الأحد 24 آذار/مارس 2019

الى قادة التظاهرات في بغداد: مقتدى الصدر،جاسم الحلفي،احمد عبد الحسين

الأربعاء 05 تموز/يوليو 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

وطنيتكم التي لايحق لنا ان نبخسها امست اليوم امام اختبار حقيقي ،إذ لم يعد امامكم إلا خيار واحد لاثبات مصداقية تظاهراتكم التي تدعون من خلالها الى عراق خال من الفاسدين والمفسدين والمجرمين، ونحن معكم بهذه الدعوات.
بات خياركم ان تتوقفوا عن رفع جميع الشعارات التي اعتدتم ان ترفعوها خلال الاعوام الماضية وبدلا عنها يتوجب عليكم ان ترفعوا مطلبا واحدا يتلخص في تقديم كافة المسؤولين الحكوميين اثناء سقوط محافظة نينوى في ١٠ حزيران ٢٠١٤ .ابتدا بالمالكي وجميع قادة الجيش والاجهزة الامنية وانتهاء بمحافظ نينوى اثيل النجيفي ورئيس واعضاء مجلس المحافظة .
بتقديري الشخصي، لامصداقية لكل نشاطكم إن لم تقدموا على هذه الخطوة ، ومن المؤكد انتم لستم بحاجة الى اي شخص لكي يشرح لكم مسؤولية هؤلاء عن الدماء التي اريقت خلال هذه المحنة ،ومسؤوليتهم عن الدمار وكل الخسارات التي لحقت بالعراق وشعبه قبل الموصل واهلها .
نحن نأمل ان نرى منكم مانتوقعه ان يكون لدى اي شخص يحمل قدرا طيبا من الانتماء لبلده ويحرص على ان يكون امنا ومصانا من المجرمين بحقه، خاصة وان جميعكم له من المواقف الوطنية في سيرته الذاتية ماتسعفه الى ان يقف في المكان الصح .
أما اذا اخترتم الاستمرار في سياق الدعوة الى تظاهرات غايتها مطالب لاعلاقة لها بصون دماء الابرياء، انذاك ستجدون انفسكم بعيدا عن ساحة التحرير وشبابها. . مع خالص الاحترام




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.