الأربعاء 26 أيلول/سبتمبر 2018

محافظات الجنوب وزعت قطع أراضي لمواطنيها . وبغداد متروكه للصوص ..

الخميس 02 آذار/مارس 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

مجالس محافظات الجنوب وفقكم الله لخدمت بلدكم وشعبكم في المحافظات الجنوبية لم يبقى مواطن الا وحصل على قطعت ارض في مسقط راسة من العسكرين والمدنيين وبقية شرائح المجتمع العراقي وهذة هي العدالة بعينها ..
لكن اهالي بغداد الذين ولدوا قبل ثمانون عام وسبعون عام في بغداد واولادهم وأحفادهم محرمون من التوزيع في بغداد مسقط روؤسهم .ومن هذه الأسباب هم الحكام الغير مهذبين الغير عادلين السفلة . استلم الحكم رئيس جلاد طائفي ابو الحروب صدام على الشبهات يقتل المواطنيين … لكنه وزرع اراضي لاتقل مساحة القطعة عن اربعمئة متر او اقل في أماكن متميزة في بغداد وسلفه من مصرف العقاري الى أبناء طائفته ..والفقراء في بغداد اصدر عليهم اوامر كل بعثي بالحزب عضو فرقة وصاعدا . ومن عندة شهيد او مفقود .بالحروب الجهنمية يعطي لهم شقة او ارض الى عائلتة هكذا الحالة استمرت مع اهالي بغداد الى ان ذهب الى مزبلة التاريخ بضربه من بوش امريكا ولها الشكر والتقدير اما العمران الذي حدث في بغداد .كان في زمن احمد حسن البكر.رحمه الله منها اكملت ومنها تأخرت الى زمن صدام ابو الحروب الفاشلة ..

الان جاءت هذه الاحزاب وهي ليس لها فخر باسقاط صدام نهائيا لكن تصريحات بعض البهلوانيين بالفضائيات التابعة لهم كلها كذب وافتراء. انا ابن بغداد وشاهدت الأحداث بام عيني من الملك ولحد الان . هذه الاحزاب جاءت على الحاضر وسيطرة على العقارات في بغداد واستلمت الحكومة والسلطة من قبل رئيس حزب ( المالكي ) والمالكي قوي لكن ربما الشله من المستشارين كانوا يحيطون بالمالكي على نمط من التفكير الواحد الخاطئ هم السبب في فشله ..ثم وزع على حزبه ومسؤولين الاحزاب فقط قطع سكنية وبيوت وعقارات سكنية . وعزل بقية المواطنيين من اهالي بغداد وهذه السياسة تشبه سياسية صدام السافل . .وفي امانة بغداد بعض المدراء وزعوا قسم قليل قطع سكنية الى اقربائهم وهذة اخطاء غير عادله حدثت في حينها ..

ايها السياسين القسم منكم ليس من بغداد لكن اهالي بغداد من المسؤول عنهم حاليا من يحل مشاكلهم. من يوزع قطع اراضي لهم .من يبنى لهم مستشفيات جديد ومدارس جديد ومن يعمر الطرق والأزقة لهم .مساكين اهالي بغداد القدماء والله حرام ياحكومة محسوبين على البيت الشيعي

وبلاخص على ولاية امير المؤمنين العادل الذي يقول …ثلاثة حالات تفسد القوم . ..
1/ وضع الصغير مكان الكبير . 2/ وضع الجاهل مكان العالم .3/ وضع التابع في القيادة . هذه الحالات التى فسرها لنا بطل الاسلام . وخليفة المسلمين ومفكر له منزلة بالتاريخ الاسلامي والعالمي .هي تطبق حالياً من قبل هذه الاحزاب على الفقراء والضعفاء في بغداد ..رحمك الله يا ابا الحسنين .حرام يتم انتخاب الفاشلين في المرات القادمة …




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

ut suscipit adipiscing tristique consequat. Praesent elit. nec fringilla felis