الإثنين 24 يناير 2022
11 C
بغداد

العراق بحاجة إلى مشروع الأيادي النظيفة وليس إلى مشروع مارشال

الذي أعاد بناء أوربا التي دمرّتها الحرب الثانية ليست أمريكا ولا أموال مارشال , بل الذي أعاد الإعمار والبناء تلك الإرادة الصلبة والروح الوطنية العالية التي أعادت ما دمرّته الحرب , والأيادي النظيفة هي من توّلت عملية إعادة البناء , ولم تكن هذه الايادي متختمّة باليمين أو اليسار ولا أثر لسجود في جباهها , بل ولا تؤمن حتى بحياة بعد الموت , وأموال مارشال لم تصل إلى سنغافورة أو ماليزيا , البلدان اللذان انتقلا من العالم الثالث إلى العالم الأول , فحين ينتقل بلد مثل سنغافورة الخالية من الموارد الاقتصادية وتعاني من الفساد الإداري والركود الاقتصادي والبطالة وأزمة في السكن وشعب غير متجانس وينتمي إلى اعراق مختلفة , إلى واحدة من أغنى دول العالم ويقفز الناتج المحلي فيها من 2 مليار دولار عام 1960 إلى 87 مليار دولار عام 2002 , ويرتفع معدّل دخل الفرد من 435 دولار عام 1960إلى 30 ألف دولار عام 2002 , فهذه قصة نجاح ينبغي الوقوف عندها لمعرفة أسباب هذا النجاح الذي أبهر العالم , وإن كان هنالك ثمة سر في هذا النجاح فهذا السر يكمن في تلك الأيادي النظيفة التي قادت هذه النهضة العملاقة وذلك القائد التاريخي لي كوان يو الذي قاد هذه النهضة , فحين يكون عندنا قائد نظيف وسلطة تقودها أياد نظيفة كما حصل في سنغافورة وماليزيا وباقي دول جنوب شرق أسيا , عندها لن نكون بحاجة إلى مشروع مارشال ورهن إرادة بلدنا لأمريكا أو غير أمريكا .

ومشروع الأيادي النظيفة هو ما يحتاجه العراق بعد هذه التجربة المريرة التي أفرزت لنا نظاما سياسيا مشوّها وممسوخا قلّ نظيره في العالم من حيث الفساد وضياع الثروة وإهدار فرص البناء والإعمار والتقدّم , والأموال التي أضاعتها الطبقة السياسية الحاكمة تفوق أموال مارشال لإعادة بناء أوربا بأسرها بأضعاف مضاعفة , ولا زالت موارد البلد كافية لو احسنّا استغلالها بشكل صحيح , الأمر لا يحتاج إلى عناء كلّ ما نحتاجه أن نفعل كما فعل لي كوان يو في سنغافورة أو مهاتير محمد في ماليزيا , ونستخلص تجربة الشعوب التي دمرّتها الحروب كألمانيا واليابان وإيطاليا , كيف بدأت بإعمار بلدانها ؟ نحن بحاجة أن ننهض بالتعليم ثم التعليم ثم التعليم ثم القضاء المستقل , وبحاجة إلى إزاحة العمامة السياسية عن الحياة السياسية , وبحاجة إلى استبدال الطبقة السياسية الحاكمة الحالية بأخرى غير متورطة بفساد أو بهدر للمال العام , ومشروع الأيادي النظيفة قائم على استبعاد كل مسؤول في الدولة العراقية ساهم هو أو حزبه الذي ينتمي إليه في هذا الفساد والضياع والهدر في المال العام , نحن بحاجة إلى لي كوان عراقي يسير بنا كما سار لي كوان السنغافوري بشعبه , قائد نظيف يعمل للوطن فقط وليس للحزب الذي ينتمي إليه أو لحاشيته الفاسدة التي تحيط به كالذباب , كنت أعتقد أن الذي طالب أمريكا بمشروع مشابه لمشروع مارشال , هو الذي سيكون لي كوان العراق , لكنّ الرجل وللأسف الشديد حاول يسير على خطى كونفوشيوس , فأضاع نفسه واضاعنا معه , فلا اصبح لي كوان ولا كونفوشيوس .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
803متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عودة داعش بين الحقيقة والوهم..!!

الجريمة النكراء التي نفذها تنظيم داعش الارهابي ، بحق عشرة جنود عراقيين وضابط في حوض العظيم،أعادت خطر داعش الحقيقي الى واجهة الاحداث، وعزز هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حادثة ديالى…غموض أسدل الليل أسرارها.!

حادثة التعرض الذي قامت به عناصر داعش فجر الجمعة على نقطة عسكرية تابعة للجيش العراقي في ناحية العظيم بمحافظة ديالى والتي راح ضحيتها أكثر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لأنه نظام لايمکن الوثوق به

هناك الکثير من التناقض والتضارب في التصريحات والمواقف المعلنة بشأن محادثات فيينا وماقد يمکن أن يتمخض عنها، وجوهر وأساس هذا التناقض والتضارب مرتبط بالنظام...

شي مايشبه شي قالب بالمظهر والحقيقة ولاشي

(())يعيشُ المَرءُ ما اِستَحيا بِخَيرٍ وَيَبقى العودُ ما بَقِيَ اللِحاءُ||| فَلا وَاللَهِ ما في العَيشِ خَيرٌ وَلا الدُنيا إِذا ذَهَبَ الحَياءُ||| إِذا لَم تَخشَ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سبعة ملايين ليست كأربعين مليوناً

يتذكر بعض الناس بحسرة، تلك الايام الخالية عندما كانت الشوارع فسيحة ولاتوجد زحمة ومساحات البيوت كبيرة وفيها حدائق والخدمات جيدة. يتذكرون موزع الصحف والحليب والصمون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موضوع يستوجب الوقوف عنده

قال تعالى في سورة لقمان {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} من...