الخميس 03 كانون أول/ديسمبر 2020

التسوية مشروع المؤاخاة

الأحد 11 حزيران/يونيو 2017
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

لكل مشروع حالتين ، أما النجاح أو الفشل ! وهذا مايعتمده العقل لأن الله خلق الإنسان وزوده بعنصري العقل والإرادة ، فبالعقل يبصر ويكتشف الحق ويميزه عن الباطل ، و بالإرادة يختار مايراه صالحا له ومحققآ لأغراضه وأهدافه ، ويحقق أهداف الرسالة التي جاء من أجلها ، وتثبيت القيم والأخلاق في نفوس أبناء المجتمعات البشريه وذلك من خلال تنفيذ الاطروحة الربانية ، وتطبيق قوانين الدين الحنيف على المجتمع البشري من خلال تأسيس كيان سياسي يتولى إدارة شؤون الأمة ، وهذا يتطلب قيادة حكيمة ، و شجاعه فائقة ، وصمودا كبيرا ، ومعرفة تامة بالنفوس للمجتمع والتيارات السياسية والفكرية والاجتماعية ، ومن هذا شرع الرسول ( ص) بتكوين نواة المجتمع الإسلامي وأراد أن يزيد من تماسك العلاقات بين أفراد المجتمع الجديد ؛ آخى بين آحاد المسلمين في موقف نموذجي ليرسخ مبدءآ أساسية من مبادئ الإسلام ، وهكذا ماكانت تتطلبه الدعوة الإسلامية في مرحلتيها السرية والعلنية ، فكانت المؤاخاة الأولى في مكة قبل الهجرة ، وحين نتابع وندقق في عملية المؤاخاة نجد النبي ( ص) ضم الشكل إلى الشكل والمثل إلى المثل ، لأن الاخوة عملية أستراتيجية واسعة وذات معان ودلالات ، فعبر جسر الاخوة تتماسك العلاقات بين المسلمين كما تنضج الأفكار ويتحقق الإبداع ، وتكررت عملية المؤاخاة ثانيا للأسباب نفسها في المدينة وبعد الهجرة بفترة قليلة حيث آخى النبي ( ص) بين الأنصار والمهاجرين إخوة الدين ، وكأن يؤاخي بين الرجل ونظيره ، ثم أخذ بيد علي بن أبي طالب ( ع) فقال : هذا أخي ، لذا قال حذيفة : رسول الله ( ص) سيد المرسلين ، وأمام المتقين ، ورسول رب العالمين الذي ليس له في الأنام شبه ولانظير ، وعلي ابن أبي طالب أخوة ، كل هذا جاء من أجل وحدة المسلمين وتماسكهم فيما بينهم للخروج إلى جادة الصواب والفلاح والنجاح ، وما مشروع التسوية التي طرحها التحالف الوطني ماهي الا نفس الأمر الذي يحقق العدالة والتسوية بين أبناء الوطن الواحد ، ومن أجل حقن الدماء التي سالت على ترابه ، ومن أهدافها لم شمل العراقيين والنهوض بهذا البلد إلى شاطئ الأمان ، وبناء العراق بناء إسلامي تسوده المحبه والألفة والتأخي مابينهم ، والتسوية هي واحدة من التعابير لمعنى الاخوة بين الطوائف العراقية ، حيث تصبح كلها تحت راية واحدة هي راية العراق ، وجاء هذا المشروع من حنكة إدارة التحالف الوطني ، وسعيه الحقيقي إلى لم شمل شتات العراقيين ليكون الشيعي ، والسني ، والمسيحي ، والإيزيدي وغيرهم ، أخوة متحابين مابينهم .




الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 3.238.147.211