الاثنين 18 كانون ثاني/يناير 2021

الفلوجة الى أين ؟

السبت 18 حزيران/يونيو 2016
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

كلنا نريد تحرير الفلوجة فهي مهد الارهاب ومنبع الفتنة ومصدر القتل والتفخيخ ، كان فيها أشرس وأعتى أعداء العراق من ضباط الحرس الجمهوري والبعثيين والدواعش وعلماء السوء الذين كانوا يقبضون من السعودية أم الارهاب ليمولوا عمليات القتل والذبح والاعدام … قال السيد العبادى ان المدينة تحررت وأمر أعلامنا بالرقص والتطبيل وحق لهم ذلك فمن لا يرغب في تطهير العراق من داعش وحاضنيها …
 لكنني أسأل والسؤال ليس ممنوعا … اين علماء الفتنة في مساجد ضرار الفلوجة بل اين شيوخ العشائر الذين بايعوا داعش ؟… 
اين ضباط الحرس الصدامي الذين كانوا يقاتلون جنودنا ؟.. لم نر جثة واحدة لواحد منهم ولم نجدهم بين الاسرى ، أم ان في الامر سرا … هربوا أم هربوا ؟! لقد بث الإعلام الحربي العراقي قبل يومين أن الدواعش هربوا من الفلوجة يومها تحير العالم كيف والفلوجة محاصرة ! ألم تكن هناك كمائن على نهر الفرات لقتلهم أم ما زالوا في الأنفاق ..
 وهل في ابعاد الحشد الشعبي من دخول المدينة اسباب تتعلق بهرب او تهريب هؤلاء ؟… لم افرح لحد الآن حتى يتبين لي الآمر ..افتوني ماجورين.




الانتقال السريع

النشرة البريدية