الجمعة 27 مايو 2022
20 C
بغداد

الى هادي العامري انتة ترقي لو تبيع رقي‎

كثرت المهازل بالعراق  بسبب شلة الجهلة التي عشعشت عليه وحولته الى نكتة ممكن تداولوها في اي مجلس حتى وان كان ذلك المجلس جامع للمجانين ومن هذه المهازل تقليد هادي العامري فائد مليشيا في ديالى وليس ضابط شرطة  لان كل مواطن شريف لايعترف بهذ ه المؤسسة التي تحرق وتقتل ابناء البلد حتى وان لم تشارك ولكن امام عينيها وتسكت بل وتهرب القتلة من قبضة القانون .
المهم في الموضوع هو ماسمعناه وقراناه وتعلمناه ان ترقية اي ضابط بالجيش يتم عن طريق مرسوم جمهوري ووفق ضوابط يدخل فيها سلم الرواتب  والاستحقاقات اللا حقة لهذه الرتبة في التقاعد والامتيازات ومن يقلد يجب ان يكون رئيس الجمهورية او رئيس الوزراء بعد اعلان المرسوم وما سبب الترقية  وضخامة الفعل الذي ادى الى ترقية وخاصة اصحاب الرتب العالية  وماذا فعل سوى انه سكت عن الجرم وهرب المجرمين وسييس القضية  اما ان  شراء الرتب من الباب الشرقي واعطائها لكل من هب ودب وماهي صلاحية هادي العامري ليقلد الرتب العسكرية بعد تجريده من منصب قائد مليشيا ايرانية ورئيس كتلة برلمانية فازت بالتزوير يعني بالمختصر هو رجل لايقرء ولايكتب كان جندي مرتزق بيد ايران ثم تنوع ارتزاقه الى ان وصل الى اعلى رتبة في الاجرام وليس مني هذا الكلام النت موجود وتصفحوا تاريخه الاسود حاله حال الذين معه فمن كان يقاتل الجيش العراقي لايمكن ان يعود لبلده ويحترم جيشه بل هو اتى لتدميره وواحدة من هذا التدمير هو هذه الافعال  الايتاء باناس غير مؤهلين واعطائهم رتب لطمس هيبة الجيش واستبداله باشخاص مرتزقة لاولاء لهم الا ايران  .
ماذا فعل السعدي ليسعد برتبة ايرانية اعلى سوى انه اعطى المجال لتدمير وقتل اهل السنة في المقدادية وباقي مدن ديالى  التي اصبحت فريسة لذئاب الفتوى العير مدروسة والتي استغلها المجرمين لتوسيع الرقعة الايرانية في العراق ومع الاسف  صاحبها التغاضي المسنمر من قبل المرجعية بعدم متابعة مايفعله اتباعها في ارض العراق من نهب وقتل وتدمير وهذ الافعال الممنهجة اعطت المسوغ لداعش  في التمدد وتدمير ماتبقى فاصبح العراق فريسة ..ما بقي من فضلات الاسود تاكله الضباع .
الا تبا لكم اسودكم وصباعكم وياحسرة على بلد المروءات والغيرة النشمية .. اننا نبكي حينما نكتب  .. الله ينتقم من كل مجرم.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
862متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

شروط تعجيزية ومقاعدة قليلة للدراسات العليا

الكثير من الاصدقاء يحلمون بإكمال دراستهم, لكن يصطدمون بالشروط التعجيزية التي لا يجتاحها الا ذو حظ عظيم, ومع ندرة مقاعد الدراسات العليا نجد اغلبها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات القادمة وحركة التغيير !!

لا يفصلنا عن الانتخابات القادمة سوى عدة شهور , وحركة التغيير في محلك سر , لا تحرك على مستوى الاقليم أو العراق , وهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعيش الحكومة…يسقط الشعب!!

في كل الزمكانيات والدساتير والأعراف والسلوكيات السياسية المتعارف عليها أن الشعوب هي التي تصنع الحكومات وتصوغها وتُنتجها بطرق شتى، فبعضها تُولد من رحم الديمقراطية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الرغيف والرغيف!!

الطعام سلاح وقوة سيادية وقدرة على المطاولة والتحدي , والمجتمعات التي لا تطعم نفسها تعيش ضعيفة , ومحكومة بإرادة الآخرين الذين يوفرون لها الطعام. والعجيب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسؤولو عراق اليوم.. أين أنتم من قادة عراق الأمس الميامين؟

ـ1- الزعيم عبد الكريم قاسم! قادة عراق الأمس الميامين ـ كان يسكن مع أهله في دار للإيجار.. ثم بعد أن أصبح برتبة عقيد انتقل للسكن ببيت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العملاق كيسنجر والفأر زيلينسكي!

يؤسفنا ايّما أسفٍ لإستخدام مفردة " فأر " بحقّ الرئيس الأوكراني " فولوديمير زيلينسكي " , < وهي المرّة الأولى التي نستخدم فيها مثل...