الاثنين 22 تشرين أول/أكتوبر 2018

الخريف العربي المشؤوم

الثلاثاء 05 نيسان/أبريل 2016
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

انطلقت ثورات الشعوب العربية على الظلم والطغيان والدكتاتورية بفعل العمل الجريء وتأثيرات صفحات التواصل الاجتماعي في العقل العربي الشبابي هذا من حيث ظاهر الامر اما بواطنه فكانت تحركها ماكينات الشر الامريكية والاسرائيليةالتي عملت بكل جد ودأب  وخبث ودقة في تهييج الغضب الشبابي العربي على حكامهم ورسمت لهم مستقبلا زاهرا حافلا بالعطاء والحرية وتقرير المصير تحت يافطة الديمقراطية الواسعة ….فسقطت عروش واهتزت اخرى ..ولكن سرعان ماتدارك الثوار بان ثمارهم التي جنوها كانت حصرما مرا  وان المستفيد الاوحد من كل تضحياتهم ودمائهم  كان نفسه الذي رسم الخريطة عن بعد وبدأ بأدارة خيوط اللعبة وفقا لمصالحه  ومصالح الكيان الذي زرعه في قلب امتنا العربية النابض  متناسين ان من يدير لعبة الديمقراطية  في زمننا  هذا هم اقرب لقلب الحجر او اقسى كما يقول الشاعراحمد شوقي :وللمستعمرين وأن ألانوا ……قلوب كالحجارة لاترقفكان الانقلاب على الثورات ومنجزاتها سريعا لانها تعارضت مع طموحات من خطط لها ..فجاؤوا بمن هو اشد قساوة وعنفا من سابقيه ..فتحولت تونس الخضراء الى قاعدة للقاعدة يصدر الارهاب وجهاد المناكحة منها ومنها تخرج طينة الفسقة والمنبوذبن  الذين يريدون للعالم خرابا ودمارا..وصال الاخوان في مصر وحولوا ام الدنيا الى خراب الدهر وسعوا بكل مايملكون من دهاء ومكر وخديعة خلال فترة حكمهم القصيرة الى تغيير هوية مصر العربية واباحوا لانفسهم  ان يؤسسوا قاعدة الشر  والتدمير في حالة سقوط حكمهم..فنراهم الان يعيثون في البلد قتلا وحرقا وعنفا لامثيل له تغذيهم روحهم الشريرة التي جبلوا عليها……واستفحلت شراذم الارض من قاعدة ونصرة ومسميات ماانزل الله بها من سلطان بفعل الدعم اللامحدود من اسرائيل وامريكا وقطر والسعودية  ليحولوا جنات الارض وفرح الابرياء وبساطة العيش الى حرائق  وقتل وتدمير وتهجير في بقاع الغربة والفقروالبؤس والجوع في سوريا…وجاشت الجيوش ونقلت الاساطيل وقرعت طبول الحرب بنفس الاسطوانة المشروخة التي استخدموها في العراق والتي سيستخدمونها دائما بفعل الانحياز الكامل للامم المتحدة لمخططات العدوان المرسومة منذ امد بعيد لاسقاط حكومة الاسد التي تعاملت مع اللعبة بدبلوماسية وحنكة  وفوتت عليهم استخدام القوة ….لان ايران وحزب الله اللبناني وسوريا قد ادركوا ان تقطيع الاوصال الايرانية يبدا اولا ببتر مخالبها في سوريا ولبنان ومن ثم الاجهاز عليها او على اقل تقدير تحييدها وتهميشها في المنطقة برمتها….لقد انقلب السحر على الساحر وبات من يدعمونهم بالامس القريب ندا لهم وشياطين الغدر والظلام والرذيلة الذين تدربوا في معسكرات القتل في قطر والسعودية وتركيا والاردن وباشراف امريكي اسرائيلي سرعان ماتقطعت  مجاميعهم الى عصابات متمردة هنا وهناك تعمل وفقا لاجنداتها واجندات من يدفع اكثر غير ابهة بالبلاد والعباد .ياشعوبنا العربية الحبيبة…يامن ابتليتم على مدى الدهر بحكام غلاظ شداد مرتزقة افاكون عبيد لمن صنعهم وجاء بهم لسدات الحكم رغما عنكم ..اصبروا وصابروا وجاهدوا  لان نهاية المطاف ستكون الغلبة فيها لكم وحدكم  وستكون كلمة الفصل لكم وسيذهب الحكام ومن وراءهم الى مزابل التاريخ  ولعنة الاجيال  واعلموا ان الارض لله سيرثها عباده الصالحون.‪© 2016 Microsoft‬ الشروط الخصوصية وملفات تعريف الارتباط المطوِّرون العربية




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

nec Donec velit, ut suscipit et, ante. mi, dolor. id libero.