الأربعاء 13 كانون أول/ديسمبر 2017

كيفية حساب جاذبية المرأة : الرياضيات والجمال ؟

الاثنين 19 حزيران/يونيو 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

هل سمعتم من قبل المثل القائل “الجمال يكمن في عيون الناظر”؟

يقال أن الجمال شيء موضوعي حقاً وأن مختلف الناس لديهم آراء مختلفة حول جاذبية شيء ما. ومثال سهل على ذلك هو المرأة، فهناك رجل معين يعتقد أنها جميلة في حين أن رجل آخر سيقول انها قبيحة تماماً، وربما واحد آخر سوف يراها متوسطة الجمال.
وقد سأل الناس على مر قرون وعلى نطاق واسع، ومن ضمنهم الفلاسفة والشعراء، أصعب الأسئلة في كل العصور، وهي:
• لماذا نقع في حب شخص ما وليس الآخر؟
• لماذا نرى أن إمرأة ما أكثر جمالا أو وسامة من الآخرى؟
• ما هو الجمال وكيف يمكننا تقييمه؟

ولكن في الوقت الحاضر، ومع الاكتشافات العلمية وضعت الأسئلة أعلاه موضع إختبار. وأظهرت سلسلة من الأبحاث وجود صلة بين الرياضيات والوجه المثالي والجسم المثالي.

تعريف الجمال
خلص الباحثون إلى أن الجمال يعتمد على النسبية. أي بعبارة أخرى، جاذبيتنا لجسم إمرأة تزيد إذا كان جسمها متناظراً ومتناسقاً. فإذا كان الوجه متناسباً ومتناسقاً، فنحن على الأغلب نشعر به ونعتبره جميلاً.
وفي الواقع، هناك نسبة محددة تعتبر نسبة مثالية للوجه البشري، أو بكلمة أخرى الوجه الجميل المثالي، كما ادعى من قبل اليونانيين. وهذه تسمى “النسبة الذهبية” والتي قيمتها…….. 1.6، لذلك فإنه كلما قرب شكل وجه المرأة من هذه النسبة الذهبية، كلما كان شكلها أكثر جمالا وهو ما يميزه الناظرين إليها بسهولة. وفي الواقع، إذا كانت نسبة وجه المرأة بالضبط هي النسبة الذهبية، فإن جمال وجهها يعتبر الوجه الجميل المثالي.
فمن هي المرأة الجميلة، وكيف نعرف أنها جميلة حقاً ؟
إضافة لتخصصاتي العلمية الأخرى، وأهمها فسلجة الجسم البشري ووظائفه، فقد كانت لي إهتمامات كثيرة منها جمالية الجسم البشري وخصوصاً جمال المرأة وكيف يمكن معرفة من هي المرأة الجميلة حقاً ومن هي غير الجميلة، ومن خبراتي تلك أصبحت قادراً على معرفة هذا السر الجميل للنساء.
إستعمل العلماء المتخصصون بهذا المجال الرياضيات لمعرفة من هن أجمل النساء، وخاصة العاملات في مجال التمثيل والأزياء وغيرهن من النساء المعروفات والمشهورات عالمياً، وقد حدد هؤلاء المتخصصون 10 نساء لحد الآن بإعتبارهن من جميلات العالم إستنادا لتحليلاتهم الرياضية.

قد يسأل سائل ما هي علاقة الرياضيات بالجمال؟ في الواقع، هناك الكثير من العلاقة، فالجاذبية الجسدية تعتمد على نسبة معينة.

جاذبيتنا لجسم شخص ما تزداد إذا كان هذا الجسم متناظراً وذو نسبة معينة خاصة. وبالمثل، إذا كان للوجه تناسق ذو نسبة معينة، فنحن نلاحظه ونعتبره جميلاً. ويعتقد العلماء أننا نرى الأجسام ذات النسبية المعينة أكثر صحية. وهذا مقترح بالصورة الشهيرة رقم 1 للجسم البشري للرسام ليوناردو دافينشي التي تظهر جسم الإنسان المثالي داخل مربع ودائرة.

