زعماء الامم بين الوضوح والجدل

مرحلة صعبة وفي غاية الخطر تمر على متغيرات وطننا الحبيب خلقها العالم الافتراضي مقابل جمله مواقف حدثت نتيجة تشابك المربكات الامنية في اغلب البلدان العربية وبالخصوص العراق فنشأت متطلبات لا يحسبها التاريخ ولا يترجم افعالها القادة

من هنا نشأت فكرة استملاك العقول وشراء ثراها السياسي بمكسب بغية قبول وتحريك كيانها الى مصالح بلدان اخرى

فدعوة العقلاء الى طاولة الحوار ثمرة في معناها الظاهر والذي يحقق غاية الاخر في الاستمرار في صب جام غضبه وجرمه على قوم من البشر بهدف القومية العربية والشعارات العروبيه في أطارها المزيف العام

ولكن في مضمونها الباطن ما هي لا رساله يراد ايصالها الى الجانب الاخر معلن فيه اننا متواجدين على الارض الواقع وهؤلاء هم اجندتنا لتحقيق الهدف الزعامه

وفي جانب اخر هناك من الرجال من اعطى موقفه وبوضوح وقال نحن امه واحده ويهمنا كياننا كمسلمين وكعرب

ولا نقبل بان تهتك دماءنا وتقتل شبابنا بغية مسمى زائف بعنوانه الباطني وفي عنوانه الظاهر يجمع الاطر العربية

حقيقة الامر وما خطرت في هواجس الفكر باننا اليوم امام موقف لا يتسع سوى الى اثنين اما الوقوف امام من اختلط دمائه الفاسده بدماء ابرياء واصبح زعيم قوم عند عالمه الذي لا يعرف حقيقة امره

واما الموقف الذي يكون واضح بخطواته باننا اهل موقف واحد من جميع المتمثلين بمسمياتنا كابناء قومية واحده

وجاء موقفنا المشروط باننا لا نساوم على دماء ابناءنا في الخفاء في جميع بلداننا العربية فدماء ابناءنا واحده وكياننا واحد

جاء حديثي لامر وقع في واقعنا السياسي العربي العراقي وتداعيات المنطقة والتخطيط في تقسيم المنطقة سياسيآ هنا بزغت حكمة احد الرجال وقال بحكمتة يا عرب يا عراقيين اننا اليوم امام موقف لا يحتمل الخطأ فيه وابدى حكمتة امام العالم وقالها بصراحة

نحن لا نساوم على من ثبتت الاوطان بدمائهم وعلى من اعلى رسالته بصوته بين اصداء الاوطان العربية والعالمية

تهافتت اصوات الغيارى من يريد بلعراق خيرآ وجاءت نصرتهم الى صوت الحق ليكمل مسيرته ويشق هدفه ويحقق طموحة في زمن قله الوعي الفكري والنضوج الوطني لتحقيق وحده العراق والمضي في بناء كيانه بعد تراسل العقد والحروب على مسماه العربي

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
805متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

احتكار “شرعية تمثيل الطائفة” سياسيا

عقب اعلان نتائج الانتخابات ، التي تفرز الرابح من الخاسر ، تعودنا ان يبادر الطرف الفائز داخل البيت السياسي الشيعي، (الذي يحتكر الاغلبية العددية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قادة عراق اليوم.. أين أنتم من قادة عراق الأمس الميامين؟)..

ـ الزعيم عبد الكريم قاسم! 1 ـ كان يسكن مع أهله في دار للإيجار.. ثم بعد أن أصبح برتبة عقيد انتقل للسكن ببيت مؤجر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا في جعبة مقتدى الصدر … للعراقيين !

الندم ثم الندم ثم الندم كان شعور كل سياسي حقيقي لديه ثوابت ويحمل ويتبنى قيم ومباديء العمل السياسي الحقة تولى المسؤولية في عراق ما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتحف الوطني للفن الحديث بين الإهمال والسراق

المتحف الوطني للفن الحديث لمن لا يعرفه، يعد قسماً من أقسام دائرة الفنون العامة، التابعة لوزارة الثقافة والسياحة والآثار، ويقع في الطابق الأول من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طريق العبيد و ليس طريق الحرير

قال وزير المالية في ندوة إقتصادية بتاريخ 3 تشرين الأول 2020 على قاعة دار الضيافة لرئاسة مجلس الوزراء "أن هنالك 250 مليار دولار سرقت...

ماساة التعليم واستهداف الكفاءات والهجرة القسرية.. من المسؤول عنها؟

تشير الوقائع والاحداث إلى أن العراق هو حلقة الصراع الأكثر شهرة في العالم والأزمات الإنسانية والتعليمية المستفحلة الأقل شهرة او إثارة لاهتمام العالم الرسمي...