تيار الحكمة يطرق ابواب المواطنين ليلبي مطامحهم

القائد الحقيقي , هو ذلك الشخص الذي يستوعب طموح الجماهير وأحلامهم , ويلبي تطلعاتهم , ويعمل على تقديم العطاء اللازم لتحقيق تلك المطامح , ولجميع الفئات المختلفة , لانه يدرك أن قيمة المرء , بما يمتلك من طموح , وتبقى تلك المطامح , مجرد احلام , لانها بلا امكانيات لتحقيقها , وبلا سعي لادراكها , فالبيئة المحيطة تلعب الدور الاكبر , في تحقيق تلك المطامح , فأن كانت ايجابيةً ستمثل انتقالة واقعية وفعالة , وأن كانت سلبية , ستلعب الدور المعرقل في مسيرة تلك المطامح ,
في أول كرنفال جماهيري , لتيار الحكمة الوطني , وفي وسط جماهيراً غفيرة وحاشدة , اعتلى الحكيم المنصة , فجعلها تزلزل بكلمات لم نشهد لها مثيل في الوطنية والاعتدال والانفتاح , ولن تكون الا انتقالة فعلية , وستأخذ الدور الفعال والمهم للانتقالة المطلوبة في المرحلة القادمة , فالمعايير تغيرت , والموازين انقلبت عن المعتاد , فأصبح أساس كل عمل , هو خدمة المواطن الذي اصبح فوق كل الاعتبارات , والقائد المتصدي , ليس من يجلس خلف المكاتب , ويضع اللافتات بلا اي عمل فعلي , فأما ان يكون قائداً ميدانياً بين اهل هذا الوطن العزيز , وأما ان يتجرد من مفهوم القيادة والمسؤولية الملقاة على عاتقه , اكثركم خدمة لشعبكم اقربكم لقلب عمار الحكيم , فما أجمل تلك القيادة المتميزة , بذلك الرداء الوطني الاصيل , والنظرة العملية الثاقبة , أسس تياره بلا شعارات شخصية , لكي يكون اعلى واسمى تلك الشعارات التي اعتلت الحكمة , هو خدمة الناس في السلوك والتصرفات والفنن في تقديم الخدمة لهم , فالحكمة أنبثقت وولدت من المجتمع العراقي , وستكون لخدمة ذلك المجتمع وحده , بلا تفرقةً ولا تمييز ولا انحياز لطرف دون الاخر , فهو تيار الاعتدال والاتزان والوسطية , وهويته الوطنية ستقاس , بما يقدمه لابناء هذا الوطن , وبمقدار تلبية مطامح ابناءه , والنهوض بهم نحو مستقبل مشرق , مرسوم بكل شفافية , وسيكون نقطة مهمة وانطلاقة تاريخية نحو التغيير , وسيكون العنصر الاساسي في حل المشاكل , وفي صياغة المشاريع وبلورتها , والاتجاه نحو اللامركزية , للذهاب نحو اعطاء الصلاحيات الواسعة للمحافظات , وأنصهار القيادات في قرار واحد , ومتبنيات واحدة , ومشروع واحد , ورؤية واحدة , فالحكمة بالارتقاء في كل شيء , ولن تكون مفسرة علمياً , الا ان طبقت عملياً …

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة وخسارات كبيرة للولائين لايران وتشكيك مبالغ فيه للخاسرين والفصائل المسلحة واصحاب نظرية اما انا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق اختار ان يكون سيد نفسه!

يبدو ان الفائز الأول في الانتخابت المبكرة" الخامسة "التي جرت في العراق يوم الاحد 11/ اكتوبر هو التيار الصدري بقيادة الرجل الدين الشيعي مقتدى...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم

العراق بين ،23 اب يوم التأسيس 1921 وبين 23 اب يوم التيئيس، 2021... النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم. قرن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاحتلال الأذكى .. والفشل الحتمي

يشهد تاريخ العراق على ماقدمه الاحتلال البريطاني من تأسيس للبنى التحتية للدولة العراقية من مشاريع النقل مثل سكك الحديد والموانئ والطيران واستكشاف النفط وتصنيعه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أيها العراقيون ..اصنعوا دولة الوطن..الغرباء لا يصنعون..لكم وطن ..؟

لا توافقا وانسجاماً بين الوطن والخيانة ، فهما ضدان لا يجتمعان ، ونقيضان لا يتفقان ..لذا فمن اعتقد بأتفاقهما يعانون اليوم من انكسار يتعرضون...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هناك جدل في العراق حول نتائج الانتخابات البرلمانية

لم يكن من قبيل الصدفة أن تحرص الإدارة الأمريكية وبدعم قوي من قبل الحكومة الإيرانية على إجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة في بلدي العراق...