الجمعة 12 أغسطس 2022
38 C
بغداد

أن تقتل أخاك يعني أن تنتحر بغيرك هزمت “داعش” بإنتصار إرادة الإسلام

شوه تنظيم “داعش” الإرهابي، المعاني الإسلامية الحنيفة؛ بإجتزائه الآيات مرحلا معانيها من السلام.. خلاق الحضارة، الى الإرهاب.. مدمر الحضارات آخذًا ” وإقتلوهم حيثما ثقفتموهم” غاضا الطرف عن “وإن جنحوا للسلم فإجنح له” وقس على هذه الإجتزاءات، قوام الفكر الداعشي المهووس برائحة الدم، تزكم ضمائر موتورة، لا تجيد العيش في أجواء صحية، قدر توقها لنشر الذعر وبث الفوضى، تقض مضاجع الأطفال وتمتهن حرمة النساء حياءً.. تبدد الثروات.. تقطع النسل وتقتل الحرث!

لكن بعد تصدي شباب قواتنا الأمنية البطلة، تجتث وجود “داعش” من جذره السافي مع رمال صحارى الأنبار، شائها على حدود التيه بين الموصل وتركيا وسوريا، ورقة خاسرة لم تعد رهانا لأحد ممن ألّبوها، بل تنكر لها الجميع متنصلين… يبرأون منها الى العالم المتحضر، مشهدين الله على أنهم تائبون وخير الخطائين التوابون… أفبعد الحق سوى الضلال!؟

شوه “داعش” تعاليم الإسلام، وحوله من دين رحمة، بين طيات القرآن الكريم، الى أداء نقمة نفّس أفراد “داعش” وقادته ومنظومته الإيديولوجية، عن مكامن ساديتهم “تعذيب الآخر” بل عاشوا عقدا شوهاء، من مثل المازوشية “تعذيب الذات” لأن الإنسان إذا قتل أخاه الإنسان، من دون سبب، كأنما ينتحر بسواه! وحكمة الإمام علي.. عليه السلام تقول: “أما أخوك في الإسلام او نظيرك في الخلق”.

وبقدر ما شوه “داعش” الإسلام، عادت الدول المعتدلة الى رشدها، في نصب الحق بموضعه، من الإيمان.. بعد هزيمة “داعش” أمام قواتنا العراقية البطلة.. المجتمع الإسلامي، ممثلا بدول الإعتدال، بدأ يلملم شمله كي لا تتكرر التطرفات الفكرية، التي تتخذ من منهج السلام القرآني، ذريعة لإعمال السيف في الناس الأبرياء، ومداهمة أمن الشعوب المستقرة.. سلاما.. سلاما.

تطرفات بناها “داعش” إنطلاقا من هوسه الدموي، الذي فسر على ضوئه نصوص القرآن، والقرآن براء مما يأفكون، فندتها قواتنا الأمنية؛ لأن آخر الداء الكي؛ ولا يرد الحديد إلا الحديد.. فولاذ تشظت عليه “داعش” كالزجاج الهش وأوهى جلداً.

بعد المخاض العالمي، الذي مرت به الأسرة الدولية؛ جراء إرهاب “داعش” الذي أقلق المطارات وعمال المساطر والسياحة، في كل مكان من العالم، أصبح العراق منقذا؛ تصدى لـ “داعش” بدم شبابه وأرواحهم الشهيدة وثروات شعبه التي أنفقت ثمنا للسلام العالمي.

كل ما جرى للعالم، وبعد إنجلاء غمة “داعش” إحتكمت أنظمة كثيرة، الى منطق العقل، بعد أن كانت سادرة في غيها، وهذا ينفذ بنا الى خصوصيتنا العراقية، التي يجب أن تتعظ مما جرى، في الإحتكام الى منطق العقل وعقلنة الإنفعالات المتشبثة بمفاهيم خاطئة، جعلت البلد فريسة سهلة بيد “داعش” ولم نفلح بالإنتصار عليه، إلا بالتخلي عن قناعات جوفاء، ليس لها مقابل حقيقي، على أرض الواقع.. ميدانيا.

الآن وجب تمدين مؤسسات الدولة، من دون التخلي عن الإسلام، بل وضعه في نصابه الحق، سبيل عبادة مثلى للرب العظيم، مركزين على النقاط المضيئة، في الديانات كافة، وفي المقدمة منها الطروحات الدنيوية في الإسلام، التي توجه الى سبيل الفلاح في الآخرة، على هدي حكمة سيد البلغاء.. الإمام علي عليه السلام: “إعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا وأعمل لآخرتك كأنك تموت غدا”.. فـ “لا جيرة ولا تفويض” كما يقول الإمام جعفر الصادق.. عليه السلام.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوح السياسي يعجّ ويضجّ بأرتالِ تظاهرات

< الإحتقان السياسي المضغوط في العراق لم يعد ممكناً تنفيسه إلاّ بتشظٍّ يُولّد تظاهراتٍ تقابل تظاهرات اقتحام البرلمان والمنطقة الخضراء > . كألسنةِ نيران في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلمات وشذرات

كلمات وشذرات (من كتابي .......): * ربما يكون القول أفضل وأكبر تأثيرا من الفعل ! فليس دائما يكون الفعل أفضل من القول كما هو شائع عند...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

معاناة محامي ( 5)

الجزء الخامس ... إقحام كاتب العدل في القضية ؟ المكان : محكمة تحقيق في بغداد اليوم: الأحد تاريخ 7 /أب/2022 الوقت: الساعة الثامنة صباحاً المحامي : مجيد القاضي :...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نكبة ..التغيير السياسي ..في عراق ..التدمير الى أين ..؟

عشرون عاما مضت علينا نتيجة التغيير السياسي في عراق المظاليم منذ 2003 والى اليوم ..في عملية تغييرية كلية شاملة سموها بالعملية السياسية ولا زالوا...

في علم النفس: ما هي الذات؟

  ترجمة:  د.احمد مغير   الذات :هو محور سلوكنا اليومي وجميعنا لدينا مجموعة من التصورات والمعتقدات عن أنفسنا, يلعب هذا النوع من مفهوم الذات دورا مهما في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

منهل العلم .. تحصد نتائج التفوق والتميز بتربية الكرخ الثانية بمنطقة الدورة

مدرسة " منهل العلم " بحي الشرطة المجاور لحي آسيا بمنطقة الدورة ، هي إسم على مسمى ، وقد تسلقت تلك المدرسة الإبتدائية المتميزة...