الأربعاء 28 سبتمبر 2022
21 C
بغداد

انهم يتقاتلون … بالطبع من اجل الكعكة !

ما زالوا يتصارعون كالثيران من اجل بقايا وطن طعّنوه ومزقّوه شر ممزق ولم يكفهم ما فعلوه به وباسمه بل ما زال هناك الكثير في جعبتهم ويبدو اننا امام نزال سيطول كثيرا فالكل تسّلح وجنّد واستعد جيدا لجولات من الصّراع الابدي تحت شعارات الوطنية والنضال والجهاد والتحرير ورفع المظلومية فبغير هذه البهارات والتوابل لا يصلح العمل السياسي في بلاد ما بين النهرين والذي اصبح يدر ذهباً و ماساً على من اختاره كمهنة وعمل اما شعارات ومفردات التنمية والبناء والنهوض والعمل من اجل الوطن والمواطن اصبحت لا تطرب المسامع بل انها من كثر ما نذكرها وتتردد على الستنا امست سمجة لا طعم لها ولا لون ولا رائحة لانها تؤذي مسامعهم وتذكرهم بفشلهم وخيبتهم في توفير ابسط الخدمات لوطن ينازع من اجل البقاء.

احزاب .. تيارات .. حركات.. تحالفات .. تفاهمات .. تقاطعات .. اجتماعات .. تسويات .. ميليشيات .. رصاص .. بارود .. تي ان تي .. فساد .. لصوصية .. نزاهة .. برلمان .. وزارات .. شعارات .. امام هذا الكم الهائل من التقاطعات يبدو ان الوطن اصبح متعبا من احتواء ابنائه ولم شمل العائلة فالاولاد العاقون اصبحوا عائقا وعبئا حقيقيا في عودة العائلة الى وضعها الطبيعي وما يخيف حقا انهم نزعوا ثوب التراحم والمودة ولبسوا قناع القسوة والعنف والدموية يا لصعوبة الامور فالحلول اصبحت من المحرمات لانها تغني طرف وتحرم اخر من الكعكة، الكعكة التي هي تكفي الجميع وتزيد غير ان قابيل ابى الا ان يرتكب مجزرته انها الانا القدرية.

الامل .. مفردة تستوطن العقل العراقي علها تنقذه من جحيم الصراعات التي لا ذنب له فيها سوى انه خلق على ارض تعشق الدماء ولا ترغب في هدوء او سكينة لان انين الضحايا يطرب سمعها ويجعلها تطلب المزيد فهل لهذا الامل من وجود ام اننا نستسلم من كثرة الصفعات ونحاول النهوض والصمود بعزاء الامل والرغبة في البقاء حباً في الحياة وكرهاً للموت والرحيل لاننا نعتقد اننا امام استحقاقات لم تتم بعد وعلينا اتمامها قبل الرحيل.

ارحلوا .. ارحلوا فلقد رحلتم من عقولنا وقلوبنا.. ارحلوا.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إنهم يقتلون التشيع

لم تُسيءْ قوة على الأرض معادية لمذهب التشيع بقدر ما أساء إليه الخميني ووريثُه علي خامنئي وحرسه  الثوري ومخابراته وأحزابه ومليشياته العراقية واللبنانية والسورية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التعبئة الجزئية والأسلحة النووية التكتيكية

سألوني عن ماهيّة التعبئة الجزئية التي قررها الرئيس "فلاديمير بوتن"، والتهديدات النووية المتبادلة بين روسيا والغرب خلال الأسبوع الفائت... فأجبتهم بإختصار كما في أدناه:- ماذا...

السفينة ابحرت .. نوح العصر ليس فيها .. فما مصيرها ومصير من ركبها !؟

من الحماقه الابحار في ظلمة هذا البحر الهاج المتلاطم بالامواج .. واخبار الطقس المتوقع هي عواصف عاتية والجو الملبد بالغيوم .. والعبرة القائلة (...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سُفراء عراقيون طالوا في مناصبهم…!

مستل من كتابه (من ذاكرة الأيام والأزمان) تُعرّف الدبلوماسية بأنها عِلم وفن إدارة العلاقات بين الأشخاص الدوليين، عن طريق الممثلين الدبلوماسيين، ضمن ميدان العلاقات الخارجية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مواقف ومستجدات في الحرب الروسيّة – الأوكرانية

1  :  إمدادات الأسلحة وتقنياتها وما يصاحبها من وسائل المراقبة والإستطلاع والمعلومات الأستخبارية , يكلّف الخزينة الأمريكية يومياً 110 ملايين دولار منذ بداية نشوب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

معركتي الفلوجة والنجف العام 2004

أولاً : الهجوم الأمريكي على الفلوجة أيارـ كانون الأول 2004 .. - أدركت الإدارة الأمريكية إن إجراءاتها العسكرية في مدينة الفلوجة لم تكن مؤثرة في...