع الخاص، الملجأ المباشر للخريجين، الا ان الحجم المترهل للدولة لم يعد يسمح بتوظيف المزيد من طالبي الوظائف”،”ليس امام الحكومة العراقية انتهاج سياسة التقاعد المبكر بعد ان فشلت سياسة التقاعد الاختياري التي اعلنت سابقا لان الموظفين لا يرغبون بالتقاعد المبكر اذا كان اختياريا، لا سيما وانه قد تم الالتفاف على التقاعد عبر التعاقد مع من بلغ السن القانونية ” هدف التقاعد المبكرامتصاص البطالة وتجديد دماء مؤسسات الدولة
اليوم كم وكم موظف ينتظر فرصة التقاعد لبناء مشروع خاص به.
او معرفته لعدم قدرته على العطاء في مجال عمله؟
نحن نعلم ونشاهد تدهور إدارات بسبب مدير غير قادر على العطاء وعدم مواكبته للتطورات الحديثة.
، اليوم نحن في العراق نتطلع الى «العراق المستقبل نحو أفظل » في ظل وجود بعص المدراء سوف نبقى دون اي تحرك.
اللهم احفظ العراق وشعبها من كل مكروه




الكلمات المفتاحية
التقاعد الركود

الانتقال السريع

النشرة البريدية