الأربعاء 29 يونيو 2022
38 C
بغداد

البعث

واحزاب مابعد البعث في العراق
وسوريا

كنت
اعتقد وانا في بلاد الغربة التي
اغتربت فيها روحي وعقلي المشحون
في الطائفية التي ابتلينا فيها في
العراق مابعد السقوط ان حب الوطن
ابدي ويغرس في الروح ولايمكن
الرحيل والفرار الى عالم الغربة
خوفا من الانظمة الفاسدة ماديا
واخلاقيا بحيث ان اجد دولتي
الحالمة في عالم الهوس والشرذمة
ونساء الليل وخمر المتسكعين في
حواري دمشق وجرمانة
والسيدة بعد ان تعبت من تسكع في
مدن ومناطق البصرة وخصوصا شارع
الوطن الذي يعني لي كل شيء كنت
ولازلت اني مهووس بالبحث عن بقايا
تشردي وانحطاطي
في علاقات دمرتني في العراق
ولازالت تلاحقني(هون)في
شقتي في مساكن بيرزا حيث الهدوء
التام مع الشغالة سمارة وهي امراة
رائعة وهي تمر بعوز مالي فضيع
لكنها تمتلك حاسوب تطهر نفسها من
الذل في عيشة الخدم اعجبتني
بقهوتها وبسكائرها التي لاتنقطع
عن شفاها الذابلتان من فراق زوجها
الذي ترك لها ابناء اثنان
في
ربيع العرب البائس وهم يبحثون عن
انظمة بديلة تمارس الاستبداد
اكثرمن السابق وانا ارتب اوراقي
واعصر فكري لاجل ان انتج مقال عن
البعث في العراق وسوريا وما الفرق
بينهما خصوصا ونحن اهل العراق
ذقنا الامرين من زحام الانظمة
المتهرئة والمتعاقبة علينا حولو
البلد الى جحيم ابدي بينما هنا
يفرق البعث عن البعث العراقي
البعث في سوريا جميل جدا هنا
النساء اجمل من نساء بلادي في
جرمانة النساء بالجملة واخاف
لاسامح اللة اذا سقط النظام في
سوريا يتحول الى عراق اخر تموت فيه
الحريا ت وتقتل فيه الجميلات
مثلما قتلوا المتطرفين في عراقي
الكثير من حبيباتي بحجة اللة
والقران وبقايا الاسلام المنهزم
قتلوا اخي الشهيد سعد الحمداني
وعرفت ان مفهوم البعث عند
المتطرفين هو عقدة الحل بينما
البعث العراقي يمتلكون ثقافة
راقية عكس هولاء الهمج الذي
يحكمون البلاد امتلكني الفرح بعد
السقوط اننا سنكون الولاية الاحدى
والخمسون ونغادر عهد صدام كنت
اضحك لتاريخ العراقيين في قصص
الفرهود بعد تخلي السلطة عن
الظهور عرفت ان الناس لابد من
قيادة في سوريا يختلف الناس
هنا وانا انصح الشباب اللذين
يريدون التغيير ان الديمقراطية
وهم امريكي هو افيون امريكي
لاتحطموا سوريا وحافظوا على تاريخ
سوريا وعلى ارث حافظ الاسد صدقوني
سوف تدمر اذا اصبح التغيير لن
تترككم امريكا ولا اسرائيل
ستتحولون الى بعث امريكي اخر
وينهار حلمي في البحث عن وجودي وعن
هواياتي النسائية كي اكون انسان
مجرد انسان عندما تخلص المصاري
لااعرف اين اذهب هل اعيش في
الشوارع وانام في الشوارع
والحارات السورية مع انني من اصل
سوري ومن حلب بالذات كما قال ابي
ومعلمي وقائدي التربوي (شهاب)ان
عشيرتنا البو حمدان من اصل
شاعرالدولة العباسية ابي فراس
الحمداني وتمت نشئتنا هناك في حلب
وهاجرنا الى نينوى في
الموصل التابعة للعراق ومن ثم
هاجرنا الى الجنوب في البصرة ومن
هنا كانت ماساتي في مقارعة
الطغيان والاستبداد وياليت
اجدادي لم يرحلواواكون انا وابي
وابنائي تائهين عن حلم اسمه
(الوطن) والفين صحة وهنا يااستاذ
دريد لحام في رائعته كاسك ياوطن
امي تحرمني من ميراث ابي الذي ترك
لنا عمارة من طابق واحد لاني
لااهتم بابنائي ولااهتم بغباء
وسذاجة القدر ان تكون لي زوجة
بالية لاترتب ثقافتي ولاحلمي
ولااوراقي ولاتهتم بديني المنحرف
الذي استخدمة الطائفيون لاجل
النفوذ والشهرة وبيع
الوطن بالكامل لولاية الفقيه
ولامريكا التي تحلبنا باسم
التحرير وميناء اللامبارك الكبير
وهم الكويتيون اللذين يزعمون
بانهم دولة يخافون عراق مابعد
التغييرحيث ان احتلالنا جاء عن
طريق الكويت ولابد ان تعاقب على
هذا الفعل المشين هنا عكس هناك هنا
الكهرباء(لاترمش)وهناك اكذوبة
الاعمار الذي جاء به الدعوجية
هربت وجيت (هون)لاجل اعيد هجرتي
وانتشل وجودي من الضياع اتمنى ان
يساعدني الخيرين من كل الاجناس
البشرية في بناء وطن ليس لة وجود
على الارض دائما على سفر ورحيل
ربما الجا الى السفارة العراقية
التي لااعلم سفيرها من اي كتلة ومن
اي حزب ومن اي
(طركاعة)واتجرد من الجنسية
والجواز فئات كي اقدم طلبا
للداخلية السورية بالجوء السياسي
اوطلب الجنسية بعد ان اثبت بدلائل
ان اصل قومي سوري او اتزوج سورية
اذا رحمتني امي وبعثوا لي حوالة
محترمة هذا اذا وافقواالورثة على
انقاذي وهم ورثة حطموني وياما
تجاوزو علي لاجل انفسهم كانهم
اخوة يوسف البعث في العراق سيء
واحزاب مابعد السقوط اسوا والبعث
في سوريا راقي واحزاب مابعد
السقوط لاسامح اللة ستكون اسوا من
احزابنا وللحديث صلة اذا لم
تاتيني بنت الحلال او بنات الليل
كي تنظم افكاري وامنحها جنس
ورومانسية لايمنحها الا الفاسدين
امثالي
دينآواخلاقآ…………

