الخميس 20 أيلول/سبتمبر 2018

هل النجاة في استقلال أو انفصال اقليم كردستان ؟

الخميس 22 كانون أول/ديسمبر 2016
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بعد السقوط صار الكثير من الاخوه السياسين والقاده الكرد يتمنون أستقلال أقليم كردستان دون أن ندرك نحن المواطنين ماهي الفوائد المرجوه من الاستقلال ..
كم اتمنى لو أحضي بأحدا يشرح لي دستوريا ما هي امتيازات الدوله الكورديه المستقله بعيدا عن العاطفه والكوردايتي وبشكل علمي هادىء ..
هل يمكن لأحد أن ينكر أن الفساد المالي والاداري والاخلاقي المستشري في أروقة دوائر الاقليم حيث انه يفوق ما هو عليه في المركز والمحافظات التابعه له  ؟والدليل عندما طفح الكيل بادر السيد رئيس الاقليم بنفسه في متابعة مكافحة الفساد ، ولكن لازال الامر يتطلب المزيد ..
برأيي ان الازمه الماليه التي تعصف بالاقليم تحديدا ليست لوحدها سبب الحرب مع داعش ، أو بتدني سعر النفط بقدر ماهي لاسباب الفساد الاداري والمالي ونهب المليارات من خزينة الاقليم من قبل كبار السياسيين  المشخصين ..
ترى هل سيتم وضع حد لهذا الفساد بأستقلال الحكومه الكرديه ؟.. 
أم اننا سنحذو حذو الحكومه العراقيه الفاشله الحاليه لفرط فسادها ؟..
 يقول بعض من الاخوه الكرد (يستحيل العيش المشترك بين الكورد والعرب الشيعه والعرب السنه) !!
وهل تمكن الكرد أن يعيشوا مع بعضهم البعض  ومع بقية المكونات الاخرى بدون خلافات وصراعات ؟..
هل ننسى الحروب الكرديه الكرديه الاربع التي دارت رحاها بالامس القريب من اجل الفوز بكمارك ابراهيم الخليل  ؟ ولولا تدخل الدول الكبرى ربما كانت تحل علينا الكارثه ..
وماذا عن الصراع المستمر بين الكرد والتركمان والحشد الشعبي في المناطق المتنازع عليها ولعل اخرها مادار ويدور في طوز خورماتو ؟..
وماذا عن الاعتداءات المستمره من قبل الاغاوات وكبار الحزبيين والسياسيين  وامام انظار حكومة الاقليم على اراضي وقرى المكون الكلداني السرياني الاشوري والعمل على التغيير الديموكرافي المقصود والمبرمج من قبل الاخوه الكرد في القرى والمدن الكلدانيه السريانيه الاشوريه وخصوصا في عنكاوا ؟..
ان أقليم كوردستان بحد ذاته الآن يعد شبه مجزّء اذا لم يكن كذلك فعلا ..فالحكومه في السليمانيه هي ليست نفس الحكومه في اربيل ..
 لو كنا نعجز عن توحيد الاقليم كيف لنا أن نسعى لدوله مستقله موحده ؟!!
 علينا أن لاننس لو تمتعنا بدوله مستقله سوف لن يكون رئيس العراق كورديا ولايتمتع الكورد بوزارات سياديه او حتى وزارات اخرى في العراق ، ولايتمتع المكون الكوردي بهذه القوه التي يمتلكوها الان في البرلمان العراقي بحكم المحاصصه المقيته التي تنتهجها الحكومه العراقيه الفاشله ..




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

diam felis odio ut quis libero. massa ut Praesent