الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
16 C
بغداد

شارع الموكب في بابل  

الأسطورة في بلاد وادي الرافدين استطاعت أن تعزل العقل، وتوظف الخرافة وتصدقها. هذا من اجل البحث عن الطمأنينة التي تتصارع مع القلق في داخل النفس البشرية. الطمأنينة التي يمنحها رب وهمي، يقي الإنسان من الغرق والحرق والسرق…ووظيفة هذا الرب الغيبي مطاردة طنطل والسعلوة وطائر جناحه يغطي الشمس ..كل هذا الأعمال مقابل بعض القرابين والنذور مثل الماعز والأغنام والبيض والدجاج والحليب ومشتقاته  والخبز.. التي تجلبها القبائل والجماعات السكانية على شكل مواكب(موكب آل فلان ..) وترفع رايات لكل جماعة لونها المفضل والمميز عن غيرها. تمر في شارع الموكب الموجود ولا يزال في آثار بابل القديمة. نحن نستعيد الكثير من هذه المعتقدات والعادات والتقاليد بدون وعي، دون أن نعرف بعض جذورها، حتى شوهت الكثير من معالم الدين والثورات الدينية. 

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
742متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المأساة الكبرى

وتستمر المأساة للشعب العراقي بعد عام 2003 بعد إزاحة نظام ديكتاتوري دموي لا يؤمن بالحرية ويشوبها انتهاكات جسمية في حقوق الإنسان، ودخل المحتل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محطات من السفر

اليوم تشير درجات الحرارة في انقرة الصغرى الى تحت الصفر بينما العظمى الى عشرة درجات ولكن الجو بين مشمس وغائم وتشعر عندما تسير في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مفاجأة سقوط أفغانستان على يد طالبان بهذه السرعة!

لم تستفد أمريكا من دخول الاتحاد السوفيتي السابق الى افغانستان عام 1984 بطلب م الرئيس الافغاني الاسبق (نجيب الله). الا ان الرئيس الامريكي الاسبق (جورج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أجيال تأكل أجيالا!!

أستمع لحوار يجمع بين الكاتبين الكبيرين المصريين مصطفى أمين وأنيس منصور , وتظهر فيه روح التواصل ورعاية الأجيال وتشجيعها , وإعانتها على العطاء والنماء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق والسودان ..وسيناريوهات الإنقلاب !!

كان هناك سيناريو يتردد في العراق قبيل الانتخابات ، مفاده أن القوى التي يطلق عليها بـ " المقاومة العراقية " مع تشكيلات فتح وقوى...

القبول بهذه الانتخابات عارٌ مابعده عار

أصبح واضحاً لجميع الشرفاء الغيارى من العراقيين أن الانتخابات الأخيرة هي الأسوء في تاريح العراق على الاطلاق ، وهي تمثل أكبر تحدي لنا وأن...