المزيد من مقالات الكاتب

للتي اهواها

تلك التي خانتني…..؟!

جائتني تبكي…؟!

مرارآ قالت

كل لها

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعض وحرفة الكتابة

في الاساس كانت الكلمة، ومن خلالها تشكلت العلاقات على مختلف مستوياتها، وقد تطور استخدام الكلمة مع الزمن ليتم استخدامها في العملية الكتابية، ولعبت الكتابة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الناتو العربي الجديد …. العراق بين مفرقين معسكر الحق ومعسكر الباطل ؟

ان فكرة انشاء هذا التحالف المشؤوم (ناتو شرق اوسطي ) هو ليس وليد هذه الساعة او هذه المرحلة وانما منذ ان تعثرت فيه المفاوضات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العالم قبل الحرب الروسية الأوكرانية ليس كالعالم بعدها

قبل 125 يوماً بالتحديد كانت هناك دولة جميلة في أوروبا ينعم مواطنيها بالأمان والاستقرار ولها من العلوم التطبيقية والصناعات المتقدمة ما جعلها قبلة لبعض...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مشروع داري مماطلة في تنفيذه

يتساءل المواطنون عما حل بمشروع " داري " السكني الذي اعلنت عنه الحكومة ومتى تفي بوعودها وتوزع سندات التمليك عليهم , اكثر من نصف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

زيف تعاطي الغرب مع موسكو في الحرب !

امسى بائناً أنّ واشنطن ولندن " قبل غيرهم من دول اوربا " بأنّهما اكثر حماساً من اوكرانيا او زيلينسكي في مقاتلة القوات الروسيّة ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خالد العبيدي

ـ كان طفلاً اعتيادياً.. خجولاً.. هادئاً.. ثم تطورت شخصيته عندما كبرً فأصبح.. صريحا.. ذكيا.. شجاعاً.. جريئاً.. لا يخشى في قول الحق لومة لائم     ـ مواقفه...