24 مايو، 2024 6:55 ص
Search
Close this search box.

تعقيب على خبر اعتقال الرفيق ” زياد قطان ” في مطار عمان من قبل الانتربول!

كنت أعرفه معرفة سطحية أواسط الثمانينات عندما كان يعمل مدير للخطوط الجوية العراقية في العاصمة البولندية وارسو , حيث كنت حينها طالب دراسات أولية على النفقة الخاصة في نفس البلد , كل الدلائل والمؤشرات توحي بأنه أي المدعو ” زياد قطان ” كان يعمل أو يتعاون مع جهازالمخابرات العراقية حسب آراء من يعرفونه عن قرب … اقرأ المزيد

دعاية خور عبد الله .ايقضت السياسيون النائمون في البرلمان

الكل تهذي الان بالفضائيات وبالاخص البعثين في الاْردن اعوان الضاري والنائمون في البرلمان .وقسم من الشيعة .في بث الدعايات الكاذبة حول إعطاء الحكومة العراقية خور عبد الله الى الجانب الكويتي . مع العلم الحكومة تحذر من هذه الاخبار الكاذبة .وليس لها من الصحة .ووزير النقل خرج بالفضائيات ونبه ان الخبر كاذب  ويدعوا كل اصحاب الرأي … اقرأ المزيد

تعقيب على خبر اعتقال الرفيق ” زياد قطان ” في مطار عمان من قبل الانتربول!

كنت أعرفه معرفة سطحية أواسط الثمانينات عندما كان يعمل مدير للخطوط الجوية العراقية في العاصمة البولندية وارسو , حيث كنت حينها طالب دراسات أولية على النفقة الخاصة في نفس البلد , كل الدلائل والمؤشرات توحي بأنه أي المدعو ” زياد قطان ” كان يعمل أو يتعاون مع جهازالمخابرات العراقية حسب آراء من يعرفونه عن قرب … اقرأ المزيد

عمال المأمون وسياسة ترامب!

وصف أحد البلغاء الفقراء والياً، يعمل تحت إمرة المأمون العباسي، فقال:يا أمير إنَّ عاملكَ ماتركَ فضةً، إلا إفتضها(إغتصبها)،ولاذهباً إلا ذهب به(سرقه)،ولاعلقاً إلا علق به،(ولاشيئاً نفيساً غالياً إلا وأخذه لنفسه)،ولاغلةً إلا غلَّها،(منح ثمن محصول الزرع له)،ولاضيعةً إلا ضيّعها(وهب الأرض لغير مستحقيها)،ولاعَرضاً إلا عرض له،(شغف بشراء الجواري رغماً عنهن)،ولاماشية إلا إمتشها(حلبها وشرب منه وحده)،ولا جليلاً إلا أجلاه،( … اقرأ المزيد

بالله يا ليل التمني

واهٍ يا زمن الجهل والخذلان ِيضيع فيه الحر وعزيز الخلانِوبين ليلة وضحاهافارقونا أجمل الولدان ِتقتلهم عصبة من بلديومن داس على تراب الأوطانِيتركون مُحجلة الدار بين الذئاب والعدوانِواهٍ يا زمن الجهل والخذلان ِالكثير يفتش عن لقمةودار أمانِوالذهب في وطنيتحت أقدامنا بالأطنانِيستبيحني أبن وطنيويسرق لقمتي من بين أسنانيوخائنٌ يطلع من بين المدن ِيريد شطرنا الى قسمينبالله يا ليل … اقرأ المزيد

حلم التغيير.. هل يتحقق؟

منذ عقود بل قرون خلت، هناك مفردات ليست جديدة على العراقيين، أظن بعضها مسموعا حد الملل، منها على سبيل المثال؛ الضيم، العوز، الفقر، الفاقة، كذلك القمع والقهر وغمط الحقوق، والنفي والتشريد والسجن والموت. ومافتئ العراقيون يرتّقون فتقا هنا أو شقا هناك، لعل عراقهم يستقر ويهنأون بخيراته التي بددها سلاطين وحكام، كانت لهم صولات وجولات في … اقرأ المزيد

الموانئ العراقية ودائرة الخطر

أبدأ مقالي هذا بالقول: كي لا أدخل تحت سوء الفهم, ولست مع أي اتفاقية مهينة للعراق, ولكني كإعلامي أستفسر, عن أمرٍ يخصني كعراقي.  ما كادت عاصفة تحرير الموصل تميل للهدوء, تضرب العراق عاصفة جديدة, هبت من الجنوب سببها اتفاقية, تخص الملاحة البحرية, في ممر خور عبد الله, فهل هل عاصفة سياسية؟,هيجانٌ في الاعلام, يمتد لقاعة … اقرأ المزيد

العولمة الأمريكية وميكافيلية إترامب  

العولمة ارتباط مجموعة من العمليات, الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية والتكنولوجية, وتعددت التعاريف باختلاف الباحثين في الموضوع,ويتضح من الواقع الحالي,شكلا جديد لها.. يعزم عليها الرئيس الأمريكي الجديد, بإثارة دوافع دينية وقومية بين الشعوب, من أجل تفتيت دول العالم .     الأفكار الأمريكية لها أثر كبير على الفكر العربي,بإندفاع حكام الدول العربية وملوكها, لتنطوي تحت الغطاء الشيطاني … اقرأ المزيد

خور عبدالله .. بين النزق الكويتي وصفاقة القرار العراقي

يتغطرس الطاووس في خيلائه مستبعدا ان الريش سيرجع كالأول .. حينها يتوهم الصغار في إدارة دفّة اللعبة .. نزق اقترفه أمراء الكويت منذ نشوئها .. حتى باتت نكبات اللااستقرار تتوالى على الكويت من اثر انفعالات القائمين عليها ، لا يفسر الا طيشا يمتد لعقد تاريخية في نشوء الإمارة وما يحمله أفراد المشيخة.          … اقرأ المزيد

ترامب ، وأول إختراع يرسم ملامح الديكتاتورية !

بدأ هذا الرجل عهده الرئاسي ، بسلسلة من القرارات ذات الطابع العنصري دينيا وإثنيا ، والذي يخصنا منها قراره بمنع إستقبال اللاجئين من سبع دول إسلامية هي العراق وسوريا وإيران واليمن وليبيا والصومال والسودان ، ولا أدري ما هو المعيار الذي إتبعه هذا الرجل لإصدار قراره ، فمثلا سيكون المواطن الخليجي مرحّبٌ به ، ونفس … اقرأ المزيد

إيران تلوي ذراع اميركا في العراق

بات من المعروف للقاصي والداني، ولأي مطّلع في السياسة الدولية, إن مشكلة العراق الرئيسية، نابعة من الصراعات الدولية على أرض العراق، حتى صار العراق ساحة لتصفية الحسابات الدولية على أرضه، بدلا من تخريب بلدانهم. وهذا ما يفسر حجم الدمار في العراق.وفي مقدمة هذه الصراعات، هو الصراع الاميركي-الايراني، الذي من المتوقع أن يتفاقم في عهد الرئيس … اقرأ المزيد