وأكدت رسومات ليوناردو دافينشي للجسم البشري النسبة التي نتحدث عنها. نسبة المسافات التالية في صورة رقم 1 (الرجل فيتروفيانVitruvian Man ) هي “النسبة الذهبية” للتكامل الجمالي:
(القدم إلى السرة) : (السرة إلى الرأس)
فما هي النسبة الذهبية؟
تعتمد النسبة الذهبية على أرقام فيبوناتشي Fibonacci Numbers، حيث يكون كل رقم في التسلسل (بعد الثاني) هو مجموع الأرقام الإثنين اللاتي يسبقانه:
1، 1، 2، 3، 5، 8، 13، 21، … وكما نرى أدناه كيف تؤدي أرقام فيبوناشي إلى النسبة الذهبية، والتي تسمى أيضاً “نسبة فاي”:
….Φ = 1.618 033.
لماذا يشعر كثير من الناس، على سبيل المثال، أن الممثلة الأمريكية جيسيكا سيمبسون جميلة؟
قناع الوجه البشري (صور رقم 2) يستند على النسبة الذهبية. نسب طول الأنف، موضع العينين وطول الذقن، كلها تتفق مع بعض جوانب النسبة الذهبية. و عندما يوضع القناع على صورة جيسيكا سيمبسون، نرى أن هناك تطابق مناسب، أي أن نسب وجهها تتناسب هندسيا “جمالياً” مع نسب القناع المصنوع وفق “النسبة الذهبية” وهنا يمكننا القول أن جمال جيسيكا سيمبسون هو جمال متطابق رياضياً!

إن القيمة الجمالية المثالية للمرأة في الصورة رقم 4 التي وجد أنها أكثر جمالا من غيرها هي تلك التي قيمة نسبة وجهها هي 36% وقد حسبت كما يلي: إرتفاع الوجه/المسافة من العينين إلى الفم.
وأكثر من ذلك، ما يؤكد جمال تلك المرأة، كما في الصورة رقم 5، هي نسبة رئيسية أخرى تؤثر على تصورنا للجمال وتحسب كالتالي: المسافة بين العينين/عرض الوجه والقيمة المثالية لهذه النسبة هي 46%.

وخلاصة هذا الموضوع، ومن خبرتي العملية به، فقد قمت بحساب القيمة الجمالية للكثير من النساء اللواتي أعرفهن وسواء من العائلة أو الأقارب أو الأصدقاء ومن داخل العراق وخارجه، وخصوصا من النساء العراقيات، حيث تجاوز العدد أكثر من 250 إمرأة، لم أجد سوى إمرأة واحدة كانت قيمة نسبة جمالها قد فاقت جمال أي إمرأة في العالم حسبت نسبة جمالها (ومنهن نجوم عالميات معروفات، بل وحتى على صورة كليوباترا)، بل الأكثر من ذلك أنني طبقت على ملامحها الجمالية النسبة الذهبية حسب أرقام فيبوناتشي إضافة إلى حساب القيم الجمالية الأخرى كما في صور رقم 4 و 5 حيث كانت النسب الجمالية لها كالتالي:
النسبة الذهبية عندها كانت:
Φ = 1.6180339887…
وهي أعلى نسبة من أي نسبة أخرى قيست لأي إمرأة جميلة من جميلات العالم، وكانت نسبة إرتفاع الوجه/المسافة من العينين إلى الفم عندها = 39% (3% أكثر مما    حصلت عليه المرأة في الصورة رقم 4). أما نسبة المسافة بين العينين/عرض الوجه عندها فكانت = 48% (2% أكثر مما حصلت عليه المرأة في الصورة رقم 5).

إذن يمكننا القول أننا إكتشفنا أن أجمل إمرأة تم إكتشافها لحد الآن هي من بلادي ومن بغداد الحبيبة، وربما تكون هي أجمل جميلات العالم. فهنيئاً لك سيدتي وألف مبروك.

أستاذ متخصص بعلم وظائف الأعضاء/الفسلجة الطبية
[email protected]




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

a087a28b7e0aa56eaef010b66419f8ce4444444444444444444444444444