الأربعاء 21 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

الناصرية تحتفي بيومها السنوي….

الثلاثاء 30 آب/أغسطس 2016
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

في الثلاثين من اب تحتفي مدينة الخلق جميعا (الناصرية) بيومها السنوي مستذكرة ناسها وتاريخها ورجالاتها الذين كانوا اساس نهضتها وتركوا بصماتهم وابداعاتهم موشومة في سفر تاريخ مدينتهم وفي سجل زمنهم الوضاء….لم لا؟ وهي ام المدن تاريخا وحضارة ونبوغا وابداعا…فمنها خرجت حروف الابجدية الاولى …وفيها عزفت اجمل الالحان السومرية بقيثارة شبعادها …وفيها شيدت اجمل واروع زقورة …فهي مهد الحضارات الاولى في التاريخ (اور–اريدو—لارسا—واوروك). الناصرية تلك الشعرة البيضاء في شارب التاريخ- كما قال شاعرها واديبها عبد الرزاق الزيدي …المدينة التي خرج من ازقتها وحاراتها القديمة الجميلة الوديعة الهانئة مشاهير الساسة والادباء والشعراء والفنانون وبهرت بقوتها وعنادها وصمودها الاسطوري الاصدقاء و الاعداء…وصيغت من اجلها اجمل القصائد والاساطير وعزفت لعيونها اعذب قلائد الالحان….في يومها البهي الزاهي تستذكر الناصرية ابنائها الذين صاغوا مجدها وعزها من ساسة وادباء وشعراء وفنانون وتستذكر كل جماليات التاريخ في روحهم المعطاءة . شكرا لمؤسسي مدينتي مدحت باشا وناصر باشا السعدون والمهندس البلجيكي جوليوس تلي . شكرا لكل الخيرين الذين واصلوا الليل بالنهار دون كلل او تعب من اجل الاحتفاء بالمدينة الفاضلة …شكرا لكل من ساهم وابدع وتواصل لاحياء ذكرى مدينتي …شكرا لكل المبدعين.




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

adipiscing non ut accumsan ante. elementum felis at massa diam ipsum