الأربعاء 7 ديسمبر 2022
18 C
بغداد

ولائنا للطائفة وليس للوطن

اعتذر باني صنفت العراقيين على اساس طائفي ( سنة وشيعة ) مع تقديري لجميع الطوائف الأخرى لكننا نبحث في مشكلة حقيقية نعيشها 0
من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من وسائل الاعلام اطلعنا على افكار وآراء ناضجة تنم عن ثقافة ورقي كاتبها واقصد ما يصدر من نخبة المجتمع من ( سياسيين واعلاميين وكتاب واساتذة جامعات )
ولكن الذي فاجئني ان (( البعض )) من هؤلاء تصدر منهم تصريحات وافكار تنم عن نفس طائفي مقيت يفرح الاعداء وثلج صدر داعش
واسمحوا لي هذه المرة ان اسمي الأشياء بمسمياتها واعتذر للجميع مقدما :-
1 – عندما تم عرض صور وافلام توثق انتهاكات تعرض لها المدنيين العزل ارتكبها بعض الخارجين على القانون والمجرمين المحسوبين على الأجهزة الأمنية أو العسكرية أو الحشد الشعبي أثناء معركة تحرير الفلوجة نرى ( البعض من السنة ) يهول من هذا الخبر ويتصدى له (البعض من الشيعة ) ويكذبه ويقول بانها صور مفبركة لا إساس لها من الصحة وانها جزء من الهجمة التي تشنها دول معادية وإن الهدف منها الإساءة للقوات المحررة 0
وهكذا يصبح الدم العراقي رخيص وقتل العراقيين مبرر واحيانا نبارك ونشجع من قام بهذه الانتهاكات بدوافع طائفية وبهذا اشتركنا بجريمة (تحريض) على قتل أو ارتكاب انتهاكات من الناحية القانونية ( المادة 48 البند 1) من قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969 والتي يعاقب المحرض بنفس عقوبة مرتكب الجريمة التي ارتكبت بناء على هذا التحريض !!!
2- في حوادث كثيره حدثت جرائم استهدفت ( الشيعة) وراح ضحيتها الآلاف من الابرياء مثل مجزرة سبايكر وقتل الجنود الاربعة في الفلوجة والتفجيرات وكثير من الجرائم التي لا يمكن حصرها والتي تم نشر صور او افلام عنها
نرى هجوم وردت فعل من البعض (من الشيعة ) على الطرف الاخر وتنهال الاتهامات على هذا الطرف او ذاك ولم يقولوا بانها مفبركة ، عكس موقفهم من الجرائم والانتهاكات التي ذكرناها في الفقرة – 1 – اعلاه ،
يقابل ذلك فتور في ردت الفعل واحيانا تبرير لتلك الجرائم من ( البعض من السنة ) لا يشبه موقفهم من الانتهاكات والجرائم المذكورة في الفقرة – 1 – اعلاه
وهناك من يحرض على ارتكاب مثل هكذا جرائم بدوافع طائفية مقيته وهكذا تصبح دمائنا مهدورة ورخيصة وقتل ابنائنا مبرر واصبح كل طائفي مسؤولا عن هذه الدماء امام الله وامام القانون ( المادة 48 البند 1) من قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969 والذي يعاقب المحرض بنفس عقوبة مرتكب الجريمة بناء على هذا التحريض !!!
ونقول من برر قتل اي عراقي او حرض بأي شكل من الاشكال بدوافع طائفية يكون مسؤولا عن دماء العراقيين ( بسنتهم وشيعتهم ) امام الله ويعاقب عقوبة مرتكبها وفق القانون
للأسف الشديد كثير من المثقفين ومنهم من عاش في الدول المتقدمة عندما يكتب نراه يكتب بأسلوب طائفي وولائه للطائفة بشكل مطلق ولا يوجد له اي انتماء او ولاء لتربة هذا البلد ونراه يبرر ويحرض ابناء طائفة على اخرى من ابناء الوطن الواحد واقول لهؤلاء المحسوبين على المثقفين :-
لماذا تسايرون(( البعض )) من السياسيين الحاقدين على انفسهم وعلى الشعب العراقي هم لهم مصلحة بالفتنة الطائفية للحصول على اصوات الناخبين من البسطاء لانهم مفلسين سياسيا والصدفة جعلت منهم سياسيون والطائفية بضاعتهم ولا يوجد بينهم من هو بعقلية نوري سعيد باشا وانتم ايها المثقفين ماهي مصلحتكم بتأجيج العنف الطائفي ؟؟
لماذا لم تتعلموا من شعوب الدول التي أنتم فيها أو زرتموها كيف يعيشون أمنين في بلدانهم ؟؟
لماذا لا تخجلوا من أنفسكم تعيشوا غرباء اذلاء في تلك الدول وتحرضون على ابناء بلدكم؟؟
واقول يجب ان يكون ولائنا للوطن ونحرص على دماء أبنائنا ونحاسب كل من تسول له نفسة أن يعتدي على الأبرياء منهم وأن لا نبرر للمجرم اجرامه كائن من يكون وأن يطبق القانون على الجميع لأن الدستور العراقي أكد بالمادة – 14 – على المساواة أمام القانون بين أبناء الشعب العراقي

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
892متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواز الدبلوماسي…هدايا بابا نؤيل للفانشيستات

حاولت عقولنا البسيطة أن تستوعب العلاقة بين منح جوازات دبلوماسية لِعارضات أزياء ونجمات تيك توك وفانشيستات، أو على الأقل تفهّم العلاقة بين الواقعين دون...

الى وزيري الخارجية و الداخلية ومحمد شياع السوداني فيما يتعلق بجوازات العراقيين المغتربين

تعتبر القنصليات الدولية للدول واجهات حضارية خاصة فيما يتعلق بتسهيل مهمات مواطني تلك الدول في الخارج بما يحفظ كرامتهم وانسانيتهم ويحتضنهم وبالخصوص الكفاءات منهم....
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. ابراهيم البهرزي

ربما يعد ابراهيم بهرزي من شعراء العراق المعاصرين الذين نضجت تجربتهم واكتملت ادواتهم وقد يكونون قلائل قياسا لهذا الطوفان الشعري الذي يحيط بالحياة الثقافية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

انبوب النفط بين البصرة والعقبة تأخر انشاؤه

من سنوات تتكرر الدعوات والمباحثات وتوضع الخطط بين العراق والاردن لمد انبوب للنفط لنقل الخام العراقي الا انه سرعان ما تجمد وتبقى تراوح مكانها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قانون حرية الصحافة يتحول الى دكتاتورية ويحمي الفاسدين

" تنص المادة 19 من العهد الدولي: «لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة وأنه لكل إنسان حق في حرية التعبير. ويشمل هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأيٌ وتعبيرٌ عن قانون حرية الرأي والتعبير

الأغرب من غرابة هذا القانون , هو تسرّع الحكومة في تشريعه وسنّه , وهي حكومة فتيّة لم يمضِ على تشكيلها شهر ونيفٍ صغيرٍ او...