الاثنين 26 آب/أغسطس 2019

كل عام والفاسدون بالعراق بالف خير…

السبت 31 كانون أول/ديسمبر 2016
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة نتقدم بخالص التبريكات والاماني بموفور الصحةوالتوفيق لكل الفاسدين بالعراق سائلين الباري عز وجل ان يحفظهم ويزيد في رزقهم . وننا تطمع منهم بهذه المناسبة السعيدة ان يسامحونا ويغفروا لنا كل فعل اًو كلام ونية سيئة صدرت منا بحقكم نتيجة جهل او سوء فهم وقلة معرفة او حسد وسوس لنا به الشيطان العين . اعزائي الفاسدين ان عيون المحرومين والمستضعفين ترنوا اليكم لاستثمار 
اموالكم داخل العراق لتخفيف الشقاء عن شعبكم وبناء بلدكم . فالعراق حقه عليكم لانكم ولدتم من ترابه ورزقتم الله من خيراته . ان اولادكم من العراقيين احق بالابراج السكنية التي تبنوها في تركيا واحق بالمصانع التي تشيدوها في ايران واحق بالمزارع التي اقتنيتموها بالاردن واحق بالملاهي التي اشتريتموها بروسيا البيضاء . اننا نقول هذا لا للتشهير بكم والعياذ بالله ولكن لتذكيركم ومحبة واعتزازا بكم فشعبكم يحترمكم ويقدركم فانتم صدور دواويننا واعلام عشائرنا. والصف الاول في حسينياتنا ومجالس عزاءنا وجوامعنا وتكايانا فانتم عمائمنا وعكول رؤوسنا. من حقكم القول بان اموالكم لاتعمل بمكان لا يوجد فيه امان واستقرار كالعراق ، ولكننا نطمع بكرمكم مرة اخرى وانتم اهل الكرم بان تضغطوا على احباءكم واقرابكم واصداقاءكم من من ملاك الاحزاب و (المتصدين) بالرئاسات الثلاث من اجل انهاء خلافاتهم التافهة ليعم الهدوء والامان والاستقرار ارجاء العراق الذي ينتظر ان تبنيه اموالكم المباركة وعقولكم النيرة وسواعدكم السمراء . 
وعلى الشعب العراقي الكريم ان يخرج بتظاهرات مليونية للمطالبة بالغاء دوائر المفتش العام بالوزارات وحل هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية لانها جميعا جعجعة بلا طحين فاموال العراق تهرب للخارج امام عيونها بنفس الوقت التي تعرقل عودة اصحاب هذه الاموال لبناء العراق الجديد لجعله واحة للديمقراطية والتقدم والازهار بدل ان يكون واحة للتطرف وساحة مركزية لمحاربة الارهاب يموتون فيها اولاده بالنيابة عن العالم مثلما يحصل منذ اربعة عشر عاما.




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.