المواطنة مشروع الحكيم

مبدأ إنشاء دولة المواطنة بمنظور إسلامي, مشروع  من مشاريع شهيد المحراب الحكيم, وهو فِكرٌ حديثٌ يفضي إلى دولة عصرية, يشعر بها المواطن العراقي, بنسبة عالية ن المساواة والعدالة, بغض النظر عن التكوين العِرقي, أو المعتقد الديني والمذهبي, لقد أكَّدَ شهيد المحراب, تبنيه لمبدأ التعايش السلمي, بقراءة استباقية لشكل الحكم في العراق الجديد, حيث التخلص من الدكتاتورية والاضطهاد.
قال السيد الحكيم رضوان ربي عليه:” من حق الكردي أن تحترم ثقافته، والعربي من حقه أن تحترم ثقافته ، والشيعي من حقه أن تحترم ثقافته ومذهبه في المناطق الشيعية ، وتدرس في مدارسهم ويعلم أبنائهم ، كما أن من حق السني ايضاً أن تحترم ثقافته في مناطقه وبلاده ، والمسيحي في مدارسه ومجتمعاته ، هذه الخصائص والمكونات, لا بد من أخذها بنظر الاعتبار, في الحكم المستقبلي”, في وقت كان بعض الساسة, يُرَكز على تسنمه سدة الحكم, كفرد أو حزب مما يعيد العراق, لسابق عصره.
كان مبدأ المحافظة على وحدة العراق, أرضاً وشعباً للحيلولة, دون السماح للتشظي, ولعدم وجود رؤية واضحة, لبعض الساسة العراقيين, فقد تعرض السيد محمد باقر الحكيم, لحملات سافرة من الهجمات, مع علمهم اليقين, إنَّ رؤى شهيد المحراب, هي الأصوب إن طرح أي رأي آخر, مع اعتقادي الأكيد, أنه الوحيد الذي, كان يمتلك أسس مشروع المواطنة.
انطلاقا من الفكر الاسلامي, في تأمين ما يحتاجه المواطن, هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه واليه النشور”

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
769متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون

من الادب العالمي:قصائد قصيرة الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون ترجمة: سوران محمد (١) منع قلب من انكسار ....................... لو استطع منع قلب من انكسار، لن أعيش خسرانا ؛ ولو أخفف من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رواتب الرئاسة وافتراش التلاميذ الارض للدراسة

هل هو قدر مجنون ان يضع الزمان حكام لا يعبأون الا بأنفسهم وكأنهم حكام على ركام من هواء، ذلكم هم حكام العراق بعد عام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

القاص والروائي غانم الدباغ : قراءتان متباعدتان

عرفتُ القاص والروائي غانم الدباغ في منتصف سبعينات القرن الماضي من خلال أربعة أعمال : ثلاث مجموعات قصصية (الماء العذب) و(سوناتا في ضوء القمر)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأس مقطوع يتكلم

مثل كل الصبية لم تشهد ايامة سيركا حقيقيا إلا في تلك الأيام من صباه في البصرة، كان يسكن في منطقة تسمى الطويسة وهي في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رحلة مع الروائي عبدالخالق الركابي

يعد الروائي عبد الخالق الركابي احد الاسماء المهمة في المشهد السردي العراقي والعربي، وأحد الذين اسهموا في تطور الرواية العراقية, فهو من جيل الروائيين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الجمعة مباركةٌ عندنا .؟

بغضّ النظر عمّا تفيض به السوشيال ميديا اسبوعياً بالمسجات والصور والألوان المحمّلة بعبارة < جمعة مباركة > , وبغضِّ نظرٍ وبصرٍ ايضاً عن المشاعر...